لماذا يسعى الرياضيّون والموسيقيون إلى الإتقان في المهارات الأساسية أكثر من العاملين في مجال المعرفة؟

ترجمة بتصرّف لمقال: (Athletes and musicians pursue virtuosity in fundamental skills much more rigorously than knowledge workers do, By Andy Matuschak.)

ترجمة: وجدان الودياني
تدقيق: عبدالرحمن الخميس
مراجعة نهائية: أسامة خان.

الرياضيون من الدرجة الأولى منضبطون جدًا من ناحية تحسين مهاراتهم الأساسية، مهارات تتجاوز أي رياضة، كتدريبات اللياقة التي يمارسها من جُنّدوا في الجيش. وكذلك هو الحال بالنسبة للموسيقيين من الدرجة الأولى. لانغ لانغ على سبيل المثال، لا يزال يعمل على موازينه بعد ثلاثين عامًا عازف بيانو في الحفلات الموسيقية. إنهم لا يؤدون التدريبات عن ظهر قلب فقط، بل يُحسِّنون تلك المهارات كثيرًا، وذلك بمشاهدة مقاطع فيديو عن الأداء، وحضور جلساتٍ مع مدربين.

بينما نادرًا ما ينطوي العمل المعرفي على تدريبٍ مستمر. حيث يبدو أن العاملين في مجال المعرفة يرون أن صقل مهاراتهم الأساسية أمرٌ لا يستحق العناء. ومن بين تلك المهارات: القراءة؛ حيث يبدو أنهم ينسون معظم ما يقرؤون، وهم في الغالب لا يلاحظون ذلك، ومهارة تدوين الملاحظات؛ كأن تكون ممارسات كتابة الملاحظات غير فعالة بشكلٍ عام، وتطوير الأفكار بمرور الوقت؛ إذ لا يتبع العاملون في مجال المعرفة -عادةً- طرقًا محددةً لتطوير أفكارهم بمرور الوقت.

 بل إن الممارسات الأساسية في العمل المعرفي غالبًا ما تكون مخصصة، ولا يبدو أن العاملين في هذا المجال -عمومًا- يتبعون برنامجًا صارمًا لتحسين تلك المهارات. أعتقد أن هذا يرجع – بشكلٍ كبير – إلى أن إمكانية التحسين ليست واضحةً تمامًا بالنسبة لهم؛ فبروز التحسين يعَدّ دافعًا لتنمية المهارات.

وهنا سؤالٌ يطرح نفسه: ما الذي قد يعنيه أن يتابع العاملون في مجال المعرفة شحذَ هذه المهارات الأساسية -بشكلٍ صارم- مثلما يفعل الرياضيون؟

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *