أسوأ خطأ ترجمة في التاريخ

ترجمة بتصرّف لمقال:(The worst translation mistake in history)

ترجمة: فاطمة الإبراهيم 

تدقيق ومراجعة: شيخه عبدالله

رفعت وكالة الأمن القومي الأمريكية السرية عن مستند والذي يشار إليه بأنه على الأرجح أسوأ خطأ ترجمة في التاريخ، أو على الأقل احتوى على خطأ في الترجمة مع أخطر العواقب في التاريخ. وعلى الرغم من ذلك فإنه ليس باستطاعتك معرفة ما الذي من الممكن أن يحصل بسبب هذا الخطأ، لكنه من المحتمل جدًا أن قدر هيروشيما السيء كان نتيجة لخطأ كبير في الترجمة من اليابانية إلى الإنجليزية.

القصة كالتالي: في يوليو ١٩٤٥م، اجتمعت دول الحلفاء في بوتسدام (Potsdam) مقدمة إعلانًا شديد اللهجة بشأن شروط الاستسلام. بعد أن تُرجمت شروطهم من اللغة الإنجليزية إلى اليابانية كانوا ينتظرون بقلق وزير الخارجية الياباني آن ذاك كانتارو سوزوكي (Kantaro Suzuki). كان هذا الإنذار مطالبًا اليابان بالاستسلام من غير شروط. تضمنت الشروط عبارة ذات تأثير حيث أن أي جواب سلبي من اليابان قد يؤدي إلى « تدمير شامل».

في هذه الأثناء، تعرض وزير الخارجية سوزوكي (Suzuki) في طوكيو إلى ضغط من الصحفيين بشأن قرار اليابان. لم يتم التوصل لأي قرار رسمي ولهذا أجاب سوزوكي (Suzuki) برد سياسي قديم على الصحفيين، بأن « التعليق محجوب». قال رئيس الوزراء الياباني «امتنع عن التعليق في الوقت الراهن». (موكوساتسو) (Mokusatsu) كانت المفتاح للتعبير عن فكرته، وهي كلمة يمكن أن تفهم بعدة طرق مختلفة لكنها مشتقة من المصطلح الياباني للـ «الصمت».

كما يتبين من القاموس، تحتوى الكلمة على معانٍ مختلفة تختلف عن المعنى المقصود لسوزوكي (Suzuki)، لكن الترجمة من اليابانية إلى الإنجليزية احتوت على معنى واحد.

ترجمة وكالات الأنباء والمترجمين الكلمة على أنها «المعاملة بالصمت والاحتقار» أو «الأخذ في الاعتبار» (التجاهل)، بحيث رفضت بشكل قاطع من قبل رئيس الوزراء. 

وقد فهم الأمريكيون بأن لن يكون هناك إنهاء دبلوماسي للحرب وعلى طبيعة الحال منزعجين بما اعتبروه النبرة المتعجرفة المستخدمة في الترجمة اليابانية لرد رئيس الوزراء. وأفادت وكالات الأنباء الدولية أن العالم في نظر الحكومة اليابانية «لا يستحق التعليق».

موكوساتسو كلمة كانت تترجم « دعونا نتجاهله»، أما في وقتنا الحالي تعني «لا تعليق»، أو «اسمحوا لي أن امتنع عن التعليق الآن».

تم إطلاق القنبلة الذرية على هيروشيما بعد عشرة أيام. تسبب خطأ في الترجمة في قتل أكثر من ٧٠٠٠٠ شخص على الفور وحوالي ١٠٠٠٠٠ نتيجة للتدمير والإشعاع. أيا كان قرار المترجم في ترجمته بمعنى واحد لـ موكوساتسو (Mokusatsu) ولم يضِف ملاحظة مفادها أن الكلمة قد لا تعني أيضًا أي شيء أقوى من «حجب التعليق»، فقد ألحق الضرر الرهيب بالأشخاص الذين قرؤوا ترجمته وللأشخاص الذين لم يعرفوا اليابانية وللأشخاص الذين ربما لم يشاهدوا أبدًا النص الياباني الأصلي والذين لا يعرفون أبدًا أن هنالك كلمة غامضة استخدمت. ومع ذلك، هناك وجهات نظر أخرى تشير إلى رئيس الوزراء نفسه لاستخدام هذا المصطلح الغامض.

يمكن تنزيل نسخة من المستند الذي رفعت عنه السرية من رابط NSA American. بعض موظفينا محظوظون بزيارة متحف السلام التذكاري في هيروشيما. لقد قمنا أيضًا بمسح النص واستخراجه حتى تظل الوثيقة التي رفعت عنها السرية متاحة على موقعنا في المستقبل.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *