خمسون فكرة تساعدك لوضعِ عاداتٍ صباحية مثالية

ترجمة بتصرّف لمقال: (Fifty Ideas to Help You Design Your Perfect Morning Routine by Jessica Stillman)

أفضل عاداتٍ صباحية هي التي صُممت من أجلك.

كتابة: جيسيكا ستيلمان 

ترجمة:

  • أمل المانع
  • نُهى عفيفى

تدقيق ومراجعة: رهف الفرج

الإنترنت مليء بالأفكار عن العادات الصباحية وأيضا أمثلة عن كيف ينظم الأشخاص الجيدون والرائعون عادات صباحية، ولكن الحقيقة هي أنه لا يستطيع أي شخص إخبارك عن أفضل عادات صباحية مثالية غيرك.

وذلك لأننا نعمل بطرق مختلفة وبوتيرة بيولوجية وتفضيلات وأساليب إنتاجية مختلفة؛ فعلى سبيل المثال يفضل البعض بدء يومهم بالجري لمسافة خمسة أميال بينما يفضل البعض البدء بممارسة اليوجا في حين أن البعض الآخر يرى أن كلاهما أمران جنونيان ويبدؤون صباحهم بارتشاف الفنجان الثالث من قهوة الاسبريسو في الفراش في الساعة العاشرة صباحًا.

هل يجعل ذلك جميع المنشورات التي تقدم أفكارًا عن كيفية بدء يومك غير مفيدة؟ بالطبع لا، يجب ألا تعامله مثل قائمة الطعام الثابتة بل مثل البوفيه حيث يمكنك من خلاله صنع عادات صباحية مثالية، وشكرًا لايميلي وابنيك التي أشارت إلى قائمة كريج كوليك وهي أفضل قائمة جمع فيها أفكار تخص عادات صباحية تغنيك عن البحث من موقع إلى آخر وتعرض القائمة الهائلة ١٢٦ نقطة ملهمة والتي تحتاج إليها لتبتكر أفضل ما يناسبك. وإليك مجموعة مختارة من أفضل الأفكار:

١- إرخاء العضلات باستخدام أسطوانة إسفنجية، وفقًا للقائمة «سيرتفع تدفق الدم ويتحسن نطاق الحركة بالإضافة إلى زيادة احتمالية تجنب الإصابات في المستقبل».

٢- تأدِيَة جلسة تمرين قصيرة فالتمرين جيد لأدائك العقلي والجسدي، كما أنك بحاجة إلى التمرّن لمدة ١٠ دقائق لتشعر بالفرق.

٣- البحث عن وصفة صحية جديدة «أحد أكثر الأسباب شيوعًا لعدم تناول الطعام الصحي هو الافتقار إلى الاستعداد؛ قضاء عدة دقائق في الصباح بحثًا عن وصفات تشعل حماسك سوف يجعلك مستعدًا ومتحفزًا لبدء صنع وجبات صحية في المستقبل».

٤- شرب كأس ماء كامل، سيشكرك جسمك كما أنه لا يوجد أسهل من فعل ذلك.

٥- شرب القهوة لا بأس بها طالما تجنّبت المُحليات؛ فقد أظهرت البحوث أن القهوة ليست سيئة

٦- شرب الشاي، لست من محبي القهوة أو الماء؟ إذا اشرب الشاي، فإن الشاي ليس فقط صحيًا بل يزيد أيضًا من الإبداع كما أظهرت الدراسات الحديثة.

٧- تفريش الأسنان بانتباه: ستنظِّف أسنانك بكل الأحوال، فلماذا لا تنتبه لما تقوم به بالفعل؟ سوف يجعلك ذلك أكثر هدوءًا وسعادة، كما أن ذلك يجدي نفعًا مع المهام المنزلية الصباحية الثانوية أيضًا مثل غسل الأطباق.

٨- خذ حمامًا باردًا، هل يعد ذلك أمرًا ممتعًا؟ لا، ولكن يدعي البعض أنه يحل مسألة المماطلة.

٩- مارس طريقة الويم هوف (Wim Hof) لم تسمع بها من قبل؟ هذه الطريقة تترتب على الآتي:

  • فور استيقاظك من النوم اجلس في وضعية التأمل.
  • تنفّس بسرعة ثلاثين مرة، عن طريق الشهيق ثم بعد ذلك الزفير بدفعات قوية قصيرة مثل نفخ البالون.
  • احبِس أنفاسك قدر ما تستطيع.
  • خذ نفسًا عميقًا واحبسه لمدة عشر ثواني.
  • كرر الخطوات السابقة ثلاث مرات.
  • ثم خذ حمامًا باردًا.

«يبدو التمرين وصفة تعذيب»؛ ولكن محبيه يقسمون بأنه يقوي الأداء ويقلل من الإجهاد. (ربما لأنك انتهيت من أكثر جزء يسبب القلق في يومك).

١٠- اشطب الأمس من تقويمك، تقترح عليك القائمة أن «تذكّر نفسك أن يوم آخر من حياتك قد انتهى، قيم شعورك بشأن ذلك ثم فكّر في بعض التعديلات التي قد تريد إجراءها للمضي قدمًا».

١١- كتابة صفحات صباحية، ويوجد هنا مقدمة سريعة عن ماهية هذه النقطة وكيفية عملها.

١٢- انتبه لأول فكرة تخطر لك، تؤكد القائمة على كتابة هذه الفكرة وقولها بصوت عالي أو بمجرد أن تعيرها انتباهك، ثم قرر ماذا تريد أن تصبح فكرتك التالية، ويعد تأثير هذا رائع على مقدار الجهد.

١٣- مارِس التأمل المثمر، أشارت القائمة إلى أن كول نيوبورت قدم في كتابه العمل العميق (Deep Work) مفهوم التأمل المثمر: «أنت تركز على سؤالك ولكنك لا تفكر في الإجابة بطريقة انتقادية، بدلًا من ذلك فأنت تركز على وجودك ووعيك حيث تترك الأفكار تأتي إليك، وعندما تلاحظ ابتعاد أفكارك عن السؤال عُد إلى سؤالك مرة أخرى».

١٤- صف ما تفكر به في كلمة واحدة «فكر واكتب ما تشعر به حول اليوم التالي باستخدام كلمة واحدة فقط، إلى أين وصلت في حياتك، أو ماذا تريد أن تسمع، ضع تلك الكلمة في مكان يمكن رؤيتها بوضوح خلال اليوم».

١٥- مدونة مرئية: «سجل فيديو يوميات قصير لمدة دقيقة أو دقيقتين، يمكنك التحدث عن أي شيء تقريبًا فعلى سبيل المثال: ماذا يحدث في حياتك أو ما أنت ممتن له أو ماذا تفكر به أو ببساطة اختر موضوعًا عشوائيًا وتحدث عنه ويمكنك مشاركته مع الآخرين أو ابقائه سرًا».

١٦- التقط لحظاتك اليومية، حاول استخدام «تطبيق ثانية في اليوم (Second a day) لصنع فيديوهات رائعة للأشهر أو الأعوام الماضية أو إلخ».

١٧- مدونة صورة ويعد فعل ذلك أسهل بكثير، فقط التقط صورة يومية «بمساعدة تطبيق مثل تطبيق (Everyday Phone)».

١٨- اقرأ كتابًا، تعد القراءة أفضل طريقة لتحسين العقل، نقطة.

١٩- استمع إلى حلقة صوتية، يمكن للمستعجلين الاستماع خلال ارتداء الملابس أو التمرين أو ذلك الاستحمام البارد. وإليك بعض الاقتراحات

٢٠- اذهب إلى أحد محادثات تيد (TED Talk) يوجد العديد من الأشخاص الرائعين هناك.

٢١- كن ممتنًا، لن يجعلك ذلك أكثر سعادة خلال تلك اللحظة فحسب، بل أيضًا يعيد برمجة دماغك لرؤية الأمور الإيجابية في الحياة بسهولة.

٢٢- اقرأ مقالًا أو منشور مدونة، حسنًا، أضفت هذه النقطة لأخدم ذاتي، ولكن ذلك لا يجعلها فكرة سيئة.

٢٣- اعمل على حل ألغاز الكلمات المتقاطعة «تقترح القائمة الاسترخاء ودفع الدماغ نحو حالة التأهب من خلال حل ألغاز الكلمات المتقاطعة» بدأت والدتي يومها بهذه الطريقة لعقود عدة وتنصح بها بشدة.

٢٤- تعلم واستوعب شيئًا واحدًا أو ثلاثة أشياء جديدة، وأشارت الكاتبة ورائدة الأعمال ميشيل سيمونز إلى أن توفير مساحة للتعلم المستمر في حياتك يعد أحد أكثر الطرق الثمينة لإستثمار الوقت وأحد أكثر العناصر الثابتة عند الأشخاص المتفوقين.

٢٥- دون عشرة أفكار جديدة: فكّر فيها كأنها فئات محددة (مثل: أستطيع كتابة عشرة كتب أو عشر كلمات أتمنى أن أعرف معناها أو عشرة أفكار تجارية) لا تنقح ما كتبته فقط اكتب ما يأتي في عقلك.

٢٦- درّب حدسك، إليك اقتراح رائع من سيث جودين:

«تدرّب على اتباع حدسك على انفراد، وفي كل يوم، اتخذ عشر قرارات مثل توقع ما سوف يحدث فيما بعد أو من سيحقق نجاحًا أو ما هي التصاميم التي سوف يتردد صداها أو أي مقاطع الفيديو التي ستحقق انتشارًا واسعًا، ثم قم بتدوينها وإلا فإنها لا تحسب»

٢٧- أقرأ اخبارًا جيدة، أظهر العلم أن مجرد خمس دقائق من قراءة الأخبار السيئة كفيلة بالتأثير على مزاجك طوال اليوم، فلست بحاجة إلى مواكبة كل خبر رئيسي لتبقى مطّلعًا.

٢٨- احتفظ بمذكرة للأحلام، ادّعت القائمة «أن الأحلام هي النافذة التي تقودنا إلى عقلنا الباطني».

٢٩- تأمل، هناك سبب في أن التأمل ربما يكون من أكثر الإضافات شيوعًا إلى العادات اليومية.

٣٠- أجرِ محادثة مع شخص غريب، أشارت القائمة إلى «أنت لا تعرف ما قد ينتج من ذلك أو قد تجعل يوم أحدهم جميلًا،» كما أنه يعزز التعاطف. وإليك بعض البدايات للمحادثة يمكنك تجربتها

٣١- تصرف تصرفًا طيبًا، على سبيل المثال «أعط شخصًا مشردًا بعضًا من المال أو أمِطِ الأذى عن الطريق أو تواصل مع صديق لم تسمع عنه منذ مدة أو اسمح للسائقين الآخرين بالمرور في مسارك، أو قدم رسالة لشريكك».

٣٢- هدِّئ من روعك، أظهرت العلوم أن الشعور بالصِّغَر في اتساع العالم هو وسيلة فعالة لقهر الضغوط

٣٣- أبدِع شيئًا مّا، أي إضافة بسيطة تضيفها إلى أي عمل فني كبير تُحدث فرقًا، مثل العمل على كتاب أو مدونة أو فيديو أو مشروع فني، سيختار قلبك ويقترح القائمة التى يميل إليها. ملحوظة: سيكون عقلك فى أفضل حالاته فى الصباح.

٣٤- ادخر، ولكن انتبه! فليس لهذا علاقة بمدخراتك المالية وهذا ما توضحه قائمة هال إلرود (Hal Elrod) التي وضعها وركز عليها في كتابه الشهير «الصباح المعجزة» وهى عبارة عن مزيج من ستة طقوس تشكل العادات الصباحية وهي كالتالي: السكون (مثل التأمل والصلاة وخلافه) والتأكيدات والتخيلات وممارسة الرياضة والقراءة والكتابة مثل اليوميات.

٣٥- استعرض مصروفات اليوم السابق، وقد يساعد ذلك فى تنظيم حياتك المادية وهناك الكثير من تطبيقات المتابعة التي استعرضتها انتفستوبيا (Investopia) مثل منت(Mint) وأنت تحتاج إلى ميزانية (You need a budget) ووالي (Wally) وأيكرونز (Acorns) كما أشار المنشور.

٣٦- التبرع بمبلغ بسيط، كما وضحت القائمة «هناك كثيرٌ من التطبيقات التى يمكنك من خلالها عمل تبرعات متناهية الصغر مما يجعلك تنتبه وتتصدق فورًا»، «وإليك قائمة تطبيقات للتبرع» أو «هناك اختيار آخر وهو أن تضع جانبًا مبلغًا بسيطًا كل يوم ثم تساهم فى تبرع أكبر».

٣٧- أنجز المهام وفقًا للأولويات، بعد ذلك سيكون باقي اليوم مهامه بسيطة.

٣٨- التحقق من البريد الإلكتروني، نعم فالعديد من معلمي الإنتاجية الروحيين برهنوا أن فحص البريد الإلكتروني يغير برنامج يومك ولكن الحقيقة الواضحة أن أغلب المنجزين يتجاهلون تلك النصائح قد ترغب فى ذلك أيضًا.

٣٩- احص الملهيات، قد يبدو الأمر مزعجًا في البداية ولكنه يحسن من تركيزك مع مرور الوقت، «اضبط المؤقت واكتب على المهام في ورقة ومع كل مهمة تنجزها سجل علامة على الورقة، قم بهذا العمل لعدة أسابيع وستلاحظ أن تركيزك يزيد» كما وضحت القائمة.

٤٠- ابدأ بنشاط جانبي أو فكرة تجارية، مثل الخطة رقم ثلاثة وثلاثين ولكنها أكثر تركيزًا على الناحية التجارية.

٤١- قم بعملية تسويقية صغيرة أو أكثر، هل لديك عملًا تجاريًا بالفعل؟ إذا لما لا تستغل طاقتك الصباحية وصفاء ذهنك لتنمية ما تملك اقترحت القائمة «ارسل تعليق أو موضوع على صفحات التواصل الإجتماعي أو أرسل طلب صداقة جديد أو استخدم أساليب تسويقية جديدة».

٤٢- قدّر شيئًا فى منزلك، «دائمًا تدفعنا طبيعتنا إلى تقدير الأشياء الجديدة أو تلك الأشياء التى نرغب فيها بدلًا من تقدير ما نملك، وعلى الأرجح فإن بيوتنا تعج بأغراضٍ تكفي أن نكون فخورين لسنوات». 

٤٣- رتب فراشك، فهو أمر سهل سيأخذك إلى طريق النجاح طوال اليوم.

٤٤- افتح الستائر واستقبل اليوم الجديد، «كن حاضرًا وأنعم بهذه اللحظة، خذ نفسًا عميقًا وافتح الستائر وربما تريد أن تضيف عبارة أو شعار أو ببساطة ربما عبارة: شكرًا لهذا اليوم».

٤٥- اعتنِ بالنباتات، هذا جزء من عاداتي الصباحية الشخصية، فهو من ناحية يحمى النباتات من الموت ومن ناحية أخرى يساعد على الاِسترخاء فالطبيعة قادرة على منحك ذلك.

٤٦- استمع إلى الصوتيات التي تستمعُ بها. 

٤٧- اقض بعض الوقت فى هواية تفضلها، «الفكرة هي أن تقضي بعض الوقت فى بداية يومك وأنت تفعل شيئًا تحبه، إذا فعلت ذلك لمدة عشر دقائق فى بداية يومك هل ستشعر باختلاف كبير فى يومك؟» 

٤٨- عانق من تحب، أوصي بهذا.

٤٩- تذكر شخص فقدته، «فإذا قضيت لحظات بسيطة كل صباح تتذكر فيها حبك الذي فقدته فإن هذه من أفضل الطرق للإبقاء عليه حيًا».

٥٠- اصطحب كلبك فى نزهة، «قد تكون هذه الطريقة عظيمة لبدء يومك ببعض الهدوء ويمكنك أيضًا الجمع بين طقوس تشمل الاستماع أو التفكير أو ممارسة الرياضة وتلك حالة مرضية للجميع».

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *