السمات العشر لأكثر القادة نجاحاً في العالم

ترجمة بتصرف لمقال (The World’s Most Successful Leaders Share These 10 Traits by:Bernard Marr)

المترجمة:بيان القحطاني

المدققة: مها ناصر

المراجعة : ليما

 

المشكلة هي أن أنجح القادة في هذا العالم لا يعترفون بذكائهم، وحسن حظهم، ومواهبهم، وجاذبيتهم، حتى لا يثقون بأنفسهم أمام منافسيهم.

 

ما الذي قادهم لهذا النجاح؟

يريد كلٌّ منا أن يكون شخصًا ناجحًا، لذا هنالك العديد من الأبحاث التي تستعرض أبرز سمات القادة الناجحين:

الثقة والجدارة بالثقة:

أشار الباحث سيمون سينك (Simon Sinek)، المختص في علوم الإدارة، إلى أن أعظم القادة هم من يزرعون في موظفيهم الراحة والثقة التامة.

العاطفة وعلاقتها بالعمل:

أجرى المؤلف روبرت غرين (Robert Greene) مقابلة مع أشخاص وصفهم بالعظماء، واكتشف بأن العاطفة لها علاقة بعملهم ونجاحهم، حيث قال أن النجاح هو نتيجة للمرونة وحب كل ما تعمله.

الحساسية والمرونة:

درس الباحث جيفري بريفر (Jeffrey Pfeffer) تاريخ أعظم القادة، وأقر بأن الإحساس بالآخرين ومراعاة احتياجاتهم والمرونة بتقبل مواقفهم هي المفاتيح للقيادة الناجحة.

 

الإبداع:

كشفت الأبحاث بأن الناس سيعملون كل ما هو سهل ولكن الأكثر نجاحًا منهم سيعمل بإبداع وعلى أكمل وجه، حيث أن هذا هو سبيل النجاح دائمًا.

التأهب للفشل:

لاحظ الكاتب دان ساشوبل (Dan Schwabel) بأن القادة الناجحين هم من يتقبلون فشلهم في سبيل نجاحهم، ولا يستسلمون للفشل، بل أنهم يجعلونه كدرس يستفاد منه في المستقبل.

الموظفون المجتهدون:

قابل المؤلف ريتشارد سانت جون Richard St. John) أكثر من 500 شخص ناجح ولاحظ بأن معظمهم يعملون لساعات طويلة ومع ذلك لا يشعرون بأي إرهاق؛ وذلك لأنهم يحبون عملهم ويخصصون له 80 بالمئة من وقتهم، و20 بالمئة للعمل الواجب عليهم والذي لا يحبونه.

السعادة:

اكتشف شون آشور (Shawn Achor) باحث هارفرد بأن النجاح لا يقود إلى السعادة، بل العكس، السعادة هي التي تجلب النجاح. الأشخاص القادرون على رفع مستوى سعادتهم، قادرون أيضًا على رفع مستوى نجاحهم.

الأوائل:

الصدارة أمر مكلف ومرهق، ولكن كونك ضمن الصدارة يعطيك فرصة أكبر للفوز.

المفكرون:

قال رئيس شركة X التابعة لمحرك البحث قوقل أسترو تيلر (Astro Teller): «إن العمل على أمر ما 10 مرات حتى إنجازه أفضل من العمل عليه وإنجاز 10 بالمئة منه، لذلك عليك أن تعيد ترتيب مفاهيم العملية ككل، وتتجاهل جميع المعيقات».

المتواصلون:

أنجح القادة هم الذين لا يكونون وحدهم ويميلون إلى مخالطة الجماعة ودائمًا في اتصال معهم، حيث أن  الأشخاص الذين لديهم علاقات اجتماعية كثيرة هم أكثر احتمالية للحصول على وظيفة وأكثر نجاحًا وإبداعًا من غيرهم.

أظهر الباحث شون آشور (Shawn Achor) أنه بالإمكان تدريب عقول الناس ليكونوا أسعد، وأعظم شيء في هذه السمات هو أنك تستطيع أن تطورها.

 

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *