4 خطوات لنجاح استراتيجيتك التسويقية

ترجمة بتصرف لمقال: 4Essential Tips For A Successful Marketing Strategy by Babar Mir

جميعنا كنا في هذا الوضع، صحيح؟ حيث يتحتم علينا اختيار أي الأشياء مناسبة أكثر. ودائما ما يحصل هذا معنا. عندما نخرج للتسوق يجب أن نقرر ما سنأكله أو سنلبسه، أو أين سنذهب… ألخ. نحن دائما لدينا مهمة اتخاذ قرار ما.

موضوع التسويق هو موضوع واسع ويتيح العديد من الخيارات. ولكل خيار منافعه الخاصة. فكيف لنا أن نختار أحدها دون أن نخسر المنافع من الخيارات المتاحة الأخرى؟

فيما يلي خمس خطوات لتخطيط استراتيجية التسويق الجيدة:

وضع تصور لشخصية المستهلك المستهدفة

قبل أن تبدأ في التخطيط من المهم أن تعرف من هو جمهورك المستهدف وماهية طبعهم الذي سيساعدك في الاختيار فما عليك سوى أن تتواجد بالقرب من تلك الأماكن التي يتواجد فيها جمهورك المستهدف.

اسعى للجودة وليس للكمية 

يعد هذا خطأ فادح يقع فيه المسوقون والشركات سوية. فنحن دائما ما تغرينا الارقام فكلما زادت أعداد زوار موقعنا كلما كنا أسعد بخطتنا. لكن ما الفائدة من الزوار إن لم نحظى بهم كعملاء. النتيجة هي بلا قيمة وعبارة عن مضيعة للوقت والجهد الذي بذلته في التسويق.

الجمهور الفعّال وإن قل أفضل من أرقام لا تحمل أي اهتمام لما تقدم.

أخلق مسارا للتسويق

إن المسار هو عبارة عن العملية التي سيخوضها زبونك قبل أن يتخذ أي إجراء.  اعمل على أن يكون هذا المسار مؤديا لأن يتخذ العميل إجراءا. إن بداية المسار دائما ما تكون واسعه وكلما ضاقت كلما أدت لجمهورك المستهدف حتى يعدوا عملائك الاساسين.

اجعل منهجك بسيطاً

قد يعد هذا غريب في مجال التسويق إلا أننا اليوم وفي وقتنا الحالي الذي يوفر العديد من الخيارات فإن هذا هو النهج الأفضل.فقد يكون للعلامات التجارية حسابات في جميع مواقع التواصل لكن لا تحظى بعملاء إلا من واحده منها. لذا لماذا نحن نضيع الوقت والجهد في هذه المنصات التي لا تثمر؟  اختر وسيلة التسويق بحكمه. من الأفضل أن تستخدم وسيلة واحدة وبفاعلية على أن تستخدم جميع المواقع دون فائدة مرجوة.

المصدر.