العناصر الغذائية لعلاج الإجهاد والقلق

ترجمة بتصرف لمقال:( Nutrients for Stress and Anxiety by raymond francis)

ترجمة: آية الزول

تدقيق: لجين الغامدي

مراجعة: أسامة خان.

أنت لا تحتاج إلى أدوية…

 

يعتبر الإجهاد (الضغط النفسي) والقلق والاكتئاب من المشاكل الكبيرة لدى كثيرٍ من الناس، لذا يلجأ بعضهم إلى اليوغا والتأمل والأدوية المكتوبة بوصفة طبية كطرق للتعامل معها ولكن الحل الحقيقي يكمن بالغذاء الجيد! أكثر من ٩٠% من السكان يعانون من نقص في الأحماض الدهنية (أوميغا ٣) و الذي يعد عاملًا أساسيًا لهذه المشكلات العصبية.

 

تشير الأبحاث إلى أن الأحماض الدهنية (أوميغا ٣) تعد سلاحًا فعالًا لمحاربة التوتر والقلق، وتظهر العديد من الدراسات أن تناول مكملات (أوميغا ٣) الغذائية لا يؤدي فقط إلى انخفاض كبير في مستويات التوتر و القلق و الاكتئاب وإنما في الميول الانتحارية أيضًا، كما يعمل أوميغا ٣ على تحسين مزاجك وتخفيض الالتهابات في جميع أنحاء جسمك، مما يقلل من خطر الإصابة بالعديد من الأمراض المزمنة مثل السرطان والخرف والسكري وأمراض القلب.

 

ومن الأمثلة الأخرى على العناصر الغذائية التي تحسن المزاج ووظائف الدماغ فيتامينات ب١ و ب٢ و ب٦ و ب١٢ والفولات والزنك والمغنيسيوم، إنها حقيقة مؤكدة أن تناول الأطعمة الصحية وتجنب الضارة منها كالسكر والزيت المعالج يعود بالأثر الكبير على الصحة العقلية.

 

إن تناول مكملات أوميغا ٣ عالية الجودة هي فكرة جيدة لنا جميعًا، وهي بالطبع أقل ثمنًا وأكثر أمانًا من تناول مضادات الإكتئاب السامة في حين أنها تحسن الحالة الصحية العامة للجسم في الوقت ذاته، ليست كل أحماض أوميغا ٣ مصنعة بالطريقة ذاتها، فهناك اختلافات كبيرة من حيث المصادر وطريقة التصنيع والتي تؤثر على جودة المنتج وأثر ذلك على صحتك، أنا أتناول حبوب Beyond Health’s EFA Formula.

لمعرفة المزيد عن الصحة اقرأ كتابي The Great American Health Hoax

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *