أفضل عاداتي العشر المالية لرجال الأعمال

ترجمة بتصرف لمقال:(My Top 10 Money Habits for Entrepreneurs by success)

ترجمة: خوله الرسيني

تدقيق: عهود

مراجعة: أسامة خان

 

ما تعلمته كمنظم مالي.

 

على مدى السنوات العشر الماضية، أنا وشريكي في العمل شاهدنا موقعنا الإلكتروني للتمويل الشخصي ينمو من مدونة بطاقة ائتمان أسترالية صغيرة إلى نشاط تجاري عالمي تبلغ قيمته 50 مليون دولارًا، خلال تلك الفترة تعلمت عددًا من العادات المالية الجوهرية التي ساعدتني في تحقيق أهدافي المالية والتجارية، هنا أفضل عشر عادات لدي.

 

  1. طوّر واتبع أهدافًا واضحة

إن أفضل حل على الإطلاق؛ هو أن تضع أهدافا مالية واضحة على المدى الطويل، والقصير. ضع في اعتبارك الأهداف المالية التي تريد تحقيقها في ستة أشهر، وسنة، وبعد عشر سنوات من الآن، واكتبها كلها. قم بإنشاء خطة واضحة (وواقعية) لترشدك. راجعها بانتظام، وكيّفها مع التغيُّر الذي يطرأ على حياتك.

الكثير من الأشخاص يضعون تلك الأشياء معا ثم يتركونها بعيدا في مجلد أو درج، ثم لا ينظرون إليها مرة أخرى، أنا أضع ملاحظات في التقويم لتسجيل ما أحققه، وعندما أراجع خطتي أسأل نفسي: ما الذي أنجزته منذ آخر تسجيل لما حققته؟ هل تلك الأهداف واقعية بالنسبة للفترة التي تم تحديدها؟ وما هي الأدوات التي أحتاجها؟ وما الأهداف التي لست ملزما بتحقيقها؟

 

  1. خذ الخيارات المتاحة لك بعين الاعتبار

عند البدء قد يكون من الصعب جعل أفكارك للعمل تظهر على أرض الواقع، يمكن لقروض المشاريع التجارية المساعدة في السداد المبكر والاستمرار بدفع دفعات نقدية متتابعة، ومع ذلك من المهم أن تنتبه إلى مقدار القرض الذي ستأخذه، حيث أنك لا تريد أن يتحول هذا إلى ضغط إضافي لاحقًا؛ قارن بين الخيارات المتاحة لديك لتتأكد من حصولك على أفضل صفقة لعملك.

 

  1. تذكر أن العرض الأول هو مجرد بِداية

لو أن كل رجل أعمال رضِيَ بأول “رفض” لَه، لكان عدد الشركات اليوم أقل بكثير مما هي عليه اليوم.

أحاول الحصول على أفضل صفقة ممكنة، سواءً كان ذلك “بالقبول” أو “بالرّفض”، أو بالمفاوضة على سعرٍ أفضل، هذا ينطبق على المعاملات التجارية وعند شراء شيء شخصي، أعتقد حقا أن فن التفاوض هو شيء يمكن لأي شخص أن يتعلمه، وعندما تتقنه سوف تتفاجأ بعدد المستعدِّين للتنازل عن عرضهم الأول، اسأل مباشرة: هل هذه أفضل اتفاقية ممكنة؟ أو استمر حتى تحصل على خصومات محتملة بشروط (على سبيل المثال: لو كان الشراء بكميات كبيرة، أو الدفع يكون نقدا).

 

  1. استعن بمصادر خارجية

اليوم في العالم الرقمي، لدينا القدرة على العمل مع خبراء الجودة في جميع أنحاء العالم، وتمكين الشركات من توظيف أفضل المواهب على حسب الاحتياجات، عند الاستعانة بمصادر خارجية، من المحتمل أنك ستدفع سعرا أقل مقابل عمل عالي الجودة وتتجنب هدر الأموال على موظفين بدوامٍ كامل غير مستغل استغلالًا كاملًا، قد تحتاج إلى التعامل مع التحويلات المالية الدولية عند الاستعانة بمصادر خارجية، ولكن بمقارنة مزودي الخدمات يمكنك التأكد من أن التكاليف الإجمالية لهذه الخدمات لا تزال في صالحك.

 

  1. راقب نفقاتك

يبدو الأمر سهلا، ولكن القاعدة الذهبية هي أن تنفق دائما أقل مما تكسب، لفترة طويلة جدا في أمريكا اتخذنا الائتمان كأمرٍ مسلّم به؛ راقب دخلك، والمصروفات العادية والنفقات الإضافية ولا تنس أن تدخر حيزا منه، ذلك لن يمنحك فقط نظرة ثاقبة حول إلى أين تذهب أموالك وإحساسًا قويًا بالسيطرة، ولكنه أيضا يساعدك على تحقيق أهدافك المالية.

 

  1. التمهيد

عند أول بداية لنا أنا و (فرانك)، في (Finder)، -وهو موقع إلكتروني للمقارنات المالية وغيرها عالميا-

عملنا على كمبيوتر محمول قديم فيه مفاتيح مفقودة، لم نصرف على أنفسنا لسنوات عدة، وأجّرنا غرفا في شقتنا لتوفر لنا الدخل، بقدر ما يمكنك ابقِ الإنفاق على الحد الأدنى، فكر خارج الصندوق لتنمية دولاراتك أكثر، مثل: استخدام مساحة العمل المشترك لمشاركة الخدمات والمعدات أو الانتفاع مما تمتلكه بالفعل مثل: أجهزة الكمبيوتر والتقنية القديمة.

 

  1. لتنمو، لا تنفق

لا تنفق أموالك قبل أن تكسبها ولا تراهن على النجاح، قد تبدو فكرة مألوفة، ولكن من المهم أن نتوقع (ونخطط) لما هو غير متوقع، من خلال التركيز على الإيرادات بدلا من الإنفاق؛ ستكون لديك فرصة أكبر للنمو كناشط تجاري، فأنت لا تعلم نهائيا متى قد تحصل على النتيجة، لذا من الأفضل التوقف عن شراء مشتريات باهظة الثمن، قد تؤثر على الأمان المالي لنشاطك التجاري.

 

  1.    استثمر في فريقك

عندما يتعلق الأمر بمصالح فريقك، فإن موقفي تجاه المال يتغير قليلا؛ فريقك هو عائلتك والأشخاص الذين سيرافقونك إلى القمة من خلال الاستثمار فيهم، عليك أن تعزز الإنتاجية في مكان العمل وتخلق ثقافة مبنية على الاحترام. في (Finder): لدينا برنامج تدريب وتطوير قوي، نشجع أعضاء الفريق على متابعة مشاريعهم الحماسية، وبمرونة؛ هذا لا يُمكّن الأفراد من إكمال عملهم فقط، بل إنه يمنع الإرهاق ويلهمهم الإبداع – إذ أنّها  كلها إيجابيّة لعملنا، وكذلك لموظفِينا.

 

  1.   لا تتوقف عن طرح الأسئلة

نتعلم من خلال طرح الأسئلة وطلب المشورة من أناس لديهم معرفةً واطلاعًا أكثر منا، قد يكون مستشارًا ماليًا أو من يقوم بوضع خطط تجارية أو حتى صديقًا متمرسًا، الغاية هنا هي أن تستمع بنشاط وتستفيد من كل المصادر التي تحيط بك كل يوم، هذا مفيد أكثر من التمسك بما تعرفه والبقاء في نفس المكان.

 

  1. ابقَ متواضعا

على الرغم من أن (Finder) في طريقه للانتشار عالميا، فأنا و (فرانك) لم ننسى أبدا بداياتنا، حيث عملنا على ذلك الكمبيوتر المكسور وسعينا نحو أهدافنا المبكرة، نتذكر كيف كانت بدايات أيامنا عند البدء في مكان جديد، حيث أن السوق بالكامل جديد، فمن وجهة نظري أنه بغض النظر عن مقدار المال الذي جنيته، تذكر من أين بدأت؛ لا تبتعد ولا تفقد الدافع والشغف الذي ألهمك للقيام بهذه الرحلة في المرّة الأولى.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *