خمس نصائح سريعة لرواية القصص كناشيونال جيوغرافيك

ترجمة بتصرف لمقال: 5Quick Storytelling Tips from Top Storytellers Like the National Geographic. By buffer

تدقيق: محمد المهندس

  1. لا تعقد الأمور( لـ “ليندا سميث” عبر مدونة بفر)

ليندا سميث هي منتجة في ناشونال جيوغرافيك ترافل، وقد كان انضمامها المتأخر إلينا في حلقة بودكاست رائع جداً، وناشيونال جيوغرافيك ترافل لديها أكثر 25 مليون متابع عبر حساباتهم المختلفة على وسائل التواصل الاجتماعي.

“أحد الأشياء المهمة بصورة عامة لوسائل الإعلام ورواية القصص هو ألا تعقد الأمور أكثر من اللازم، وفي الوقت الذي  نريد أن نظهر تفكيرنا العميق حول القصص والمشاركات التي نشاركها، فإننا في نفس الوقت لا نريد أن نعكر تلك القصة بمعلومات ليست ذات صلة، فالمهم في ذلك هو أن تبقيها بسيطة قدر الامكان.”

  1. ثلاثة أشياء لتُسأل عنها ( لـ “ليندا سميث” عبر مدونة بفر)

هنا نصيحة أخرى أحببتها لـليندا سميث، حيث أنه كي تقص قصة جميلة، فيجب عليك أن تسأل عن ثلاثة أشياء:

  • هل ستكون القصة مثيرة للاهتمام؟ (فحص داخلي)
  • ماهي أفضل طريقة لرواية القصة؟ (الشكل)
  • كيف يريد الناس رؤية هذه القصة، وكيف سيستشعرونها؟ (العنصر البصري)

وفيما يخص شكل القصص، يوجد هنا 20 طريقة مبتكرة لاستخدام وسائل الإعلام الاجتماعي لرواية القصص بإلهامك الخاص.

يحب الناس لأن يستمعوا للقصص على وسائل الإعلام الاجتماعي…. هنا توضيح كيف يمكنك أن تروي قصتك الخاصة.

  1. استخدام صور مفصلة لإعداد الوضع الذي تريد توضيحه ( لـ “جورج سيوتي” عبر سبيرنج مايند)

جورج سيوتي أحد أفضل المسوقين بالنسبة لي، فعندما كان يعمل في شركة (هلب سوفت، شركة برمجيات)، فقد ساهم في تزايد عدد الزائرين لمدونة الشركة لما يقارب 4 مليون زائر في السنة.

وفي مقاله عن (سيكولوجية رواية القصص)، فقد شارك بأهمية رواية القصص من وجهة نظره، وطرق صياغة القصص بشكل أفضل، وبخصائص مقنعة للغاية، وفيما يلي نصيحتي المفضلة من مقاله:

استخدام صور مفصلة لإعداد الوضع الذي تريد توضيحه.

أتريد أن يبادر الناس لقراءة قصصك؟ أخبرهم إذاً عما يسيرون نحوه، وسيستجيبون.

هل يمكن لأي منا التعلق بالأعمال البطولية في الحكايات كرواية لورد أوف ذا رينجز “سيد الخواتم” بدون الوصف التفصيلي الرائع لـتولكين عن مخاطر موردور، أو المخاطر التي يواجهها فرودو و سام؟

فالصور تعطي القصة الجيدة ألوانها المميزة، ويمكننا القول بأن خاض فرودو وسام قتالاً مع عنكبوت ضخم (تسريب فيلم سيد الخواتم، إذا لم تكن قد شاهدته)، ولكن تولكين قضى فصلاً كاملاً في هذه المحنة، مانحاً وقتاً لمساعدة القارئ على تصور طبيعة شراسة العدو، وشجاعة أبطالنا المثابرة على الرغم من نقاط ضعفهم العديدة (الشك، والخوف، والرعب.. الخ ).

فإظهار الحقيقة بإعداد رائع غالباً مايساعد على خلق اتصال أفضل مع القارئ. ربما لا اعرف شعور مواجهة عنكبوت ضخم بحجم المنزل، لكني أعرف جيداً كيف يبدو الشعور بالخوف، وكذلك صعوبة الشعور بالرغبة في البقاء حياً مع وجود العديد من الهواجس الداخلية حول قدراتك الذاتية. فكل هذه هذه العناصر “الواقعية جداً” والنابعة من قصة خيالية ستجعل من السهل أن تشعر بالاتصال بالقصة.

والشيء الرائع بشأن رواية القصص على وسائل التواصل الاجتماعي أنه يمكنك استخدام الوسائط المتعددة مثل (الصور، والفيديوهات لتكمل كلماتك) بدلاً من أن تطلب من جمهورك أن يتخيل، يمكنك عرضه لهم.

  1. توجه مباشرة للمعنى المُراد، بدون ديباجات (لـ “جي دي شيرام” عبر مجلة هارفارد بزنس ريفيو)

جي دي شيرام هو محاضر في السلوك التنظيمي في كلية ستانفورد للدراسات العليا للأعمال، حيث يقوم بتدريس الاتصالات الفعالة. في مقالته في هارفارد بيزنس ريفيو، بعنوان”A Refresher on Storytelling 101” شارك سبعة نصائح حول نجاح رواية القصص، وهذا هو المفضل لدي:

توجه مباشرة للمعنى المُراد، بدون ديباجات

فأفضل رواة للقصص هم من يجذبونا مباشرةً للأحداث، ويأسرون انتباهنا، ويجعلوا لقصصهم تجربة مميزة وفريدة. لذا تجنب البدء بـ (أحب أن أحكي لكم قصة عن الفترة التي تعلمت خلالها …)، وبدلاً من ذلك توجه مباشرة للأحداث، واستخلص الدروس لاحقاً.

ونظراً لأن متابعي ورواد مواقع التواصل الاجتماعي يميلون للاطلاع على محتويات صغيرة، يعطوها اهتماماً محدوداً، لذا فإن قصصك يجب أن تخطف انتباههم مباشرة؛ فربما يتجاهلوا مشاركتك بدون النظر إليها.

  1. اظهر شخصيتك (لـ “كاثي كوليتز جست” عبر الإقناع والتحويل” Convince & Convert“)

كاثي كوليتز هو من أسس مؤسسة حفظ الانسان “Keeping It Human“، والتي تساعد الشركات لتأليف قصص مقنعة، وقد قرأت مقالها بعنوان (7 طرق تجعل منك راوٍ لقصص رائعة، وقد راقت لي هذه النقطة:

اظهر شخصيتك

يجب أن تنطلق القصص التجارية العاطفية الخاصة بالعلامات التجارية من منظور أحد الأشخاص، سواء كان أحد العملاء، أو  موظف متحمس، أو شريك متفاني، والقصص الخاصة بالشركات الكبيرة يجب أن تكون مدمج في قصة بشرية، وأن تصاغ من خلال منظور أحد الأشخاص. لذا رسخ قصصك من خلال أشخاص حقيقين، وسترى إختلافاً كبيراً في روايتك للقصص.

يذكرني هذا بالقصص التي نقولها، فيجب ألا تمثل شركتنا الشخصية الرئيسية أو دور البطولة، بل يجب أن يكون بطل قصتنا عملائنا ومجتمعنا، وأفضل مثال على ذلك القصص التي قالها إيرينب، والتي كانت غالباً ماتكون حول مضيفينهم أو ضيوفهم.

ما هي نصيحة رواية القصص المفضلة لديك؟

إذا كنت ترغب في معرفة المزيد عن رواية القصص، فقد ترغب في قراءة المقال التالي:

رواية القصص في التسويق

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *