التقلب، وعدم اليقين، والتعقيد، والغموض (بيئة الڤوكا)

ترجمة بتصرف لمقال: Volatility, uncertainty, complexity and ambiguity. From Wikipedia

تدقيق: محمد المهندس

مصطلح ڤوكا (VUCA) هو اختصار يستخدم لوصف أو عكس ظروف عامة وحالات من التقلب وعدم اليقين والتعقيد والغموض، والذي ظهر في كلية الحرب الأمريكية لوصف حالة التقلب وعدم اليقين والتعقيد والغموض المتزايدة في عالم متعدد الأطراف نتج عن نهاية الحرب الباردة. وبدأ الاستخدام الدارج لتعبير ڤوكا (VUCA) في التسعينات ونشأ من  أدبيات عسكرية.

لقد اسُتٌخْدِمَ التعبير بعد ذلك في مجال الأفكار الناشئة في مجال القيادة الاستراتيجية التي تنطبق على مجال واسع من المنظمات، شاملاً كل شيء من مجال الشركات الربحية إلى مجال التعليم.

المعنى:

يستخدم المعنى العميق لكل عنصر من عناصر الڤوكا (VUCA) لتحسين الدلالة الاستراتيجية للتبصر والاستبطان وكذلك سلوك الجماعات والأفراد في المنظمات، كما تُنَاقش أيضا فشل الأنظمة والفشل الناتج عن السلوك، والتي تعتبر من خصائص الفشل التنظيمي.

  • “Volatility” وتعني التقلب، وهي تعبير عن طبيعة وديناميكية التغير، وأيضاً تعبير عن طبيعة سرعة تلك القوى المغيرة ومحفزات التغير.
  • “Uncertainty” وتعني الغموض، ويُقْصَد بها نقص إمكانية التوقع، ومجال المفاجأة، ومدى استشعار الإلمام والفهم للمواضيع والأحداث.
  • “Complexity” وتعني التعقيد، ويقصد بها تعقيد القوى، واختلاط القضايا، وعدم وجود سلاسل واضحة من السبب والأثر والإرتباك الذي يحيط بالمنظمة.
  • Ambiguity وتغني الغموض، وتعني غموض الواقع، وقابلية إساءة الفهم، واختلاط معاني الظروف؛ وتشوش العلاقة بين السبب والأثر.

هذه العناصر توضح كيف تنظر المنظمة لواقعها ولمستقبلها، وتصف حدودا التخطيط والسياسات الإدارية، كما تأتي مجتمعة بأشكال تساهم في تقليل تشويش القرارات أو شحذ القدرة على النظر إلى الأمام، والتخطيط، والتحرك للأمام. ومفهوم الڤوكا (VUCA) يرشدنا إلى المراحل التي نحتاجها من أجل العمل على الإدارة والقيادة.

غالباً ما يرتبط المعنى المحدد والخاص بمفهوم الڤوكا (VUCA) بكيفية رؤية الناس للظروف التي يتخذون خلالها القرارات، والتخطيط للمستقبل، ومعالجة المخاطر، ودفع التغيير، وحل المشكلات. وعموماً فإن مقدمات الڤوكا (VUCA) تميل إلى أن تشكل إمكانيات وقدرات منظمة ما، وذلك من أجل:

  • توقع الأمور التي تتشكل تبعاً الظروف
  • فهم عواقب الأمور المتنوعة والإجراءات
  • تقدير الترابط بين المتغيرات
  • الاستعداد للوقائع البديلة والتحديات
  • تفسير، وتحديد الفرص

وبالنسبة لمعظم المنظمات المعاصرة سواء في مجال الأعمال، والمجالات العسكرية، والتعليم، والمجالات الحكومية، وغيرها، فإن الڤوكا (VUCA) هي كود عملي متعلق بالوعي والجاهزية، وبجانب هذا الاختصار، فإن الڤوكا هي مجموعة معارف تعالج نماذج التعلم للتأهب والتوقع والتطور والتدخل.

القوالب:

الفشل في ذاته ليس كارثة، لكن الفشل في التعلم من تجربة الفشل هو قطعاً كذلك. فليس كافياً تدريب القادة في كفاءاتهم الأساسية، بدون تحديد العوامل الأساسية التي تستوعب إمكانية استخدامهم للتحمل والتأقلم والتي تعتبر مهمة من أجل التمييز بين القادة المحتملين من المدراء العاديين، ويمكن قياس القدرة لدى الأفراد والمنظمات على التعامل مع الڤوكا (VUCA) من خلال عدد من قوالب العمل التالية:

  • إدارة المعرفة والحساسية
  • التخطيط واعتبارات الجاهزية
  • إدارة العمليات ونظم الموارد
  • الاستجابة الوظيفية ونماذج التأثير
  • الانتعاش وممارسات التطور
  • الفشل النظامي
  • الفشل السلوكي

وفي نفس المستوى، فإن قدرة الإدارة طبقاً لمفهوم الڤوكا (VUCA) فنجد أن القيادة تعتمد على منظومة قيم مؤسسية، وافتراضات، وأهداف طبيعية. والمؤسسة “المُعدة وذات الغزيمة” تر     تبط بمهام استراتيجية واعية وتفعل قوى الڤوكا (VUCA).

قدرة قيادة المنظمات بمفهوم الڤوكا (VUCA) في المجالات الاستراتيجية وفي تشغيل الفرق تعتمد على العقليات المتطورة جيداً من أجل قياس الوقائع التقنية، والاجتماعية، والسياسة، والسوقية، والاقتصادية للبيئة التي يعمل فيها الناس. والعمل مع مستوى أعمق من عناصر الڤوكا (VUCA) قد تكون المحرك للنجاة والاستدامة في عالم معقد بالفعل.

القياس النفسي الذي يقيس الذكاء عن طريق تتبع معالجة المعلومات عندما تواجه بيانات غير مألوفة، وديناميكية وغامضة يمكن التنبؤ الأداء المعرفي في بيئات لها طابع مفهوم الڤوكا (VUCA).

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *