كيف تحصل على معدّل ممتاز؟

ترجمة بتصرّف لمقال:(How to Get Good Grades By Jennifer Kaifesh)
مصدر الصورة:(Unsplash, @neonbrand)

كتب بمشاركة جينيفر كايفش.
ترجمة: أمل العريفي.
تدقيق ومراجعة: ريم ريحان reemrayhan@.
المراجعة النهائية: أسامة خان.

يمكن لأي شخص الحصول على درجات جيدة بغض النظر عن شخصه، كما يجب عليك أن تركّز على دراستك لأنها ستؤثر على مستقبلك، إذ أنّ النجاح المدرسي مهم جدًا إذا أردت الالتحاق بأفضل الجامعات والعمل في أفضل الشركات والاستفادة من قدراتك بالكامل حيث أن الدراسة هي مفتاح النجاح، لذلك كتبنا لك نصائح لكيفية الحصول على درجات ممتازة، أكمل القراءة!

الجزء الأول: كن منظمًا.

١/ ضع مخططك أمامك دائمًا. سواء كان مخططًا تحمله في حقيبة ظهرك، أو تقويمًا على الحائط في المنزل، أو قائمة مهام، فسوف يساعدك على تتبع مواعيد تسليم المهام والبقاء منظمًا. في بداية الفصل الدراسي، عندما تقتني مخططك، قم بتدوين كل اختبار، ومسابقة، وتاريخ تسليم واجب.

افعل هذا في كل فصل دراسي، وكل يوم عندما تعود إلى المنزل من المدرسة، تحقق من تقويمك واطلع على ما يجب القيام به قبل الغد، وكذلك ما عليك فعله للأيام القليلة القادمة، تحقق مما أنجزته أيضًا.

 

٢/ استخدم ملفًًا مقسّمًا. رتّب أوراقك في الملف بحيث يكون لديك دائمًا الأشياء الصحيحة في الوقت الصحيح، احتفظ بالملف في حقيبتك أو مكتبك أو خزانتك، الأقرب إليك.

 

٣/ نظم خزانتك وحقيبتك ومكتبك. يساعدك تنظيم كل ما تستخدمه يوميًا، حيث يقلل من تشتت تفكيرك. قد يبدو الأمر سخيفًا، ولكن عندما تكون بيئتك المرئية بسيطة ومنظمة، يركّز عقلك على الأشياء الأهم. نظِّف الخزانة أو حقيبتك ومكتبك مرة واحدة في الأسبوع وسيستغرق ذلك بضع دقائق فقط، ولن تفقد الأشياء عندما تضعها تلقائيًا في مكانها. إن امتلاك حقيبة ظهر أو مكتب أو خزانة مليئة بالأوراق الفوضوية يجعل الأمر مربكًا ومحبطًا.

 

٤/ ضع جدولًا للدراسة. لديك تقويم للأسبوع أو الشهر، لكنك تحتاج أيضًا إلى جدول دراسي أسبوعي. ضع خطة لأسبوعك لترى متى يمكن وينبغي أن تنجز فروضك الدراسية، بهذه الطريقة تعرف مقدار الوقت الذي يمكنك تخصيصه لكل مادة ومتى يكون من الأفضل دراسة كل مادة تأكد من التزامك بالخطط التي تضعها.

  • قدّر الوقت اللازم عند تخصيص الوقت لموادك الدراسية، على سبيل المثال تحتاج مادة الرياضة البدنية إلى وقت أقل من مبادئ ميكانيكا الحركة.
  • تأكد من أن لديك جدول تخطيط حتى تتمكن من تدوين مواعيد اختباراتك، مواعيد دراستك، مواعيد تسليم واجباتك المنزلية

 

الجزء الثاني: استيعاب المعلومات.

١/ تعرف على أسلوبك في التعلم، حيث أن بعض التقنيات لا يستفيد منها إلا القلّة، بعضنا يتعلم بالتجربة الحسيّة (التجربة بيديه)، وبعضنا بالتجربة البصرية (الرؤية بعينيه) وبعضنا بالتجربة السمعية (وبعضنا بمزيج منها)، إذا كنت لا تستطيع تذكر شيء قاله أستاذك، فربما أنت تستخدم التقنية الخاطئة. 

  • بمجرد اكتشاف أسلوبك في التعلم، يمكنك تحديد ما هو الأفضل لك، هل تتذكر بشكل أفضل الأشياء التي رأيتها؟ ادرس تلك الملاحظات وارسم رسومًا بيانية! الأشياء التي سمعتها؟ اذهب إلى الفصل وسجل تلك المحاضرات. الأشياء التي نفذتها بيديك؟ حوّل المفاهيم إلى شيء يمكنك بناءه.

 

٢/ اقرأ الكتاب المدرسي. بقدر ما هي القراءة مملة ورتيبة، فهي مفيدة بشكل لا يصدق، في بعض الأحيان لا يذكر الأساتذة كل المعلومات أثناء الشرح! لذلك اقرأ الدرس من الكتاب، راجعه في رأسك دون النظر، ثم اقرأه مرة أخرى، هكذا ستتذكر المعلومات لفترة أطول، إنها طريقة فعالة خاصة عندما يكون لديك وقت محدود للدراسة.

  • المعلومات التي ذكرها الأستاذ وموجودة في الكتاب أيضًا هي الأكثر أهمية، إذا صادفتها أثناء قراءتك حدّدها، ستحتاج لمعرفة مكانها للعودة لها فيما بعد.
  • لا تستهن بفوائد القراءة السريعة، التركيز على الأفكار الرئيسية (النص المميز، الخط المائل، وما إلى ذلك) سيحفز عقلك، إذا كان بإمكانك فهم النص كله منها فهذا رائع! إذا لم تستطع اقرأ النص كاملًا.

 

٣/ اكتب الملاحظات. بالنسبة لمعظم المواد في المدرسة الإعدادية، والمدارس الثانوية، والكليات العليا حيث يذكر الأستاذ معظم أجوبة الاختبارات والواجبات المنزلية أثناء الشرح، إذا رسم معلمك رسمًا تخطيطيًا على السبورة، فانسخهُ ليساعدك على تذكر المعلومات.

  • اكتب ملاحظات جيدة وواضحة، استخدم أقلام التظليل إذا كان هناك شيء تحتاجه عند التقليب في ملاحظاتك، ولكن لا تظلل كثيرا من النص حتى لا يتعارض مع الغرض من التظليل. من الممتع الكتابة باستخدام الأقلام الملونة إذا كنت تريد أن تكون أكثر إبداعًا في ملاحظاتك، ولكن استخدمها فقط للأجزاء الأكثر أهمية والتي تشعر أنك ستُسأل عنها.

 

٤/ ادرس بفاعليّة. إنّ إضاعة الليالي على الكتب وشعورك بعدمِ الاستفادة منها هو أسوأ ما في الأمر. بدلًا من النوم على كتابك المدرسي، جرب ما يلي:

  • ارسم دليلًا دراسيًا يساعدك على دراسة المادة وراجعه. انظر في الكتاب المدرسي وضع كل الأفكار والتفاصيل المهمة في ملاحظاتك. راجعها حتى تشعر أنك تعرف المادة جيدًا، بعد كتابته من المحتمل أن تتذكر أغلبه.
  •  اجعل شخصًا يختبرك باستخدام دليلك الدراسي. إن قراءة المعلومات بصوت عالٍ أسهل بكثير لحفظها، بدلًا من تكرار نفس الأشياء في عقلك مرارًا وتكرارًا، كما شخصًا آخر، يجبرك على فهمها، وليس مجرد معرفتها.
  • ابتكر طرقًا ممتعة للدراسة. اصنع بطاقات تعليمية أو اطلب من صديقك أو انضم إلى نادي الواجبات المنزلية بعد المدرسة إذا كان بإمكانك الحصول على مساعدة من مدرس أو صديق من نفس الفصل، يمكنك عمل لعبة لوحية لجعل المذاكرة ممتعة وسهلة، أو يمكنك فقط كتابة ملاحظاتك إذا كانت تسهل قراءتها، افعل كل ما في وسعك للتأكد من أنك تستوعب المادة.

 

٥/ شارك في الصف. لقد أنجزت واجبك المنزلي، لذا فأنت مستعد تمامًا للمشاركة في الصف، أظهر أنك تعرف الحل! وهذا سيفيدك للعديد من الأسباب أهمها هو أن المشاركة في الفصل ستثبت في ذهنك المعلومات التي تعلمتها أثناء حلّك لواجبك المنزلي (قبل أن تطير معلوماتك).

  • السبب المهم الثاني هو أنه سيثبت المعلومات في عقلك حيث أن قراءة المعلومات بصوت عالٍ (خاصة في الفصل، حيث يكون الأمر موتّرًا قليلًا أكثر من الدراسة مع صديق) فهو يحفّز جزءًا مختلفًا من عقلك عن الذي استخدمته أثناء الكتابة عنه، بهذه الطريقة تكون استخدمت كل الطرق الأساسية للحفظ.
  • السبب المهم الثالث هو أن أستاذك سيقدر جهودك، لا يوجد معلم يحب الصف الصامت. كن كما يريد وسيعاملك أفضل عندما يعطي الدرجات أو عندما تطلب درجات إضافية.

 

٦/ اطلب المساعدة. إذا لم تكن متأكدًا مما هو مطلوب منك لتحصل على درجة جيدة أو كنت تعاني في حل واجبات المقرر الدراسي، فاطلب من معلمك المساعدة، حتى لو كان السؤال بسيطًا فإنّ معلمك سعيدٌ بمساعدتك دائمًا، اسأل بعد انتهاء الصف الدراسي أو خلال الساعات المكتبية أو عبر البريد الإلكتروني للحصول على المساعدة.

  • غالبًا ما نتذكر الأشياء التي شُرحت لنا على انفراد أكثر من الأشياء التي نتلقى محاضرات عنها، بالإضافة إلى إجابته عن السؤال بشكل خاص لك، سيقدر معلمك جهودك وربما سيعجب بك أكثر، إنّ إعجاب المدرس بجهودك مفيدٌ جدًا جدًا جدًا.

 

٧/ خذ دروسًا خصوصية. إذا استعصى عليك فهم الموضوع فاطلب مساعدة معلم خصوصي. في بعض الأحيان، يكون المعلم الخصوصي مفيدًا لك أكثر من سؤال معلمك بشكل فردي لأن المعلم الخاص أقرب إلى عمرك ويمكنه شرح الأشياء لك بطريقة يسهل عليك فهمها.

 

الجزء الثالث: حل الواجبات. 

1- حلّ واجبك بعد المدرسة مباشرة. لأنّ استغلال الوقت أمر ضروري، عند تكليفك بواجب تسلميه الأسبوع المقبل، فلا تؤجله؛ ابدأ به في غضون أيام قليلة من استلام الواجب. كلما كان لديك وقت أكثر، قلّ توترك.

  • حاول قدر استطاعتك تسليم الواجبات قبل يومين أو ثلاثة أيام على الأقل من تاريخ التسليم، لتتجنب الحالات الطارئة اللحظة الأخيرة، مثل: تمزيق أخوك الصغير للورقة، أو نفاد الحبر من الطابعة، أو المرض، أو حالة عائلية طارئة، إلخ. سيخصم معظم المدرسين درجات عن كل يوم تتأخر فيه عن تسليم عملك، البعض لا يقبل الواجبات المتأخرة على الإطلاق. إذا كان ذلك يساعدك، فحاول تسليم واجبك المنزلي قبل يومين من موعد تسليمه.
  • درجات الواجب المنزلية تشكّل نسبة كبيرة من المعدل النهائي للمادة، إذا أعطاك المعلم واجبات بدرجات إضافية، حلّها! لن تخسر شيئًا إذا حاولت، حتى إذا أخطأت في بعضها، فسيلاحظ معلمك جهودك للتعلّم.

 

٢/ اطلب المساعدة من الآخرين. إذا كنت لا تستوعب واجبك المنزلي، فمن الجيد كتابة أي أسئلة تحتاج إلى معرفتها واسأل معلمك بعد ذلك بأدب. انضم إلى فصول إضافية أيضًا فهذا سيساعدك في الحصول على درجات أفضل بسرعة. تلقى دروس خصوصية، وإذا كنت لا تستطيع تحمل تكلفة أجرة المعلم الخاص، أحيانًا يوافق معلمك على مساعدتك مجانًا.

 

٣/ حل الواجب المنزلي أولًا. حدد لنفسك أهدافًا وتأكد من إتمامها قبل الخروج والاحتفال. إن التمتع بحياتك الاجتماعية أمر مهم، لكن درجاتك يمكن أن تؤثر على الكثير من اختياراتك في المستقبل. حدد موعدًا كل يوم للدراسة، تمامًا كما تفعل مع المواعيد أو الحفلات.

  • يمكنك أن تكافئ نفسك لإنجازك واجبك المنزلي! بمجرد الانتهاء من ذلك، يكون وقت مسلسلك أو طعامك أو احتفالك. إذا لم يكن ذلك كافيًا، اطلب من والديك مكافأتك إذا أمكنهما، فهم يريدونك أن تحصل على درجات جيدة أيضًا!

 

٤/ ادرس مع أصدقائك. تعد الدراسة للاختبارات مع الأصدقاء مفيدة للغاية، فلماذا لا تحل بالواجبات المنزلية مع الأصدقاء أيضًا؟! لن تتحمس فقط (وربما تزيد من اهتمامك بالمادة)، ولكن ستتمكن من الجمع بين المتعة وإنجاز الأشياء بسرعة وفعالية وبإبداع أيضًا.

  • المهم هنا هو اختيار صديق لا يضع حمله عليك. أنت لا تريد العمل مع صديق يتوقع منك القيام بكل العمل، ولا تريد صديقًا لا يريد أن يعمل أي منكما! اختر صديقًا طموحًا مثلك.

٥/ لا تسرق الحلول. أسرع طريقة للحصول على علامة صفر في واجبٍ مّا هي سرقته، التقنية المذهلة في الوقت الحاضر تساعد معلمك معرفة إذا كنت تقوم بالسرقة، سواء كانت ترجمة جوجل أو خطاب مارتن لوثر كينج الابن، فسوف يعرفون، لذلك لا تخاطر.

 

الجزء الرابع: الاستعداد للاختبار.

١/ ادرس مع صديق. هناك فرق كبير، حتى عندما يتعلق الأمر بالدراسة، ارتداد الأفكار عن بعضها البعض والجمع بين معرفتكما لها فائدة لا تقدر بثمن، فقط تأكد من عدم تشتيت انتباهك أو قضاء وقتك بالكامل في الدردشة حول آخر أخباركم!

  • يؤدي هذا إلى نقل المعلومات من الصفحة الى العقل بطريقة ممتعة لا تُنسى، عندما تضطر إلى شرح شيء ما لصديق، يجب أن يستوعبه عقلك أولًا وبدلًا من مجرد حفظه على أمل أن يبقى اصنع بطاقات تعليمية وأدلة دراسية لبعضها البعض لدراسة كامل المادة.

 

٢/ استخدم بطاقات الذاكرة. يمكن لحيلة بطاقات الذاكرة جعلك تتذكر معلومات صعبة التذكر. حيث يمكنك أن تتذكر اسم (Roy G. Biv) لحفظ ترتيب ألوان قوس قزح بالإنجليزية، أو جملة «عندما زارت أمي منزلي ملأت الزهرية بأزهار نرجس باهية» لحفظ ترتيب الكواكب. لماذا؟ لأنها طرق فعّالة للحفظ في ذاكرتك!

  • اصنع روابط أيضًا. إذا كنت تحاول أن تتذكر أن الهند كانت مستعمرة بريطانية، فتخيل أن الملكة وهي تركض حول تاج محل، عندما يأتي الاختبار، قد لا تتذكر ما يجب أن تتذكره بالفعل، لكنك ستتذكر ما يكفي لتحفيز ذاكرتك!

٣/ ادرس في الأماكن التي تشعر بالراحة فيها. أنت بحاجة إلى مكان جيد وهادئ للدراسة. تأكد من أن لديك معطف في حال شعورك بالبرد، وكرسي جيد ومريح، وبعض الشوكولاتة الداكنة (تقوي الذاكرة!)، وزجاجة من الماء، وأي شيء آخر قد تحتاجه، بهذه الطريقة، سيكون لديك القليل من الانقطاعات.

  • تظهر الأبحاث أيضًا أنه عليك الدراسة في أكثر من مكان. يبدو الأمر مضحكًا بعض الشيء، لكن عقلك يربط بينك وبين بيئتك، لذلك كلما زاد عدد الروابط، زاد احتمال تذكرك للمعلومة، جرّب جميع الكراسي المريحة وادرس فيها جميعًا!

 

٤/ توقف عن الدراسة بعجل. على الرغم من أنه أمر لا مفر منها في بعض الأحيان، إلا أن العجلة ليست الطريقة الصحيحة. في الواقع، أخذ فترات الراحة مفيد لعقلك ويساعدك على الاحتفاظ بالمزيد من المعلومات، حاول أن تدرس بفترات زمنية تتراوح من ٢٠ إلى ٥٠ دقيقة، مع أخذ خمس أو عشر دقائق بينهما. 

  • إذا لم تستطع إدارة وقتك بهذه الطريقة، فمن الأفضل أن تقسّم دراستك على مدى أسبوع كامل. ستفيد عدة جلسات على ترسيخ المعلومات في رأسك وفي النهاية ستتمكن من ملاحظة مدى معرفتك بشكل أفضل بالمحتوى، مما يسمح لك بالاسترخاء والثقة.

٥/ استرخِ. القول أسهل من الفعل! تذكر أنّ كل الإجابات موجودة في ذاكرتك! التحدي الوحيد هو إخراجها! إجابتك الأولى تكون تقريبًا صحيحة دائمًا، لا تَعُد وتغير الإجابات، إذا لم تكن متأكدًا حقًا، فتخط السؤال وعد له لاحقًا.

  • اقرأ دائمًا السؤال بشكل كامل في الاختبار، تجاوز بعض الكلمات قد يؤدي لفهم خاطئ للسؤال.
  • إذا لم تكن متأكدًا من صياغة سؤال الاختبار، فاذهب واسأل المعلم عما يعنيه ذلك، طالما أنك لا تسأل عن إجابة سؤال ما، فقط ما تعنيه بالسؤال؛ عادة سيجيبك.

 

٦/ نم جيدًا. أنت بحاجة للنوم من أجل الحفاظ على تركيزك، وبدونه ستواجه صعوبة في العمل على مهمة وقد تنسى ما تعلمته للتو. هذا جزء من سبب كون العجلة خطيرة للغاية!

  • النوم رائع. يمكن أن يؤدي الحرمان من النوم إلى وقوعك بأخطاء كثيرة مما يحبطك، ويمكن أن يتسبب بمشاكل صحية، إذا كان عليك الاختيار بين جلسة مذاكرة أخيرة والنوم، فاختر النوم.

 

الجزء الخامس: الحصول على علامة ممتاز.

١/ اختر المواد المناسبة. في الكلية، على الرغم من أنه في بعض الأحيان في المدرسة الثانوية أيضًا، من المغري اختيار المواد التي تبدو رائعة جدًا أو بعيدة عن منالك. إن الالتحاق بالمواد الصعبة أمر رائع وستتعلم الكثير، لذا اختر مادة أو مادتين. إذا كان كل ما لديك هو المواد الصعبة، فلابد أن الأمر سيصعب عليك أكثر. خذ مثلًا التفاضل والتكامل ١٠١ و كرة اليد. عقلك يستحق الراحة!

اختر العدد المناسب من المواد أيضًا، ملئ وقتك بشكل كامل مضر لك، متى ستدرس؟ التزم بالمقدار العادي (٤ أو ٥ مواد لكل فصل دراسي للكلية) وابذل جهدك في جميعها، من الأفضل أن تبذل جهدك جيدًا في القليل من أن تبذل القليل في كثير.

٢/ اذهب إلى الفصل في الوقت المحدد. إن أبسط طريقة للحصول على درجات جيدة هي مجرد الحضور إلى الفصل أولًا لن تحصل فقط على فائدة من الحضور (كما نأمل)، ولكن لن تفوتك أي قرارات أو تعريفات أو مفاهيم يشدد عليها الأستاذ أو أسئلة إضافية يدرجها المعلم في الفصل (المزعجون المخادعون، أليسوا كذلك؟).

 

  • إذا كنت في أي وقت مضى على الحد الفاصل بين الدرجات الممتازة والجيدة، فإن الحضور للفصل سيساعدك. غالبًا ما ينظر الأساتذة إلى الحضور لمعرفة ما إذا كان يجب تقريب درجة الطالب لأعلى أو لأسفل في ظروف مشكوك فيها، ابعد نفسك عن الشك واحضر!

٣/ تناول وجبة فطور جيدة وصحية كل يوم. من المعروف أنه إذا تناول الطلاب وجبة فطور جيدة وصحية كل صباح، فإنهم يحصلون عمومًا على درجات جيدة ويكونون قادرين على تركيز أفضل في المدرسة، حتى لو لم تكن جائعًا في الصباح الباكر، أحضر معك شيئًا لوقت لاحق.

  • أنت لا تريد أن تجوع، ولاتريد أن تمرض، بدلًا من من تناول طعام دسم، استبدل عجة البيض المكونة من ست بيضات بوعاء من رقائق الذرة بالحليب مع عصير البرتقال، ستشعر بقدر أكبر من التركيز على دراستك.

٤/ حسّن ذاكرتك بالألعاب. مرن عقلك، جرب بعض تمارين الألغاز الممتعة كل يوم مثل الكلمات المتقاطعة والسودوكو والألعاب الأخرى التي يسهل على أي شخص القيام بها، سيعزز هذا من قوتك العقلية وستكون قادرًا على حفظ المزيد من المعلومات في المدرسة.

  • مواقع الويب مثل Lumosity وMemorize هي مواقع رائعة! يتيح لك Memorize حتى إدخال معلوماتك التي تريد حفظها!

 

٥/ استخدام وقتك بحكمة. إذا تم منحك ٣٠ دقيقة لحل اختبار مكون من ٦٠ سؤالًا، فهذا يعني ٣٠ ثانية لكل سؤال. يمكن تحويل ٣٠ ثانية إلى الكثير من الوقت، سيستغرق العديد من الأسئلة أقل من ٣٠ ثانية، لذا استغرق الوقت على سؤال أصعب، لا تفكر مليًا في الوقت ولا تجعل دقات الساعة تشتت انتباهك.

  • تكون الفترات الزمنية ظالمة في بعض الأحيان. إذا كنت تحتاج حقًا إلى ٥ دقائق إضافية، فاطلبها. الطالب المجتهد الذي يحتاج إلى مزيد من الوقت هو من يتنازل المعلمون لأجله.

٦/ لا تخف من أن تكون مميزًا. لا تقلق إذا اعتقد الناس أنك ناشدٌ الكمال أو متفوقٌ في الإنجاز، كن مثابرًا في عملك بينما يهمل الآخرون دراستهم في الفصل. في غضون بضع سنوات، من المحتمل ألا ترى هؤلاء الأشخاص مرة أخرى، لكنك سترى علامات ممتاز و جيدا جدًا في شهادتك والتي كان من الممكن أن تكون جيد ومقبول إذا لم تعمل بجد!

المصدر
تمت الترجمة بإذن من الكاتب
أحدث المقالات
أحدث التعليقات
الأرشيف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *