الشيء السهل حول الأشياء الصعبة

ترجمة بتصرف لمقال: The Easy Thing About Hard Things. By Chris Danilo

تدقيق: أمجاد التويجري

مراجعة: محبرة

كل الوقت الذي نقضيه في العمل على الأشياء السهلة هو الوقت الذي لا نقضيه في عمل الأشياء الصعبة.

المشكلة أنه لا أحد قادرٌ على أن يقول لك ما هو السهل وما هو الصعب.

حسنًا فلنوضح…

ما هي الاختلافات بين الأشياء السهلة والأشياء الصعبة؟

الأشياء السهلة:

  • بناء التطبيقات.
  • معرفة كيفية شحن سلعةٍ من مخزنك إلى الموزع.
  • العثور على طريقةٍ جيدةٍ لجمع مواقع تحليل البيانات.

لكن مهلًا!

كتابة الشفرة (الكود) صعبةٌ! كيف تستطيع القول بأن كل هذا سهلٌ؟

بالتأكيد، كلنا متفقون على أنها مشكلةٌ ليست بسيطةً، لكن دعونا لا نسيء الفهم للأشياء التي تحدد نجاحك.

دعونا نتعمق في الأشياء الصعبة لإيضاح الصورة

هناك مليون شركة برمجياتٍ.

بناء البرمجيات ليس صعبًا، الجزء الصعب هو وصول التطبيق لأفضل أربعة تطبيقاتٍ في متجر التطبيقات (الآب ستور).

هناك مليون موزعٍ وموردٍ، النقل الأمثل ليس صعباً، الجزء الصعب هو التفاوض على مساحةٍ مطلوبةٍ ومحببةٍ في شركة “وول مارت” أو شركة “تارقت”.

هناك مليون طريقةٍ لجمع مواقع بيانات التجارة. إيجاد أداة التحليل الصحيحة ليس صعبًا، الجزء الصعب هو مقابلة الزبائن وجهًا لوجهٍ والتأثير فيهم.

استخراج طاقتك الكاملة يعتمد على معرفتك بالفرق بين الأشياء الصعبة والأشياء السهلة

الشيء السهل حول الأشياء الصعبة هو معرفة ماهيتها

بمجرد أن أقول لك عن كيفية القيام بذلك، ستقول كم هو سهلٌ.

في الواقع، لقد اكتشفتَ الفرق بين السهل والصعب، لقد جعلتكَ تخمن ماهي بالفعل.

ما هو العمل الذي تتجنبه؟ لماذا تتجنبه؟ هل أنت خائفٌ منه؟

إذا كنت خائفًا منه فهذا جيدٌ. لقد وجدتَ العمل الصعب الذي يستحق تركيزك

هذا هو السبب في أن كثيراً منا يركز على عدد الإعجابات في حسابه على “انستقرام” بدلاً من أن ينشر عمله في حساباتٍ أخرى.

إنه من السهل إخفاء العيوب وراء الصورة، لكن من الصعب الوصول إلى اتصالٍ حقيقيٍّ، حياة الإنسان من الممكن أن ترفضنا.

هذه اللحظات التي نتحدى فيها شخصيتنا وقوة إرادتنا. هذه اللحظات هي التي تحدد من نحن وماذا سنصبح كل يوم.

والشيء الرائع في ذلك هو أنك لست بحاجةٍ لصنع إعلانٍ ضخمٍ أو عرضٍ عامٍ لحدوث ذلك.

هذا كله يتعلق باهتمامٍ صغيرٍ (لكن قاسٍ) للأشياء الصعبة.

دقيقتان من العمل:

ماهي الأشياء الصعبة التي تتجنبها مؤخرًا؟

هل هناك بريدٌ إليكترونيٌّ تتجنبه؟

هل يجب عليك حقًا الاتصال بأمك؟

ماذا عن تعليقات تلك المدونة التي تود حذفها؟ كيف تستطيع أن تتجاوب مع التعاطف؟

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *