كيف تبدأ بناء الجمهور؟

ترجمة بتصرف لمقال: How To Build an Audience by Andrew Bass

 

لقد جربت في البداية إنشاء منتج ومن ثم بحثت عن أشخاص لإستخدامه ولم ينجح هذا المنهج معي.

ما تعلمته أن هذا المنهج يقتل متعة العملية.

لقد أنشأت منتجات لأني أريد أن أطور من المستوى المعيشي للناس، وليس ليجلسوا على لوح رقمي دون فائدة.

انه من الأفضل أن تبدأ ببناء جمهور ومن ثم تنشأ منتجات لهم.

وهذه الطريقة ليست فقط ممتعة بل ستلعب دوراً في جعل العالم مكان أفضل.

حسناً كيف يمكنك فعل هذا؟

من الواضح أن بناء جمهور أمر سهل. أنت فقط تساعد الناس.

الجمهور هو في الأساس مجموعة من الأشخاص الذين يثقون بك وأذنوا لك أن تتحدث إليهم. الطريقة المثلى لتحظى بثقتهم هي تقديمك المساعدة الصادقة.

إذاً كيف أختار مجموعة لمساعدتهم؟

لقد علقت في هذه المسألة لفترة ولكنها فعلاً سهلة. اذهب خارجاً وابحث عن شخص واحد يمكنك مساعدته. ساعد هذا الشخص ومن ثم اذهب لمساعدة شخص آخر. قم بذلك مرارا وتكرارا.

تركيزك سيكون بشكل طبيعي على القوة التي تملكها والخبرة التي لديك من هؤلاء الأشخاص.

حسناً، أنا غير مقتنع لما هذه الطريقة أفضل؟

الثقة هي القوة. إذا كان الأشخاص يجهلونك أو لا يثقون بك فلن يستخدموا منتجك أو يحتاجون خدمتك أبداً. هذه هي طبيعة البشر. ما الذي يبدو له تأثير أكبر؟ دعوة مجموعة من الأشخاص الذين يعرفون من تكون ويثقون بك لاستخدام منتج من إنشائك أو إقناع أشخاص غرباء أن عليهم استخدام منتجك؟

لك الاختيار، الثقة قد تكون من أعز أصدقائك او أكبر أعدائك.