نماذج عقلية: كيف يمكن للأذكياء أن يجدوا حلولًا للمشاكل التي ليس لها حل

ترجمة بتصرف لمقال Mental Models: How Intelligent People Solve Unsolvable Problems
للكاتب James Clear

 تدقيق: لمى التويم

فاز “ريتشارد فاينمان” بجائزة نوبل للفيزياء عام ١٩٦٥. يعتبر “فاينمان” واحدًا من أعظم العلماء الفيزيائيين في جميع الأزمنة. (كما انه لاعب بونغو قوي جدًا).

حصل “فاينمان” على درجة البكالوريوس من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، ودرجة الدكتوراه من جامعة برينستون، خلال هذه السنوات، أصبح معروفًا بقسم الرياضيات في كل مدرسة يلتحق بها، لحله المسائل الرياضية التي يعجز عنها أي طالب عبقري حائز على درجة الدكتوراه.

شرح “فاينمان” كيف كان بإمكانه أن يحل تلك المسائل في كتابة الرائع ‘بالتأكيد أنت تمزح سيد فاينمان!’ (لقد قرأته السنة الماضية وهو واحد من الكتب المفضلة لدي).

يومًا ما قال لي أستاذ الفيزياء السيد “بدر” إنه يتوجب علي المكوث بالقاعة الدراسية بعد انتهاء الدرس، ثم قال لي: “فاينمان” أنت تتحدث باستمرار و تصدر إزعاجًا كثيرًا، وأنا أعرف لماذا تتحدث، لأنك تشعر بالملل، لذلك سوف أعطيك كتابًا، وسأطلب منك أن تجلس في آخر الصف بالزاوية و تدرس هذا الكتاب جيدًا، ثم بعد أن تعرف كل شيء يحتويه هذا الكتاب تستطيع أن تعود لحديثك”

لذلك أصبحت في كل حصة فيزياء، لا أهتم لما يُقال عن قانون باسكال، أو أي شيء كانوا يقولونه، كنت أجلس بآخر القاعة مع الكتاب: حساب التفاضل و التكامل المتقدم لـ “وودز”، كان يعلم “بدر” أنني قد درست قليلًا حساب التفاضل و التكامل في الكتاب العملي، لذلك أعطاني هذا الكتاب الذي يعتبر العمل الأساسي للتفاضل و التكامل، كان الكتاب للطلاب المبتدئين أو من هم على وشك التخرج من الجامعة، كان الكتاب يحتوي على سلسلة فوريير، و وظائف بيسل، و المحددات و وظائف لكل أنواع الأشياء الرائعة التي لم أكن أعلم عنها شيئًا.

كما أن هذا الكتاب يُظهر كيفية التفريق بين العوامل المتغيرة في درجة الحرارة في عمليات معينة، و تبين لي أنهم لا يُدرسون هذا في الجامعة، و لا يركزون عليها، ولكنني كنت أرغب في تعلم كيفية استخدام هذه الطريقة، ولقد استخدمت هذه الأداة مرة بعد مرة، و لأنني كنت أُعلم نفسي من خلال هذا الكتاب، كانت لدي طرق غريبة جدًا في تطبيق التكامل.

ما استفدته، هو أن الطلاب بالمعهد أو بالجامعة يواجهون بعض الصعوبات لأن الفرصة لم تتسنى لهم لمزاولة ما تعلّموه من الأساليب القياسية في المدرسة.

فبدأت أنا بالمحاولة في التفريق بين التكاملات، وكنت أنجح غالبًا، لذلك حصلت على سمعة كبيرة في التكاملات، فقط لأن الفرصة التي أُتيحت لي كانت مختلفة عن البقية، لقد كان الطلاب يبذلون جهدهم لحل المسائل قبل إعطائها لي.

– نبذة من كتاب “فاينمان” ‘بالتأكيد أنت تمزح سيد فينمان! ‘.

ببساطة، النماذج العقلية هي الأدوات التي تستعملها للتفكير، فكل نموذج عقلي يمنحك إطار مختلف يمكنك من النظر إلى الحياة (أو المشكلة الفردية) بشكل آخر، كانت إستراتيجية “فاينمان” بالتفريق تحت شعار التكامل نموذجًا عقليًا فريدًا مكنه من استخراج أدواته الفكرية و استخدامها في حل المشاكل الصعبة التي استعصت على زملائه، لم يكن هذا دليلًا على أن “فاينمان” أذكى من باقي طلاب درجة الدكتوراه، ولكنه فقط رأى المشكلة من منظور مختلف.

لقد كتبت في السابق عن النماذج العقلية، مثلاً: تقنية عرض العكس لعرض المشكلة بطريقة مختلفة وحلها.

في حين إن النماذج العقلية ازداد بريقها، فأنت تستطيع أن تطور طرق مختلفة للنظر في المشكلة ذاتها بشكل مختلف، مثلاً لنقل إنك تريد أن تتجنب التأجيل لتحظى بيومٍ مثمر، فإذا كنت قد فهمت قاعدة الدقيقتين، وصندوق أيزنهاور، و قاعدة وارن بافيت ٥-٢٥، فهكذا أصبحت تملك مجموعة من الخيارات لتحدد بها أولوياتك و تنتهي من مشكلة صعبة.

فليس هنالك طريقة واحدة مثلى لإدارة جدولك وإنجاز شيءٍ ما، عندما تكون بحوزتك مجموعة من النماذج العقلية تحت تصرفك، فأنت تختار واحدة من هذه النماذج بما يتناسب مع وضعك الراهن.

قانون الحجة

في كتاب “أبراهام كابلين” السلوك و التحقق، شرح فيه ما يسمى بقانون الحجة.

يقول “كابلين”: أنا أسميه قانون الحجة، و يمكن أن يصاغ على النحو الآتي: عندما تعطي طفل مطرقة، سيجد أن كل ما حوله يحتاج إلى الطرق”.

قانون “كابلين” يشبه مثلًا شائعًا قد تكون سمعته من قبل ” إذا كان كل ما تملك هو مطرقة، فستتخيل أن كل ما حولك مسامير”. إذا كنت تنظر للعالم من خلال إطار واحد، فكل مشكلة تواجهها ستقحمها في هذا الإطار، وعندما تملك مجموعة محدودة من النماذج العقلية، فلن يكون بوسعك إيجاد حلول.

من المثير للاهتمام، أن من خلال النماذج العقلية تصبح المشكلة التي تواجهها أكثر وضوحًا كما أن خبرتك تنمو في مجال معين، فإذا كنت ذكيًا و موهوبًا في مجال معين، سيكون لديك ميول لتصديق أن مهاراتك الوحيدة التي تمتلكها هي الحل لكل مشكلة تواجهها، فكلما أتقنت نموذجًا عقليًا واحدًا، كلما أصبح هذا النموذج سببًا لسقوطك، لأنك ستطبقه على كل مشكلة تواجهها، فالناس الأذكياء يستطيعون بسهولة وضع تحذير يجعلهم يتركون الحيرة في المواقف الصعبة.

أيًّا كان، إذا طورت أدواتك من النماذج العقلية بشكل كبير سوف تطور قدراتك لحل أي مشكلة تواجهها لأنك ستكون حينها تملك خيارات متعددة توصلك إلى الحل الصحيح، هذه واحدة من الطرق الرئيسية التي يستخدمها المميزين من الناس ليفصلوا أنفسهم عن الجماهير ذوي الذكاء الفردي، إن العباقرة أمثال “ريتشارد فاينمان”  لديهم نماذج عقلية كثيرة تحت تصرفهم.

لذلك، من المهم امتلاك نطاق واسع من النماذج العقلية، فيصبح كل ما عليك هو أن تختار الأداة المناسبة لوضعك الراهن.

كيف تطور نموذجك العقلي الجديد:

على حسب خبرتي، هنالك نوعان من الطرق تمكنك من بناء نماذج عقلية جديدة.

1– اقرأ كتب غير معتادة:

اقرأ الكتب التي يقرأها الجميع و سوف يكون تفكيرك مثلهم، لا تتوقع أن ترى المشكلة من منظور مختلف إذا كنت تقرأ ما يقرؤه زملائك في الصف أو العمل أو أقرانك، لذا؛ اقرأ الكتب التي نادرا ما يقرؤها الآخرون (مثل ما فعل “فاينمان” مع كتاب التكامل) أو اقرأ الكتب التي تكون خارج نطاق اهتماماتك، فسوف تستطيع تطويرها بطريقة أو بأخرى، بما معناه، ابحث عن الأجوبة في أماكن غير متوقعة.

٢– أنشئ شبكة من الأفكار التي تبين كيف يبدو ترابط الأفكار المختلفة:

فمثلا عندما تقرأ كتابًا جديدًا أو تستمع لمحاضرةٍ ما، اكتب المعلومات التي ذُكرت و اربطها بمعلومات تعرفها سابقًا، فنحن نسعى لإظهار المعرفة لتكون مثل الصوامع، عظيمة و متفرقة، كما أننا نعتقد أن الأفكار تتكون غالبًا من ثلاث مجموعات، فتكون متعلقة بالاقتصاد وأخرى متعلقة بالطب و مجموعة ثالثة تكون متعلقة بالفن التاريخي، وهذه تقريبًا هي الموضوعات التي نتعلمها بالمدرسة، ولكن بالعالم الحقيقي المعلومات لا تكون منفصلة كهذا.

مثلاً، قبل فترة كنت أشاهد فيلمًا وثائقيًا عن الرابط بين تصميم الأهرامات بمصر و طقوس الحيوانات القتالية، وفقاً لما قاله علماء التاريخ بالبرنامج، عندما يقاتل حيوانان بعضهم بعضًا، غالبًا سيقفون على أقدامهم الخلفية لزيادة طولهم و إظهار سيطرتهم، فمثل هذا عندما تولى فرعون السلطة في مصر، أراد أن يثبت سيطرته على الثقافة فشيَّد هذا البناء الضخم علامةً على القوة، هذا يفسر روابط ليس لها علاقة ببعضها البعض مثل (الهندسة المعمارية، التاريخ القديم، سلوك الحيوانات) ولكنها  طريقة تؤدي إلى عمق الفهم للموضوع.

بطريقة مماثلة، الشكل الخارجي للنماذج العقلية تكشف عن فهم أعمق لقضايا رئيسية في مجالك.

لا تحاول أن تضغط على المسمار بالمطرقة، فحل مشاكل الحياة والعمل أسهل بكثير عندما تكون لديك الأدوات المناسبة.

 

المصدر