ثلاث خرافات حول فيروس كورونا

ترجمة بتصرّف لمقال: (3 myths about the coronavirus that are ‘ignorant at best’)

كتابة: ميغان هولوهان

ترجمة: ياسمين كوكش – أمل سلطان العبود – حوراء الصفواني

تدقيق: داليا شافعي

مراجعة: أسامة خان

في أوقات الشك، يتمسك الناس بأي نوعِ من النصيحة، ويريد الخبراء أن يبتعد الناسُ عن النصائح الطبية مجهولة المصدر.

مع تزايد عدد المصابين بفيروس «كوفيد-١٩» في الولايات المتحدة بشكل سريع، انتشرت المعلومات المضللة حول الفيروس بسرعة أيضًا. ويرى كثيرون أن فهم الفرق بين الحقيقة والخرافة أمر صعب. انتشر بسرعة على مواقع التواصل الإجتماعي منشورًا يتضمن نصائح عن فيروس كورونا – مثل حبس النفس لمدة ١٠ ثوانٍ وشرب الماء كل ١٥ دقيقة – ولكن الخبراء يحذرون من هذه المعلومات ففيها خرافات أكثر من الحقائق. 

وقال الطبيب ديفيد سينيمو (David Cennimo) -أستاذ مساعد طب الأطفال في قسم الأمراض المعدية بمدرسة روتغرس للطب في نيوجرسي (Rutgers New Jersey)– لموقع (اليوم – TODAY) عبر البريد الالكتروني: «في أحسن الأحوال هذه الإدعاءات ناشئة عن جهل».

وتبدأ النصيحة بشيء يبدو صحيحًا بعض الشيء: فعدد من المصابين بفيروس كورونا لا يعلمون أنهم مرضى. وقال سينيمو إن ما يصل إلى ٤٠% من الأشخاص المصابين بفيروس كورونا سوف يعانون من أعراض خفيفة، وهذا يعني أن القليل منهم سيعرفون أنهم مرضى على الفور، وهذه مشكلة لأنها تؤدي إلى انتشار الفيروس بلا ضابط.

ويضيف سينيمو «توجد فترة بين الإصابة وظهور الأعراض عند أي شخص، حتى في حالة الإصابة الشديدة، ويبدو أنه يجب إدراك تزايد خطر انتقال العدوى خلال هذه الفترة».

تستمرّ النصحية، وتزداد بعدًا عن الحقيقة. وإليكم أكبر ثلاثة مفاهيم غير صحيحة ينخدع بها الناس.

خرافة: يمكنك حبس أنفاسك لاختبار إصابتك بالعدوى.

الواقع أن النصيحة المعممة على نطاق واسع تشجع الناس على «أخذ نفس عميق وحبسه لأكثر من عشر ثوان. وإذا قمت بذلك بنجاح دون سعال أو إنزعاج أو ضيق، فيعني ذلك عدم وجود تليف في الرئتين، مما يشير أساسًا إلى عدم وجود عدوى».

الأطباء في حيرة من هذا.

قال الدكتور دان ماكغي (Dan McGee)، -طبيب أطفال في مستشفى هيلين ديفو للأطفال في جراند رابيدز (Grand Rapids) بولاية ميتشيجان-: «هذا الأمر مجرد هراء، فلا معنى لأخذِ نفسٍ عميقٍ لمعرفة ما إذا كنت مصابًا بفيروس كورونا».

وعلى الرغم من أن الأشخاص المصابين بفيروس «كوفيد-١٩» يعانون من ضيق التنفس، لكن لا توجد طريقة يستطيع الشخص بها أن يحدد ما إذا كان قد تلقى العدوى ببساطة عن طريق الاستنشاق بعمق وحبس النفس. وقال سينيمو إن الكاتب المجهول للمنشور استخدم مصطلح «التليف» والذي يعني «استجابة مرضيّة طويلة الأجل لإصابات الرئة فيما تشبه الندبة». وبينما يعاني المصابون بفيروس كورونا من التهاب الرئتين فلم يُلاحظ وجود ندبات. فيبدو أن كاتب المنشور نثر بعض المصطلحات الطبية ليبدو صحيحًا.

و يقول ماكغي: «لا ينبغي للأشخاص غير المدربين طبيًا تقديم النصيحة عبر الإنترنت، فذلك يزيد الارتباك فقط».

خرافة: اِشرب الماء «لدفع الفيروس إلى معدتك»

تشجع الرسالة الأشخاص على تناول رشفات من الماء كل 15 دقيقة لدفع الفيروس من الحلق إلى المعدة حيث يقتل الحمض الفيروس.

ويقول النص أو البريد الإلكتروني: «نصيحة ممتازة خطيرة من قبل الأطباء اليابانيين الذين يعالجون حالات «كوفيد-١٩»: يجب أن تتأكد من أن فمك وحلقك رطبان ولا يجفان أبدًا. خذ بضع رشفات من الماء كل 15 دقيقة على الأقل. لماذا؟ حتى لو وصل الفيروس إلى فمك فإن شرب الماء أو السوائل الأخرى سوف يدفعها عبر حلقك وإلى المعدة. وسيقتل حمض المعدة كل الفيروسات بمجرد وصولها إلى هناك».

عندما يتنفس الناس تدخل قطرات الهواء في أفواههم وأنوفهم. لكن هذا لا يعني أن استهلاك المياه دون توقف سيحميهم من «كوفيد-١٩».

قال سينيمو: «لا يوجد دليل طبي يوصي بهذا على الرغم من أن شرب الماء باستمرار يعد فكرة جيدة بشكل عام».

خرافة: يكافح شرب الماء الدافئ فيروس كورونا.

يُنصَح الناس بشرب الماء الدافئ لمحاربة فيروس كورونا والفيروسات الأخرى، بالرغم من اتفاق الخبراء على أنه لا يوجد دليل علمي على تأثير درجة حرارة الماء على كيفية محاربة أجهزة المناعة للفيروسات.

ويقول ماكغي: «عندما يصل أي ماء تشربه إلى معدتك ستصبح درجة حرارته ٣٧ مئوية في النهاية، ولا أعلم لِمَ سيُحدِث هذا فارقًا ولكن أعتقد أن الناس يخلطون بينه وبين غسيل اليد بالماء الدافئ لمساعدة الصابون على التغلغل بشكل أفضل».

وتصديق الأحاديث الاجتماعية المنقولة عن «مصدر طبي» أو من أحد المعارف قد يكون مغريًا، ولكن يتفق الخبراء على أن هذا ليس هو المكان الملائم للعثور على النصائح المناسبة. لذا ينصح ماكغي الناس بأن يحصلوا على نصائحهم من مصادر طبية موثوقة مثل قنوات وزارة الصحة الرسمية على الإنترنت.

ويقول ماكغي: «إذا بدَتِ النصيحة غريبة، فهي كذلك على الأرجح، لذا حاول الحصول على معلوماتك من مصدر موثوق. اِنتقل إلى قنوات الوزارة وستجد كل المعلومات التي تحتاج إلى معرفتها عن فيروس كورونا».

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *