علامات شائعة للاكتئاب وكيفية السيطرة عليها

ترجمة بتصرف لمقال:( Common Signs of Depression and how you can manage it by medium)

الترجمة: زاهي صبّار 

التدقيق: ليما عبد 

المراجعة: أسامة خان

وفقا للمعهد الوطني للصحة النفسية، فإن أعراض الاكتئاب تتضمن ما يلي:


– صعوبة في التركيز والشعور المتلازم بالحزن.


– صعوبة في تذكر التفاصيل واتخاذ القرارات.


– الشعور بالإرهاق وانخفاض مستويات الطاقة.


– الشعور بالذنب وعدم الأهمية والعجز أو عدم القيمة.


– التشاؤم وفقدان الأمل.


إن فترات قصيرة من الاكتئاب قد تؤثر على الجميع تقريبا في مرحلة ما من حياتهم.


قد تتكون مشاعر الاكتئاب من مجموعة متنوعة ومختلفة من المشاعر السلبية بما في ذلك الحزن والشعور بالكآبة والإحباط والتشاؤم أو فقدان الاهتمام أو المتعة من الأشياء التي كانت ممتعة بالنسبة لك.

عادة يكون الناس قادرون على التخلص من هذه المشاعر وغالبا ما «يقفزون» إلى الإيجابية والحيوية مرة أخرى. ولكن عندما تستمر هذه المشاعر أو تصبح خطيرة بما يكفي للتدخل في القدرة على أداء الوظائف الطبيعية، فإنها تعتبر أعراضًا لأمراض الصحة النفسية.


يمكن لأي شخص بغض النظر عن عمره أو جنسه أو عرقه أو حالته الاجتماعية أو الاقتصادية أن يعاني من الاكتئاب.


يرجى ملاحظة أن الاكتئاب ليس مؤشرًا على الضعف أو عيب في الشخصية. إنه مرض طبي حقيقي، خاصة عندما يُصيب الشخص خلال فترات طويلة، كأكثر من ثمانية إلى تسعة أشهر من الشعور المتواصل بالحزن وفقدان الاهتمام في الأنشطة الاجتماعية واليومية.


تعتمد إدارة وعلاج الاكتئاب على السبب الحقيقي لهذه المشاعر السلبية والحزينة.

وفي ما يلي بعض النصائح التي نوصي بها:

 

الاستشارة العميقة: وهي استشارة علاجية عادية دورية بين الشخص ومعالجه لحل المشاكل والوصول إلى جوهرها.


العلاج النفسي: وبشكل خاص للتركيز على التغلب على الأفكار والمعتقدات السلبية غير العقلانية التي لديهم عن أنفسهم.

تقويتهم بالأفكار الإيجابية والحب: مساعدتهم على تحديد الأفكار السلبية الكامنة واستبدالها بمعتقدات أخرى صحية وأكثر إيجابية. وبكل بساطة، منحهم الحب.


التأمل البصري الموجه: وهو يتميز بالتوثق الجيد وله تأثير عميق على العقل، بإمكانه تحسين المزاج.


علاج توازن الدوشا (Dosha): يساعد على التوازن النفسي للشخص مما يمنحه تركيزا أفضل.

باكتى يوغا (Bhakti Yoga): وهو إتصال كونيّ وتوجيه روحي. إنه لمن الضروري وضع روتين يومي لطيف لإعادتهم إلى المسار الصحيح.

 

التمارين الرياضية: حرك جسدك، فذلك يساعد في إطلاق الإندورفين (endorphin) الذي يرفع المزاج، فالذهاب للمشي لمرات قليلة في الأسبوع يساعد في ذلك.

تناول غذاء معزز للسيروتونين: مثل الأطعمة الغنية بأوميغا ٣ وحمض الفوليك، على منها سمك السالمون البري والرنجة والماكريل والسبانخ والأفوكادو والمزيد مما يشابهها.


زِد مستويات الطاقة لديك: كمل غذاءك بـ(الجينسنغ الهندي) والشاي الأخضر العضوي والمكملات العضوية الطبيعية الأخرى.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *