قاعدة عشرة/ عشرون/ ثلاثون للعروض التقديمية

ترجمة بتصرّف لمقال: (The 10/20/30 Rule of PowerPoint Presentations, by Bob Mills)
مصدر الصورة: (Unsplash, @Windows)

الكاتب: بُوب مِلز Bob Mills
ترجمة: سمر الشبرمي @samaralshubrami
مراجعة وتدقيق: هناء الفارس @hanaksa
المراجعة النهائية: أسامة خان

استمع جاي كاواساكي «المبشّر سابقاً بالعلامة التجارية لشركة Apple» إلى مئات من رواد الأعمال وهم يعرضون أفكارهم آمليين أن تُموّل مشاريعهم التجارية.

إلا أنه يرى بأن معظم هذه العروض «هُراء» (كما يقول) «إنها تحتوي على ٦٠ شريحة حول هذه المفاهيم: «براءة الإختراع» و«ميزة المحرك الأول في السوق» وكل ما علينا فعله أن نجعل ١٪ من الصينيين يقدمون لشرائه».

بعد سنوات من استماعه لمثل هذه العروض، أبدى استعداده لتطوير القاعدة ١٠/٢٠/٣٠ في العروض التقديمية PowerPoint.

بكل بساطة: يجب أن يحتوي عرض PowerPoint على ١٠ شرائح، بحيث لا يدوم أكثر من ٢٠ دقيقة ولايكون الخط أصغر من حجم ٣٠.

  • عشرة شرائح:

يعتقد كاواساكي بأن عشرة شرائح هي العدد الأمثل لأنه لا يمكن للجمهور فهم أكثر من ١٠ مفاهيم أثناء العرض، أما ماهية تحديدها فيعود إليك، ولكن عادةً تُحدد المشكلة ويُقدم الحل وكيف ومَن سيحققها، بالإضافة إلى الجدول الزمني والملخص.

  • عشرون دقيقة: 

قد يتاح ساعة لعرضك التقديمي لكن يجب أن تستغرق عشرين دقيقة، والدقائق الإضافية من الأفضل توفيرها للمناقشة.

  • حجم الخط ثلاثون:

كم مرة شاهدت الشرائح المليئة بخطوط حجمها ١٠؟ إنه حجم النص الذي يملأ الشاشة! ولزيادة الطين بلة، يباشر المقدم في قراءة النص! سيفقد الجمهور تركيزه وانتباهه بالطبع عندما يبدؤون في قراءته أيضاً.

كما تعلمون، قدمت عددا من العروض التقديمية -العروض التقديمية للأعمال، والتقارير للعملاء، والخطب إلى زملائي المتصلين والمحاضرات في الفصول الدراسية- وسأعترف بأني خالفت كل واحدة من هذه القواعد؛ عشر شرائح؟ إنه تحدٍ، ولا يهُم إذا تجاوزتها حتى ١٥ شريحة، أما العشرون دقيقة هي الأصعب بل إنها الأفضل؛ دع لجمهورك الوقت الكافي للأسئلة وسيكون لديك الكثير لتتحدث عنه عندما تبدأ المناقشة، والأخيرة قاعدة حجم الخط ٣٠ فقط التزم بها باستبدالها بالصور التوضيحية.

المصدر
تمت الترجمة بإذن من الكاتب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *