عشر أجوبة عملية لعشر أسئلة قوية

ترجمة بتصرّف لمقال: (10 Practical Answers to 10 Powerful Questions)

الترجمة: خالد الناصر

التدقيق: شيماء حمد

في يومٍ سابق وصلني بريد إلكتروني من إحدى القراء يتضمّن عشرة أسئلة ترغب مني الجواب عليها دون أن تبدي أي مقدمات. هكذا، مجرد قائمة من عدة أسئلة وعبارة (شكرًا لوقتك) في نهاية البريد الإلكتروني. وبطبيعة الحال كنت مندهشًا من محتوى الرسالة. وخلال قراءتي للأسئلة بعناية، خطر في بالي أنه بإمكاني أن أجعل من هذه الأسئلة مقالة! وحقًا، كنت منذهلًا من جودة الأسئلة المطروحة من القارئة ماري، مما دفعني بالرد عليها وشكرها على ما قدمته لي من إلهام. 

١- ما هي الصفة المطلوبة التي يجب على كل شخص أن يسعى لها؟

الإصرار أو المثابرة أو العزم، سمّها ما شئت.

مع تتابع العصور، اكتشف البشر وجود صفة معينة في كل شخص سعى وحقق أهدافه عن الأشخاص الذين تعثروا في تحقيق أهدافهم. فأنا لا أتحدث عن أهمية أن تصبح ناجحًا، أو بمعنى آخر أنا لا أتحدث عن النجاح المالي والاجتماعي إنما أتحدث عن الأشخاص المثابرين الذين يمرون في صراع بين مصاعب ومحن شديدة سعيا لتحقيق أهدافهم. ولكن التحلي بهذه الصفة أمر صعب للغاية ويتطلب مشقة من أجل الوصول إلى هذه الحالة الذهنية. أتَرى؟ المثابرة هي ما تجعل كل شيء ممكنا. عندما تستسلم وتنسحب عن تحقيق هدفك دون أن يكون هنالك سبب وجيه لذلك، فإنك لن تعرف أبدًا كيف ستكون حياتك.

٢- ما هو الكتاب الذي دائما ما تقترحه للقراءة؟

الجريمة والعقاب لثيودور دويستفسكي. 

ورغم أنني غالبًا ما اقترح كتبًا أخرى كرحلة البحث عن المعنى لفيكتور فرانكل، أو قصة حياتي لهيلين كيلر أو في مختصر الحياة للفيلسوف لسينيكا. إلا أن هذه الكتب أخذت زخمًا كافيا من الشهرة على هذه المعمورة. والسبب وراء اختياري للجريمة والعقاب كونه كتاب يتحدث عن التفكر. لا شك في أن الجريمة والعقاب رواية وتدور أحداثها تحديدًا عن جريمة قتل، إلا أن الكتاب يهوي بك في أعماقه دون أن يجعل لك فرصة إلا بأن تتأثر بكتابة دويستفسكي. كما أنني أنصح بقراءة الكتاب دون انقطاع، ويفضل أن تقرأه لمدة ساعتين كل يوم، على ألا تقرأ أي كتاب آخر أثناء قراءته. قم بهذه الخطوات ولن تنسى أبدًا الفترة التي قمت فيها بقراءة الرواية.

٣- ما هي النصيحة التي تسديها للعيش على أكمل وجه؟

كوّن تصورًا واضحًا عما ترغب فيه.

الأشخاص الذين دائمًا يترددون ولا يستطيعون تكوين رأيهم الخاص فيهم والذين دائما ما تجدهم متوترين، سيُتركون في مهب الريح! قرر ماذا تريد، وكن حازمًا وعازمًا عند تنفيذك لرأيك، ولا تنحرف عن مسارك أبدا لأجل أي شيء أو لأي أحد كان. وإذا لم يتقبل الآخرين رغبتك، فاعلم أنهم لا يستحقون التواجد في حياتك.

٤- ما هي النصيحة المالية الوحيدة التي ستسديها و تعتقد بأهميتها؟

لا تحاول أن تكون غنيًّا.

ويعود هذا السبب إلى المقولة المشهورة بأن “من يحاول جاهدًا مصيره الفشل”. عندما تبذل قصارى جهدك إلى أن تكون غنيّا ستغدو بدون أخلاق وسيكون جل تركيزك على الأمور غير الصائبة. ولكن عندما يكون تركيزك في توفير قيم عالية وأصيلة ستكافأ لقيامك بالمساعدة. ولكن تذكر أن المال مهم للعيش والتقدم، لا تتصرف كما لو كنت زاهدًا.  

٥- ما هي المهارة التي يجب على كل شخص امتلاكها؟

الكتابة.

ولا يعود ذلك لأننا نتراسل كثيرًا عبر الهواتف الذكية والبريد الإلكتروني، بل لأن الكتابة أسلوب من أساليب التفكير. فعندما تكون كاتبًا جيدًا ستغدو مفكرًا جيدًا. وكيف تكون كاتبًا ماهرًا؟ بممارسة الكتابة بكثرة.

٦- ما هو الشيء الذي ندمت على القيام به متأخرًا أو ما هو الشيء الذي تمنيت لو بدأت به في وقت أبكر؟

الاستثمار. 

وأنا هنا لا أتحدث عن الاستثمار في البورصة أو العقار، إنما أتحدث عن تبني طريقة تفكير المستثمر. لم أكن أتصور أن كل أمر تقوم به في هذه الحياة هو عبارة عن استثمار. فقيامك بالتمارين الرياضية أو القراءة أو الانضمام إلى المحاضرات حتى قضاء الوقت مع أحبابك يعد استثمارًا، لكون جميع هذه الأنشطة لها عائد عليك. أما شراؤك لسيارة فاخرة أو الذهاب إلى المطاعم بصورة متكررة في الأسبوع الواحد أو التبضع عبر الإنترنت بالكاد تمنحك عائدًا.

٧- ما هو الشيء الذي تعلمته بطريقة مريرة؟ 

القيام بأمر ما مختلف كليًّا عن القراءة عنه.

في بعض المرات تقوم بالقراءة عن شيء ما ويخيل لك بأنه أمر مغرٍ بالقيام بها كالبدء بمشروعك الخاص أو الانتقال إلى بلد آخر أو العمل عن بعد وإلى آخره من الأمور المثيرة. دائما ما أسمع وأقرأ قصصًا عن روعة المعيشة في لندن، وبناءً على ذلك قررت حقا الانتقال إليها. ثم تفاجأت بأن سكان لندن يواجهون صعوبة بالغة في دفع الإيجار مما دفعهم إلى الدخول في علاقات بهدف توفير المال وتخفيف عبء الحياة عليهم، واستمرارهم بممارسة أفعال لا تعود عليهم بأي نفع؛ وذلك كي لا يشعروا بالاكتئاب. بالتأكيد، هذا الأمر لا ينعكس على كل الأشخاص الذين يعيشون في المدن الكبيرة، ولكنها إحدى الأساليب التي يقومون بها من هم في سني، وهذا أمر لن تجدهم يعترفون به.

٨-  ما هو الشيء الذي يجب دومًا أن نتذكره؟ 

لست وحدك أبدًا.

في بعض الأحيان تكون الحياة صعبة، والبعض منا يحاول أن يتجاوز كل الصعاب لوحده بمساعدة غريزته الفطرية. وإياك أن تقوم بالاعتماد فقط على غريزتك الفطرية. لا أحد في تاريخ البشرية أصبح سعيدًا أو صار ناجحًا إلا بطلب المساعدة من الآخرين. فعليك أن تدرك بأنك لست وحيدًا. ابحث عن الأشخاص الذين يتشاركون معك ذات القيم التي تؤمن بها، واكسب صداقتهم، سيمدون لك يد العون عندما يحين الوقت المناسب. وهذا ينطبق عليك، والعكس كذلك.

٩- ما هو الشيء الوحيد الذي يجب ألا نتردد في الإنفاق عليه؟ 

إن الجواب على هذا السؤال واضح بكل تأكيد، ولكن جوابي هو شراء الكتب. 

قبل بضع سنوات، كنت شحيحًا على شراء الكتب. أتذكر عندما كنت في المكتبة وأتفحص كتاب “مضاد للكسر” لنسيم طالب، وبعد أن اطلعت على سعر الكتاب قررت حينها بأنه من غير المعقول أن أنفق عشر دولارات على ذلك الكتاب، ومن الممكن أنه بعد خروجي من تلك المكتبة ذهبت إلى ستاربكس لتبذير نقودي على كوب قهوة فاره بخمسة دولارات. وعلى أي حال، اشتريت مؤخرًا “مضاد للكسر”، وقد كان أثره كبيرًا على طريقة تفكيري. أدركت بأني كنت مغفلًا حينها لعدم شراء أو قراءة ذلك الكتاب مبكرًا. أسدي لنفسك معروفًا واشتري الكتاب الذي تعتقد بأنه من الممكن أن يفيدك. 

١٠- ما هو تعريفك للحياة في خمسون كلمة؟ 

لا أحد يعرف ما الذي يفعلونه.

هذه الحياة في ست كلمات، وأؤمن بهذا بشدة، وهذا ما يجعلني سليما معافى. في الماضي، لطالما آمنت بأن جميع الناس يفهمون الحياة بصورة أوضح مما أفهمها. ولكن تبين بأنه لا أحد يملك الإجابة للتحديات التي تواجههم في هذه الحياة. لماذا نحن هنا؟ ما معنى الحياة؟ ماذا يجب أن تقوم به؟ لا أحد يستطيع الإجابة على ذلك. بالتأكيد نستطيع أن نتفوه بإجابات تخمينية، وهذا ما يفعله الكثير من الناس، وكذلك أنا. ومع ذلك، علينا أن نعرف بأن كل من حولنا لا يختلف كثيرًا عنا. وهذا يعني بأننا جميعا متشابهون. نحاول بجهد بأن نفهم الأمور على حقيقتها. هذا تمامًا ما تدور عليه هذه المقالة.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *