كيف يضر الاختلاف بمشروعك التجاري

ترجمة بتصرف لمقال: Fixating On How You’re Different Can Hurt Your Marketing by KIMANZI CONSTABLE

الناس لا يريدون معرفة ما يميزك عن البقية لكن يريدون معرفة ماذا لديك لتقدمه لهم.

لقد غيرت التنمية الشخصية العديد من الاشخاص. فقدمت لنا العديد من الادوات والمعرفة التي نحتاجها للوصول الى اهدافنا ولتحقيق النجاح في كل جانب من جوانب حياتنا. حتى أنها قد أعطت الكثير من رجال الأعمال الفرصة لبدء الأعمال التجارية من ناحية موضوعات التنمية الشخصية المختلفة. في حين أن هناك العديد من الفوائد العظيمة لثورة التنمية الشخصية، فقد كانت بمثابة الظل للرسائل الأساسية وجهود التسويق من الاعمال في جميع أنحاء العالم.

لقد تعلمت في مجال الاعمال انه لكي تبرز لابد ان تكون مختلف عن جميع من يعملون في مجال مشابه لعملك. وفي محاولة لتصبح مختلف، يسوق أصحاب المشاريع لنفسهم مع تسميات العصر الجديد وشعارات التنمية الشخصية التي تبدو جيدة ولكن لا تظهر بشكل واضح ما يقوم به العمل او اصحاب المشاريع. يعد خليط من مبادئ التنمية الشخصية ولغة التسويق عبر الانترنت والتي تفصلها عن العمل التجاري.

إذا كنت قد سجلت الدخول في الفيسبوك حتى لمدة خمس دقائق، فربما رأيت إعلان من شخص يحمل عنوانا غريبا ووصفا غامضا لما يفعلونه. لقد عملوا بجد لجعل أنفسهم والنظام الذي يستخدمونه فريد من نوعه. هذا يشوش ويثبط عزيمة العميل عن الشراء لأنه لا يفهم من أنت أو كيف يمكنك مساعدته.

ان أفضل العلامات التجارية تتحقق من ان تكون رسائلهم التسويقية واضحة تماما. فهمك لما تعنيه هذه العلامة التجارية وما هي الفائدة إذا استثمرت وقتك ومالك فيها. ينفق الناس المال على أشياء يفهمونها. وينفق الناس المال مع رجال الأعمال الذين يعرفونهم، ويعجبوهم ويثقون بهم. كلما زادت الإيضاحات عن الحد اللازم لتخبر الناس عن ماهية عملك، كلما قلة فرص بقائهم للاستماع لك.

في الوقت الحاضر حدود انتباه الأشخاص أصبح قصير. إنه معبر صغير عندما يرى شخص ما موقع الويب الخاص بك فعندها يقررون إما المضي قدما أو الذهاب بعيدا. فإذا لم يكون واضحا، فمن المحتمل أن تفقدهم

العلامة التجارية الواضحة

يجب ان يكون في قلب العلامة التجارية الخاصة بك إجابة لكلمة “لماذا” أو مهمة واضحة. الناس لا تعرف طرقة سير عملك. فمن الممكن ان تكون للخدمة أو للمنتج الذي تقدمه ميزات كبيرة ولكنه قد لا يلبي غاية التواصل مع العملاء المحتملين. ونمتاز نحن، كشعب، بالعاطفية. فنحن على اتصال مع “الغاية” من هذا التسويق. نحن نريد التواصل مع شيء أعمق و شيء يبدو أكبر. وكما هو واضح فإن العلامات التجارية تستفيد من تلك الرسالة العميقة. الأشخاص لا يتشوشون من صدق ماهية عمل العلامة التجارية. تحدد العلامة تجارية بلغة واضحة ما هو معروض، كيف وماذا يمكن للعلامة التجارية أن تفعله وما هي الفائدة العملية للمستهلك.

تسويق العلامات التجارية الجديد لا ينفع بالتوضيحات، لا يمكن التواصل عاطفياً مع المستهلكين أو خلق الفضول نحو ما تقدم من خلال الإعلان، هذا المفهوم يتضح أكثر في التسويق الرقمي، يجب أن تظهر الجانب الملموس من عملك، كونك واضحا هو أفضل بكثير من أن تكون مختلف.

إذا لم تكن متأكدا من وضوح رسائلك، اجري عليها اختبار. اطلب من الناس الذين ليسوا في مجال عملك الذهاب الى النظام الأساسي الخاص بك. اسأل عما يلفت الانتباه من أول نظرة. اسأل عما تم فهمه وساعدهم على إيصال الفكرة. استمع إلى ردود الفعل النقدية من دون ان تصبح دفاعي أو تحاول اسكاتهم. فذلك سوف يساعد عملك إذا كانت ردود الفعل تأتي من المصدر الصحيح.

الرسالة التجارية الواضحة تؤدي إلى المزيد من الازدهار لعملك مع مرور الوقت. اختر أن تكون واضح على أن تكون مختلف. افهم كلمة “لماذا” حتى تتمكن من خلق غاية وراء التسويق والأعمال التجارية. لا تستمع إلى الضجيج الذي يخبرك ان الناس ستقوم بأعمال تجارية معك عندما تكون مختلف. أدرك أنه ليس هنالك شخصين متشابهين، لذلك أنت مختلفا بالفعل. لا حاجة للشعور بالارتباك حول ذلك.

المصدر.