خمسة طرق بسيطة لتخفيف التوتر والقلق

ترجمة بتصرّف لمقال: (5 Simple Ways to Relieve Stress and Anxiety By Sean Grover)

جرّب هذه الحلول البسيطة لتخفيف التوتر
ترجمة: عفاف الحمران. @afaf_hh
تدقيق ومراجعة: ريم ريحان @reemrayhan
المراجعة النهائية: أسامة خان.
كل شخص يمر بتجربة قلق أو توتر من وقت لآخر 

في معظم الأحيان يحدث التوتر عندما تواجه موقفًا محبطًا أو مشكلة ما، ومن مسببات التوتر أيضًا الضغوط الاجتماعية وثقل أعباء العمل وعدم الاستقرار المالي وهذا التوتر يقلل من الإنتاجية أو قد يسبب مشاكل صحية أو يؤدي إلى أعراض القلق المزمن أو الاكتئاب. 

جلست مرة مع عائشة خان وهي أخصائية يوغا معتمدة قضت سنوات عدة في تدريب الناس التقاليد العلاجية الخاصة باليوغا التقليدية و جلسات التأمل، وقالت: 

ينقضّ القلق على آمالك وقوة إرادتك ويُشعرك بالضعف، تنزعج بسرعة و تبدي ردات فعل مبالغة لمشاكل تافهة، قد تعاني من تقلبات مزاجية وتصبح تصرفاتك مُفاجئة. قد يبدو أنه من الصعب أو من المستحيل التخلص من التوتر لكن في النهاية أنت تستطيع مقاومته، جرّب هذه الحلول البسيطة لتخفيف التوتر:

١- مارس الرياضة واطرد القلق بعيدًا.

لا تحصى فوائد الرياضة على جسم الإنسان، والتخلص من التوتر أحد هذه الفوائد، وأوضحت الأبحاث أن الذين يمارسون الرياضة وبشكل يومي أقل عرضة للإصابة بالقلق، وآثار الرياضة:

تقليل هرمونات التوتر: ممارسة التمارين بانتظام تقلل من القلق بتقليل هرمون التوتر وتُطلق الأندروفين والذي بدوره يغيِّر مزاجك. 

تحسين النوم: تُحسِّن الرياضة النوم، وبصورة تلقائية إذا كنت تنام بشكل كافٍ فستشعر بتحسّن. 

زيادة الثقة بالنفس: ستشعر بثقة بنفسك وستفكر بإيجابية بعد تمرين جيّد. 

بإمكانك أن تخرج في مشيٍ صباحي أو ركض أوتسلق أو أن تمارس اليوغا. وأيضًا ممارسة التأمل مثل «التنفس الحَلَقِيّ» مفيد لتخفيف التوتر -وهي طريقة تنفسٍ لمدِّ الصوت-، سيبقى ذهنك صحيًا ويقظًا عندما تكون نشيطًا بدنيًا، الرياضة مفيدة لصحتنا العقلية والجسدية وتعزز جهازك المناعي. 

٢- قلل من تناول الكافيين لتخفيف القلق.

قد تعتقد أن القهوة تجعلك تستمر في الإنجاز صباحًا، لكن ارتبط تناول الكافيين بإفراط بالزيادة الملحوظة في معدل التوتر. يحفّز الكافيين الأدرينالين في جسمك والذي قد يمدك بالنشاط لكنه مؤقت، وبعدها ستشعر بإرهاق متزايد و اضطرابات محتملة في دورة نومك، وفي المتوسط أقل من ٣ أكواب في اليوم هو الاستهلاك المعتدل للكافيين لكن التوقف عن شرب الكافيين تمامًا هو الحل الأنسب للأشخاص الذين يعانون من حساسية الكافيين.

٣- تناول الغذاء السليم.

يسبب القلق آثار سلبية على تدفق وضغط الدم، لذا فإن الالتزام بنظام غذائي صحي أمر لازم للتغلب على التوتر المزمن، استبدل تناول النشويات والأطعمة المليئة بالسكر بتناول الفواكه والخضروات الورقية الخضراء، الفواكه الغنيّة بفيتامين إي (E) والخضروات غنية بالكاروتينويدات والتي تحسّن من تدفق الدم للدماغ، وأما الأسماك فهي غنية بمادة تدعى الأوميغا ٣ وهي أحماض دهنية مسؤولة عن تقليل هرمون التوتر في الجسم، وهناك أطعمة أخرى مغذية مثل التوت الأزرق والفواكه الغنية بالألياف والتي لها آثار إيجابية على وظائف الدماغ. 

٤- امضغ علكة.

هناك طريقة أخرى رائعة لتخفيف التوتر وهو مضغ العلكة، ينتج دماغ الشخص الذي يمضغ العلكة أنواع معينة من الموجات تشبه الموجات التي ينتجها دماغ الشخص السعيد، وبالإضافة إلى ذلك مضغ العلكة يحسن من تدفق الدم ومن الطبيعي يقلل من القلق. 

٥- اقضِ بعض الوقت مع أحبائك.

ليس هناك بديل للوقت الذي تقضيه مع أحبائك، كما يساعدك دعمهم على تخطي الأوقات العصيبة. تشعر بأنك ضعيف جدًا في هذه الظروف الصعبة لكن تساعدك الصداقة السليمة في تخطيها وترفع من معنوياتك أيضًا. 

عندما تقضي وقتًا مع أصدقائك المقربين وعائلتك، ستشعر أنك مهم بينهم وأن مشاعرك مُقدَّرة، قد تعبّر عن آرائك ومشاعرك بحرية أكثر، فعندما تتحدث بعمق تشعر بخفّة وراحة، ولن تبالغ في التفكير حيال مشكلة أو الدخول في دوامة أفكار مؤذية للنفس.

المصدر
تمت الترجمة بإذن من الكاتب
أحدث المقالات
أحدث التعليقات
الأرشيف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *