ملخص مقال عامل الفشل كما يعامله العلماء

ترجمة بتصرف لمقال: (Treat Failure Like a Scientist By James Clear)

تدقيق: هداية اخضير.

يعتقد الكثير منّا بأنّ الفشل مؤشر يدُل على من نكون، فشلُك في أداء اختبار يعني أنَّك لست ذكيًّا بما فيه الكفاية، وفشلُك في الفَّن يعني أنَّك لست مُبدعًا.

كيف يُعامل العلماءُ الفشلَ؟ وماذا يمكننا أن نتعلم من طريقتهم؟

1- عامل الفشل مثل العلماء
عندما يقوم عالِمٌ بتجربةٍ ما، فإنه سيتوقع كلَّ أنواع النتائج التي يمكن حدوثها، بعض النتائج ستكون إيجابيةً والأُخرى سلبيةً، ولكنَّ جميع هذه النتائج ستكون نقاطٌ بيانية يمكنها أن تقودَ في نهاية الأمر إلى جواب،إنَّ حالات فشلك هي مجرد نقاط بيانيَّة، يُمكنها أن تَدُلّك على الجواب الصحيح.

وهذا مختلف تمامًا عن كيفية نظر المجتمع للفشل، فهم يتعاملون مع الفشل على أنه دليلٌ على من نكون كأشخاص، وهذا خاطئ، لأنَّ النتائجَ السلبية بالنسبة لعالِمٍ، لا تدل على أنَّه عالم فاشل، بل إنها في الحقيقة تدُل على العكس تمامًا، وكثيرًا ما كان إثباتُ خطأ فرضيةٍ ما مفيدٌ مثل فائدة إثبات صحتها لأنَّك تتعلم شيئًا في تلك الأثناء.

2- الفشل هو الثمن الذي تدفعه لتكون مُحقًا
تَذَكَّر أن الفشل سيكون دائمًا جزءًا من نموّك لسبب بسيط:
لو كُنت مُركزًا على بناء عادة جديدة، أو تعلم مهارة، أو احتراف صنعة، فإنَّك ستقوم بتجربة الأمر مرارًا وتكرارًا، وفي حال قيامك بعدد كافٍ من التَّجارب، فإنَّك ستحصل على نتائجَ سلبية أحيانًا.

يقول سيث جودين: إنَّ الفشلَ ببساطة هو ثمن يجب عليك دفعه في طريقك لتكون مُحقًا.

عامِل الفشل كعالِم، تجاربك الفاشلة ليست أنت، وكذلك نجاحاتك ليست أنت، إنَّ تجاربك ببساطة نقاط بيانية تساعدك في التجارب القادمة.

المصدر.

أحدث المقالات
أحدث التعليقات
الأرشيف