أعطني 5 دقائق وسأعطيك 5 طرق لجني المزيد من المال

ترجمة بتصرف لمقال: ( Give Me 5 Minutes and I’ll Give You 5 Ways To Earn More by Darius Foroux)

ترجمة: مشاعل عبدالرحمن
تدقيق: ريم الحقيل
مراجعة نهائية: زينب محمد

في كل مرة أكتب وأتحدث عن التمويل الشخصي، يسألني الناس: «لكن، كيف أجني المزيد من المال؟»

في الحقيقة، كسب المال ليس بتلك الصعوبة. من المحتمل أنك تجني نصيبك من المال الآن. هذا يعني أنك تعرف مسبقًا كيفية القيام بذلك، أليس كذلك؟ هذا من أول الأمور التي تعلمتُها بشأن المال.

يجب أن تنظر إلى جني المال على أنه شيء تعرفه مسبقًا. إذا كنت صاحب وظيفة أو حتى إن كنت موظفًا سابقًا، فإنك تعرف الطريقة، أما كسب المزيد من المال بالاعتماد على نفسك، فهو الخطوة التالية.

لكن إن كنت تعتقد بأن ذلك مستحيل، فلن تتمكن من تحقيق ذلك أبدًا. أنت بحاجة إلى التوقف عن التفكير بأن الأشخاص المحظوظين أو ذوي الامتيازات، هم فقط من يمكنهم كسب المزيد من المال. هذا ليس خطأً فحسب، بل إنه ظلمٌ لنفسك أيضًا.

ابدأ بسبب:

لماذا تريد كسب المال؟ تحتاج إلى دافع قوي لهذا الأمر، لأن كسب المال أمرٌ صعب، ومعظم الناس يستسلمون بسرعة. ولكن إذا كانت لديك رغبة قوية في كسب المزيد من المال، فغالبًا ستكسب. 

فما هو سببك؟ 

تريد سداد دينك؟ رعاية أطفالك أو والديك، أو كليهما؟ تريد إنشاء منظمة كبيرة؟ تريد الحصول على المزيد من الموارد حتى تتمكن من تغيير شيء ما في العالم؟

طرح هذا النوع من الأسئلة على نفسك، هو استراتيجية جيدة. تيم فيريس، مؤلف كتاب (العمل ٤ ساعات أسبوعيًا)، والأب الروحي لحركة (تنظيم أسلوب الحياة)، قالها بأفضل طريقة:

«المال يتضاعف بالقيمة الفعلية له اعتمادًا على أربع نقاط تتحكم بها في حياتك: ماذا تفعل، ومتى ستفعله، وأين ستفعله، ومع من ستفعله».

عندما تكون واعيًا بشأن كسب المال، فلن تواجه المشكلة التي يعاني منها مدمنو كسبه. فبالنسبة للبعض، المال ليس كافيًا أبدًا. ومن هذا المنطلق، دعنا نستطلع قائمة بخمس طرق يمكنك من خلالها البدء في كسب المزيد من المال. يمكنك القيام بهذه الأشياء بدوام كامل أو بدوام جزئي أو لمدة ساعة واحدة فقط في اليوم.

١. استثمر معرفتك:

يمكنك تقسيم هذه الفئة إلى مئات من الفئات الصغيرة التي يمكنك القيام بها. ولكن أي شيء يتطلب نصيحتك، ومعرفتك، ومهاراتك، يقع تحت (استثمار المعرفة).

هذا يشمل كل ما يتعلق بالجهد الذهني. «لكني لا أعرف أي شيء». أولًا، أشك في ذلك لأن الجميع تقريبًا لديهم مهارات ونقاط قوة. ثانيًا، إذا كنت تعتقد أنك لست جيدًا بما يكفي، طوّر من نفسك.

الأمر بهذه البساطة، بمجرد حصولك على معلومة أو مهارة معينة، قم بمساعدة الآخرين بها. قدّم نصيحة (استشارة)، اكتب كتابًا، علِّم، درّب، قم ببناء شيء للآخرين، أو أيًا مما يخطر في بالك. 

يمكنك العمل لصالح نفسك، أو يمكنك العمل مع الآخرين. هناك شبكات للعمل الحر، ووظائف تدريس، وأماكن عمل مشتركة، وطرق أخرى يمكنك من خلالها الحصول على المساعدة للبدء. أو يمكنك أن تفعل كل شيء بنفسك، كما أفعل أنا.

٢. لا تخسر أموالك على أشياء تافهة:

«مهلًا، ماذا؟ من المفترض أن تخبرني عن كيفية كسب المزيد». حسنًا، اعتبرني تقليدي، لكني أرى أن تجنب خسارة الأموال هو اكتساب لها. ليس من المستغرب أن القاعدة الأولى ل(وارن بافيت) هي عدم خسارة المال.

ستُقدّر هذه القاعدة عندما تخسر أموالًا كان بإمكانك الاحتفاظ بها بسهولة. من الناحية العملية، القاعدة بسيطة: لا تغتر بمخططات الثراء السريع.

لا تتبع اتجاهات المال الرائجة بشكل أعمى؛ هكذا تصنع الفقاعات. في كل عام، هناك اتجاهات رائجة جديدة يتحدث عنها الجميع.

قاعدتي بسيطة للغاية: إذا كان الناس يتحدثون عن أفكار لجني المال في حفلات أعياد الميلاد، فأنا منسحب.

وكذلك، عندما تأتيك فرصة لكسب المال وتعتقد أنها «رائعة جدًا إلى درجة لا يمكن تصديقها»، ابتعد عنها فورًا. ستشكر نفسك مستقبلًا على ذلك.

٣. شراء العقارات المؤجرة:

هل لديك أموال فائضة عن الحاجة؟ قم بشراء عقار قابل للتأجير في مدينة تعرفها. وكما تعلم، قيمة العقارات تعتمد على موقعها. إذا وجدت عقارًا بموقع رائع، فمن المحتمل أنه لن يظل بدون مستأجرين.

طريقتي المفضلة للعثور على العقارات هي من خلال معارفك. لهذا أوصي بالشراء في مدينتك.أخبر جميع من تعرف أنك تبحث عن عقار. من المحتمل أن يقول أحدهم شيئًا مثل: «أعرف شخصًا يريد البيع».

إذا لم يكن لديك مالًا كافيًا للشراء، فابحث في الرهون العقارية. يمكنك أيضًا الشراء مع أحد أفراد العائلة أو الأصدقاء المقرّبين. إذا كنت تريد الدخول في هذا المشروع، فابحث فيه، إنه ممكن بالتأكيد. غالبًا ما يقول معظم الناس: «العقارات للأغنياء». لا تدع هذا يعيقك.

أيضًا، العقارات ليست شيئًا يتعلمه المرء من كتاب. إذا كنت تريد الدخول في هذا المجال، فابحث عن الأشخاص الناجحين في مدينتك وتعلم منهم.

٤. أنشئ منتج في 48 ساعة:

أنا من دعاة الملكيّة. لهذا أنا لست من محبي التسويق بالعمولة. لا بأس إن كان التسويق بالعمولة جزء من نشاطك، لكنني لن أصبح مسوّقًا بدوامٍ كامل أبدًا.

لا تخاطر ماديًا أبدًا. إذا أنشأت منتجًا، فأنت المالك، وهذا يعني أنه يجب عليك الوقوف على رأس عملك. لا تريد أن تخيب آمال المشترين. هذا هو مفتاح التجارة.

معظم رواد الأعمال يفكرون بطريقة معقدة. إنهم يريدون الابتكار وإنشاء منتجات جديدة. هذا رائع وممتاز، ولكن لماذا لا تبدأ بشيء بسيط؟ شيء يمكنك الحصول عليه من مصنع قريب.

إذا كنت ترغب في إنشاء منتج، قيّد نفسك بهذا السؤال: ما المنتج الذي يمكنني تصميمه وإنتاجه في غضون يومين؟ سوف تقضي على الفور على 99٪ من الأفكار. الآن، ركز فقط على الأشياء التي يمكنك صنعها وبيعها بسهولة.

يجب أن يكون قيّمًا ومفيدًا أيضًا. عندها يمكنك تحسين مهارات التصميم، والمبيعات، والتسويق، وسلسلة التوريد الخاصة بك. يمكنك استخدام ذلك في مساعيك المستقبلية.

 ٥. بع واشتر ما تعرفه:

بدأت في بيع وشراء الهواتف المحمولة عندما كان عمري 15 سنة. لم يكن ذلك حتى أول عمل جانبي لي. قبل ذلك، قمت ببيع الأقراص المضغوطة، ومشغلات أقراص الفيديو الرقمية، وألعاب الفيديو المستعملة والممزقة.

كانت تلك هي الأشياء التي أعرفها في ذلك الوقت. كنت أعرف أي الهواتف مطلوبة، وأي الألبومات جيدة، وأعرف ألعاب الفيديو التي يلعبها الجميع.

الشراء والبيع هو أسهل طريقة لتحقيق إيراد نقدي، ولمساعدة الناس على الحصول على ما يريدون. لكن معظم الناس يعتقدون أنه يمكنهم شراء وبيع أي شيء. أنا لا أؤمن بذلك.

الأمر كله يتعلق بالطلب. يجب أن تعرف ما يريده الناس. على سبيل المثال، أصبحت الساعات العتيقة شائعة على مدى السنوات القليلة الماضية. تعجبني الساعات، ولكن ليس لدي أي فكرة عما هو مطلوب وما هو نادر.

ولكن إذا كنت كذلك، يمكنك كسب المال عن طريق شراء وبيع هذه الساعات. هذا ينطبق أيضًا على أي منتج آخر في العالم. إذا كنت تعرف كل شيء عن كتب الرسوم الهزلية لباتمان، أو باربي، أو بوكيمون، فقم بشراء وبيع هذه الأشياء. تعرف كل شيء عن السيارات؟ تعمّق في ذلك.

مهما كان قرارك، تأكد من أن تركز على شيء واحد. لقد أخطأت في كثير من الأحيان في تجربة أشياء مختلفة في نفس الوقت. وفشلتُ دائمًا.

الأوقات التي حصلت فيها على أكبر قدر من المال والفائدة، كانت الأوقات التي ركزت فيها على شيء واحد. اعرف كل شيء عما تفعله. إذا فكرت في الأمر، فلا يمكنك فعل ذلك إلا إذا ركزت عليه. من المستحيل معرفة كل شيء عن كل شيء.

لذا، تريد كسب المزيد؟ اختر شيئًا يعجبك وتجيده. ثم ابدأ، ولا تأتي بأعذار مثل: «ليس لدي وقت». أنت تصنع الوقت. مثلما تصنع المال.

المصدر

تمت الترجمة بموافقة الكاتب

التعليقات (1) :


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *