لماذا يتوجب على الجميع رفع الأثقال؟

ترجمة بتصرف لمقال: (Why Everyone Should Lift Weights?! By James Clear)

تدقيق: شيماء الأنصاري

مراجعة: محبرة

سأقولها بكل بساطة ووضوح: يجب عليك ممارسة رفع الأثقال، ولكن ليس من الضروري للأسباب التي تعرفها.

على سبيل المثال لا أعتقد أن اكتساب المرونة هي الفائدة الأساسية من رفع الأثقال.

لا تفهمني خطأً أحب أن أكون قويا مثل الجميع. ولكن هناك فوائد لرفع الأثقال أكثر من مجرد بناء العضلات وخسارة الوزن. وفيما يلي أهم الفوائد التي عرفتها عندما أمضيت (ما يقارب ١٠ سنوات حتى الآن) في التمرين..

1. تحدي نفسك جسدياً يكشف لك قدرتك العقلية

منذ بضعة أسابيع نشرت تغريدة على تويتر طرحت فيها سؤالاً على المتابعين:

خضت نقاشاً عن فوائد الرياضة مقابل فوائد القراءة في الحياة، هل تعلمت في الحياة دفع نفسك جسدياً أم عقلياً؟

معظمكم أجاب إجابات رائعة، ولكن إجابة توم نالت استحساني:

لست متأكداً أيهما، فكلاهما ذا قيمة، فالعقل يعلمك عن الآخرين والجسد يعرفك على نفسك

شرح توم مالم أستطع التوصل إليه: فهناك الكثير مما ستتعلمه من ممارسة القراءة والرياضة ولكنك ستتعلم أكثر إذا دفعت نفسك جسدياً.

فخبراتي عكست هذا. بينما تعلمت الكثير عن نفسي من خلال أنشطة عقلية كالكتابة والتصوير الضوئي، واكتشفت أكثر عن قوة عقلي وقدرتي على تخطي الفشل من خلال ممارسة لكرة البيسبول على مدى ١٧ عاماً والمشاركة في أولمبياد رفع الأثقال والكفاح من أجل تحقيق أهداف لياقة معينة.

تحدي جسدك يعتبر من أعظم الطرق لاكتشاف قوة عقلك. فلا عجب في أن ذلك أفضل حالاً من تمارين المقاومة. فهناك أيام لن تود فيها الذهاب إلى النادي الرياضي. وستشعر أن بعض الجولات وكأنها لن تنتهي. وسيكون هناك أوقات سيراك كل من في النادي الرياضي تفشل.

وإن واصلت الحضور على كل حال ستخلق التزاماً عقلياً تتخطى به الفشل وعندما تشعر أنك لا تريد التمرين أفعل ذلك واكتشف قدرتك الجسدية والعقلية.

٢. رفع الأثقال يعزز من إحساسك بقيمتك

الشيء الذي تعلمته من سنوات أمضيتها في النادي الرياضي هو أنه مهما كان حجم الوزن الذي أستطيع حمله؛ يمكنني أن أتطور وأزيد من لياقتي وكل ماهو مهم، فأنا لست عاجزاً.

فهناك ثقة تأتي مع هذا، ووعي كاف لمعرفة متى يكون الوزن كبيراً جداً وثقة بمعرفة ما يمكنني فعله. حيث أن الشعور المتقلب بأهمية الفرد سواء رجل أم امرأة أمر خطر. والثقة تغير من طريقة تفكيرك – تشايز ريفز.

لا يوجد ما هو شخصي أكثر من جسدك. فامتلاك الثقة بأنك سوف تنقل نفسك من حال جسدي لآخر مع السيطرة والكفاءة شعور مرضي للغاية يؤثر في جميع نواحي حياتك.

إن حطمت رقماً قياسياً شخصياً في النادي الرياضي هذا الصباح، ستكون أكثر ثقةً في عملك ذلك اليوم. ولكن رفع الأثقال يأخذك لأبعد من هذا. فتمارين رفع الأثقال تمنحك ما تعتمد عليه، كشيء تعرّف به عن نفسك. إنها توضح لك من تكون عقلياً.

يمكنني رفع وزن (س) كيلو، يمكنني أداء (س) جولات. هذا ما أنا قادر عليه، هذا أنا في رياضة رفع الأثقال لا مجال للكذب على نفسك بشأن ما يمكنك أو لا يمكنك فعله، فالوزن يجبرك على أن تكون صادقاً مع نفسك وتعرف نفسك.

الغريب في الأمر أنك حتى وإن كنت أضعف مما ظننت؛ يتكون لديك قناعة لمعرفتك لوضعك الحالي. في معظم الأحوال تشعر وكأنك تعيش في منطقة رمادية، حيث يصعب عليك معرفة ما إن كنت تحرز تقدما كوالد، أو صديق، أو موظف، أو إنسان. أما في رياضة رفع الأثقال فالأمر إما أبيض أو أسود؛ وهذا يساعدك على تجاوز عدم الوضوح والاقتراب أكثر لمعرفة ذاتك.

بالجمع بين هذا الوضوح والتحسن المستمر والشعور بقيمة ذاتك سوف تصل لمبتغاك.

أنت تعرف من تكون؛ ويمكنك إثبات قدرتك على أن تصبح أفضل مما أنت عليه.  “لقد رفعت اليوم ثقلاً يزن ٥ كيلو أكثر من الأسبوع الماضي، يمكنني أن أصبح أفضل، وهذا إثبات”. ما الذي قد يكون أفضل من إثبات حي ولا يمكن إنكاره بأنك تصبح أنسانا أفضل؟ في بعض الأحيان هذا الإثبات الحي يمكنه أن يعزز من ثقتك أكثر من كل الأقوال الإيجابية في العالم.

٣. تمارين المقاومة تمنحك فرصاً أكثر للمشاركة في الحياة

بعد إمضائها ١٠ سنوات في تحليل أهم ما يندم عليه المرضى المحتضرين تقول الممرضة (بروني): “قلة من يعرفون أن الصحة تجلب الحرية ولكن بعد أن يفقدوها”

أعتقد أن هذه الحرية -تلك القدرة المعززة على الاستكشاف والابتكار، والتواصل والمساهمة في العالم من حولك – هي واحدة من أعظم فوائد تمارين رفع الأثقال.

ما اكتسبته من رياضة رفع الأثقال؛ -مقاومة الأمراض والإصابات والثقة في قدراتي ومعرفة حدودي-جعلني أكثر تأثيراً وأكثر إقداما وعطاءً مما كنت قبل. في حالتي هذا يعني الكتابة عن الصحة والعافية، والتطوع في الصليب الأحمر، والتقاط الصور في أنحاء العالم.

من أهم فوائد رياضة رفع الأثقال أنها تحولك إلى نسخة أفضل من نفسك (أكثر ثقةً ومعرفةً لذاتك وأقوى عقلياً وجسدياً) ما يجعلك شخصا أفضل بالنسبة للأشخاص من حولك. لهذا أؤمن بمجتمعنا هنا. فلدينا مجموعة صغيرة وملتزمة من الأبطال الذين لا يهتمون ببناء أجساد وعقول قوية وحسب؛ ولكن يهتمون بالمساهمة مع العالم.

مجتمعنا مليء بأشخاص يتحدون أنفسهم ليصبحوا أفضل جسدياً وهم أيضاً متحمسون لمساعدة الآخرين من حولهم. تخيل لو تمضي كامل يومك محاطاً بأشخاص كهؤلاء؟ كيف سيبدو عالمك؟

الحصول على فوائد رياضة رفع الأثقال

إن كنت تمارس رياضة رفع الأثقال واصل ذلك، وإن لم تكن تمارسها فعليك أن تبدأ. لقد خلقت لتنجز أشياء عظيمة، وأنا بصراحة أؤمن أن ممارستك لرفع الأثقال ستساعدك على إنجاز هذه الأشياء بصورة أفضل. فالأشخاص السعداء والأصحاء لديهم فرص لعيش حياتهم بثقة والمساهمة القّيّمة في العالم أكثر من غيرهم.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *