أهمية حسن الخلق

ترجمة بتصرف لمقال:( The Importance of Kindness by psychology today)

ترجمة: شروق القحطاني

تدقيق: ليما عبد

مراجعة: أسامة خان

حسن الخلق يقوي علاقاتك وشعورك بالرضا في الحياة.

يُعرف حسن الخلق بالود والسخاء ومراعاة مشاعر الآخرين. فهو مرتبط بكلمات المودة واللطف والدفء والاهتمام والرعاية. في حين أن مفهوم حسن الخلق بأن يكون الشخص إما ساذجًا أو ضعيفًا، لكن هذا غير صحيح. بل على العكس تمامًا، إذا أردت أن تتحلى بحسن الخلق يجب عليك أن تكون شجاعًا وقويًا. فحسن الخلق يعتبر براعة في التعامل مع الآخرين.

 

لا بد وأنك قد سمعت عن نظرية «البقاء للأقوى» لداروين. جرت العادة بأن عبارة «البقاء للأقوى» مرتبطة بالأنانية، ومعنى ذلك أن تكون مهتما بنفسك فقط لا بغيرك لكي تنجو، وهذه غريزة فطرية. لكن داروين الذي درس التطور البشري لا يرى أن البشر منافسون بيولوجيا أو لديهم مصالح شخصية، بل يرى أننا كائنات اجتماعية وحنونة بصورة عميقة. وبرهن بأن التعاطف والاهتمام بالآخرين أمر فطري للغاية (DiSalvo, Scientific American, 2017)


تدعم الأبحاث الحالية هذه الفكرة. وقد أظهر ذلك أن تخصيص الموارد للآخرين بدلًا من الحصول عليها كلها لنفسك يجلب الخير الدائم. وقد وجد الباحثون أن حسن الخلق هو أهم عامل للتنبؤ بالرضا والاستقرار في الزواج. وهناك العديد من الكليات، بما في ذلك جامعة هارفارد تؤكد على التحلي بحسن الخلق في تقديم طلبات القبول.

 

ولكي تتحلى بحسن الخلق، انظر حولك وكن فعّالًا حين ترى المحتاجين، وبادر بمد يد العون لهم. فالانتماء والترابط يزيد في المجتمع عندما يزداد عطفنا واهتمامنا بالآخرين.


أن تنظر حولك يعني أن تلاحظ ما يعانيه الآخرون. كلمة طيبة، أو ابتسامة، أو فتح باب، أو حتى المساعدة بحمل الأشياء الثقيلة كلها تعبّر عن حسن الخلق. أن تشارك باحتفال شخص تحبه، أو تدلي بإطراء صادق، أو ترسل رسالة إلكترونية لشكر شخص ما أو إخباره بتميزه بالنسبة لك أو مساعدة جارٍ مسنٍ بأعمال الفناء أوالطعام، أو التقاط صورة لشخص ما وإرسالها إليه، أو المشاركة في تناول طعام محضر منزليا، أو حتى الامتناع عن النميمة أو التبرع بالملابس القديمة والأشياء التي لا تحتاج إليها، كل هذه الأفكار تساعدك على تطبيق حسن الخلق على أرض الواقع.


حسن الخلق هو الرغبة في الاحتفال بنجاح شخص آخر. ويوضح عمل قوتمان ذلك بأن استجابتك لنجاحات شخص ما قد تحسم علاقاتك أكثر من استجابتك في الأوقات العصيبة. هل تقلل من النجاح، لا تهتم له، أو تحمّل كل مشاكلك على النجاح؟!
ببساطة، حسن الخلق هو أن تكون سعيدًا لنجاح الآخرين.


حسن الخلق هو قول الحقيقة أيضًا بطريقة لطيفة عندما يكون ذلك مفيدًا للشخص الآخر. ويعتبر جزءًا مهمًا من العلاقات الموثوقة بأن تتلقى تعليقات دقيقة بطريقة محبة وحنونة. الشجاعة لمنح وتلقي ردود فعل صادقة هي عنصر أساسي لتفكيرٍ مزدهرٍ ومرن.
حسن الخلق يتضمن بأن تكون لطيفًا مع نفسك. هل تعامل نفسك بلطف؟ هل تتحدث بلطف ولين وتعتني بنفسك؟


هناك العديد من السبل لتكون حسن الخلق والعديد من الفرص لممارسة ذلك. وربما تضيف قيمة حسن الخلق المزيد من الشعور بالرضا إلى علاقاتك وتقويها.

 

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *