قاعدة إيلون ماسك لفهم أي شي بسرعة وذكاء

ترجمة بتصرّف لمقال: (Elon Musk’s One Rule for Learning Smarter, Faster and Better, By Thomas Oppong)
مصدر الصورة: (Unsplash, @Firmbee)

ترجمة: فاطمة
تدقيق ومراجعة: ليلى عامر
مراجعة نهائية: ندى محمد

هو أن تتعلم الشيء من أساسه، إن إيلون ماسك لا يتعلم أي جزء من المعلومات بشكلٍ عشوائي، بل يجب أن يتصل كل شيء مرة أخرى بقاعدة أعمق وأكثر صلابة.

يقول: أنا معجب كبير بالتعلم الذاتي- هناك الكثير يمكنك معرفته وتطبيقه وبإمكانه تحسين حياتك ومهنتك.

إن عصر المعلومات يجعل من السهل للغاية الوصول إلى أفضل المعارف من أي مكان في العالم بشرط أن تعرف كيف تبحث!

التعليم هو واحد من الأدوات الأقل استهلاكاً، فإذا كنت تبحث باستمرار عن طرق لتغذية عقلك لتصبح كاتبًا أو مستثمرًا أو رائد أعمال أفضل، فسيكون التعلم أحد القواعد الشخصية المهمة لديك لتصبح أفضل وأكثر ذكاءً.

إن أنجح الناس يقدرون التعلّم المستمر مدى الحياة.

يُقدر كل من إيلون ماسك، وبيل جيتس، ووارن بافيت، ومارك زوكربيرج، وأوبرا وينفري والعديد من الأشخاص الناجحين الآخرين التعلّم الشخصي فقد خصصوا ساعة واحدة على الأقل يوميًا للتعلم.

يقرأ بيل جيتس خمسين كتابًا في العام، يقرأ مارك زوكربيرج كتابًا واحدًا على الأقل كل أسبوعين، يقضي وارن بافيت من خمس إلى ست ساعات يوميًا في قراءة خمس صحف و٥٠٠ صفحة من تقارير الشركات .نشأ إيلون ماسك وهو يقرأ كتابين في اليوم، وفقًا لأخيه: إنه متعدد المواهب ويتعلم خارج نطاق عمله. يقرأ مئات الكتب. ويعمل مع كبار المفكرين. لديه واحدة من أكثر العقول التي لا تُصدّق اليوم. لكن هل تساءلت يومًا كيف أصبح ذكيًا جدًا؟

أنت لا تعرف ما لا تعرفه. قال إيلون ماسك ذات مرة:«أنت تدرك أن هناك أشياءً كثيرة هناك».

خلال مسيرته المهنية، سيّطر إيلون ماسك على المدفوعات عبر الإنترنت، ورحلات الصواريخ، وتصنيع السيارات الكهربائية، ومجموعةً من الصناعات الأخرى. تتراوح خبرته بين علوم الصواريخ، والهندسة، والفيزياء، والذكاء الاصطناعي إلى الطاقة الشمسية. إنه خبير عام وجيدٌ أيضًا في تطبيق ما يتعلمه على الفور. وهذه هي الطريقة التي أسس بها أعماله لتغيير الصناعة.

إنه رجلُ أعمالٍ طموحٌ جدًا، يقرأ ليقودَ ويحققَ أهدافَه تشمل أهدافه الحد من ظاهرة الاحتباس الحراري من خلال إنتاج واستهلاك الطاقة المستدامين، وتقليل خطر الانقراض البشريّ من خلال«جعل الحياة متعددة الكواكب» من خلال إنشاء مستعمرة بشرية على المريخ.

منهج ماسك لتعلم أي شيء بشكل أسرع- حاول أولًا أن تفهم الأساسيات، حيث إن كل موضوع له بِنية منطقيةٌ- الجذر والجذع والفروع والأوراق، ابحث أولًا عن الأساسيات.

بعبارة أخرى، عليك أن تتعرف على جذور الشجرة وجذعها ثمَ تتفرع من هناك. لا تبدأ من الفروع أو الأوراق، اتبع الجذر واعمل في طريقك إلى الأعلى. عليك أن تفهم الأساس أولًا. يقول آشلي فانس في كتابه، إيلون ماسك:«كيف يقوم الملياردير التنفيذي لشركة سبيس أكس و تسلا بتشكيل مستقبلنا»:

كم هو مذهلٌ للغاية مشاهدةٌ مقدارِ المعرفةِ التي تراكمت لديه على مر السنين. لا أريد أن أكون الشخص الذي يجب أن ينافس إيلون. يمكنك أيضًا ترك العمل والبحث عن شيءٍ آخرٍ ممتعٍ للقيامِ به. سوف يفوقك في المناورة، ويفكر فيك، ويفوقك في الإتقان.

خلال مسيرته المهنية سيطر إيلون ماسك على المدفوعات عبر الإنترنت ورحلات الصواريخ وتصنيع السيارات الكهربائية ومجموعة من الصناعات الأخرى. في( Reddit AMA) سأله أحد المستخدمين كيف يتعلم الكثير بهذه السرعة فأجاب: 

أعتقد بأن معظم الناس بإمكانهم التعلم أكثر بكثير مما يستطيعون، يقول ماسك:«يبيعون أنفسهم على المكشوف دون محاولة. هناك نصيحة واحدة- من المهم النظر إلى المعرفة على أنها نوع من الشجرة الدلالية- تأكد من أنك تفهم المبادئ الأساسية، أي الجذع والأغصان الكبيرة، قبل أن تدخل في تفاصيل الأوراق».

ماذا يعني هذا بالنسبة لك عملياً؟ لا يتم تقييم كل شيء بنفس الأهمية عندما تبدأ في تعلم أي موضوع. مهما اخترت أن تتعلم أو تدرس، ابدأ بالأساسيات. لا تشغل ذكائك بشأن المعرفة الأساسية أولًا. فمن الأفضل أن تعرف جذر موضوع ما قبل البحث عن الأوراق والأغصان التي ليس لها أساس ثابت.

ابدأ بفعل ما فعله الآخرون. بمجرد إتقان الأساسيات يمكنك القيام بما تريده. تعلم من الخبراء ووسّع آفاقك وحاكِ الخبراء.

إيلون ماسك هو سيد فهم جوهر صناعته. إنه لا يتعلم أبدًا أي جزء من المعلومات بشكل عشوائي- يجب أن يتصل كل شيء مرة أخرى بقاعدة أعمق وأكثر صلابة.

يقول إيلون ماسك:«عندما تريد أن تتعلم شيئًا ما، عليك أن تختصره في أبسط أشكاله، ثم تشق طريقك من هناك. لا يمكنك التعلم من عمل الآخرين».

إذا كنت تريد أن تتعلم أي شيء بشكل أسرع، فابدأ بالموارد المتاحة من قبل وشق طريقك. لا تشغل نفسك بالفروع.

بدون جذر وجذع قويمين لن يكون لديك الأساس لتتعلم أي مهارة جديدة.

المصدر
تمت الترجمة بإذن من الكاتب
أحدث المقالات
أحدث التعليقات
الأرشيف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *