ملخص مقال كيف تبدأ بالغذاء الصحي وتلتزم به؟

ترجمة بتصرف لمقال: (How to Start Eating Healthy (And Actually Stick to It). By James Clear)

تدقيق: آلاء آل مسعد

مراجعة: محبرة

يميل معظم الناس إلى تناول الغذاء الصحي، وفوائد التغذية الجيدة واضحة: ازدياد طاقتك بالإضافة إلى ارتفاع معدل إنتاجك وأدائك. وإذا كنا نرغب في غذاءٍ صحي، فلم نجد صعوبة في ذلك؟ وماذا يمكن فعله لتيسير الأمر؟

الأهداف قصيرة المدى وطويلة المدى:
بعض الناس قادرين على تجزئة أهدافهم طويلة المدى إلى قصيرة المدى فهُم يعملون بقدر بسيط يوميًا أو أسبوعيًا حتى يصلوا إلى نهاية مشروعهم مبتهجين بالنتيجة الكبيرة الرائعة. فالعادات الجيدة مثل الأكل الصحي يقوم على المبدأ ذاته. وبعض الناس في الحقيقة بارعون في تقليص رغباتهم بعيدة المدى، إلى سلوكيات صغيرة حتى يتمكنوا من أدائها كل يوم، ثم تجتمع هذه السلوكيات اليومية لتصير في النهاية عاداتٍ حياتيةً متغيرةً وقوية.

العادات الجيدة أصغر مما تعتقد، غالبًا ما نصير محصورين حتى نهاية الهدف ونظن أننا نحتاج لنأتي به كلّه مرة واحدة، ولكن من الأفضل عادةً أن نبدأ بجزء صغير جدًا من هدفنا الكلي؛ مثلاً: كثيرٌ من الناس يرغبون بتناول الطعام الصحي ولكن سرعان ما يجدون أن نظامهم الغذائي يتطلب الكثير من العمل حتى يتغير.

وهذه خطوات تساعدك على الالتزام بتناول غذاء صحي:
شراء منتجات غذائية جديدة.
تجهيز غذاء صحي.
تناول غذاء صحي.
إن كنت من الأشخاص الذي يتناولون طعامهم خارج المنزل فستمثل هذه الخطوات الأربعة نقلة نوعية في حياتك اليومية. ومن المحتمل أنك لن تستطيع اتباعها بين عشية وضحاها. كما أؤمن أن فشل معظم الحميات الغذائية بسبب تحميل النفس فوق طاقتها وليس نقص الإرادة أو قلة الدافع.
لا تقم بكل ذلك دفعة واحدة، جزّء الهدف إلى أجزاء أصغر ولا تركن إلى الأعذار وكن منفتحاً لتقبل العادات الجديدة فلست بحاجة للقيام بها دفعة واحدة ما تحتاجه هو أن تبدأ.

المصدر

أحدث المقالات
أحدث التعليقات
الأرشيف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *