هل تشعر بالقلق دون سبب واضح؟

ترجمة بتصرف لمقال When You Don’t Know Why You’re Anxious
للكاتبة Katie المنشور في موقع resilientapp.com

تدقيق: نوال الطلحي

أحياناً لا تعلم لم أنت قلق. فقد يبدو أن الأمور تسير بشكل جيد في حياتك (على الأقل لا تواجهك منغصات) لكنك مازلت تشعر بالقلق طوال الوقت، سأخبرك هنا ما عليك فعله عندما تشعر بالقلق دون سبب واضح .

هل تشعر بالقلق دون سبب واضح؟

كالصداع الخفيف طوال الوقت، متواجد دائماً مهما كان ما تقوم به, ولكن لا يحتاج أن تتناول أدوية لإيقافه ولا يوجد سبب واضح له. لكن عادةً هناك أمر يشغل عقلك من دون وعي ويسبب لك القليل من القلق، قلق مستمر حتى وإن كانت حياتك تسير على ما يرام. هناك عدة أمور قد تسبب القلق في حياتك فنحن أشخاص مختلفون حياتنا مختلفة، مسؤولياتنا مختلفة, واهتماماتنا مختلفة أيضا.

يوجد طريقة واحدة لتحديد سبب قلقك المتواصل وهي كتابة ملاحظاتك لمدة أسبوع خلال الفترة التي تشعر فيها بذلك. عندما تشعر بالقلق اكتب ماذا كنت تفعل في تلك اللحظة، قد لا يكون ذلك السبب وراء قلقك, فقد يكون القلق ردة فعل متأخرة لشيء سابق, لكن ربما يمكنك من خلاله أن تلاحظ اليوم أو المهام المسببة لذلك.

ربما تلاحظ أن قلقك يتركز خلال الأسبوع بينما تشعر بالراحة في نهاية الأسبوع. هذا يعني أن شيئا ما خلال الأسبوع يشعرك بالقلق (كالعمل، الدراسة، … إلخ).

قبل عدة سنوات كنت أسجل ملاحظات عن مزاجي لأني مررت بفترة تقلبات من دون معرفة السبب. كنت أشعر بالقلق فجأة من دون سبب, وكان ذلك محبطا للغاية. سجلت تقلبات مزاجي وقلقي لمدة شهر تقريباً وبدأت ألاحظ أن هبوط مزاجي يوميّ الثلاثاء والأربعاء. كان ذلك غريبا ولكن أدركت أن عملي مع عملاء مشروعي المستقل يكون في ذلك الوقت، بعد يوم الأربعاء عادةً أقضي عدة أيام متفرغا من دون عمل, فيتحسن مزاجي دائماً بعد يوم الأربعاء. كان ذلك غريبا بعض الشيء ولكن شكّل مصدر راحة بالنسبة لي, لأنه أمر أستطيع تغييره لتكون حياتي أفضل ولتخفيف حدة القلق, وتمكنت من ذلك فعلا.

ربما تشعر بالقلق بعد قضاء بعض الوقت مع أصدقائك حتى وإن استمتعت معهم, ربما يعني ذلك أنك تعاني من القلق الاجتماعي أو أن قضاء وقت طويل مع الآخرين يجعلك قلق دون أن تدرك ذلك. أو ربما أنت قلق بشأن حياتك، وذلك لأنك لا تعلم ما هو هدفك في الحياة, بينما من حولك قد حصلوا على ما يريدون أو لديهم أهداف واضحة, لذلك أنت قلق طوال الوقت من دون سبب (لكن على الأرجح هناك سبب).

راقب مزاجك واكتب ملاحظاتك، كما يمكنك أيضا أن تقيّم مستوى قلقك من 1إلى10 بعد أحداث معينة خلال يومك.

أحيانا لا تستطيع أن ترى بوضوح السبب وراء قلقك، قد يكون تقلب مزاجك أو انفعالك طوال الوقت, لكن دائما هناك أمر في الخفاء يسبب لك القلق من دون أدنى تفكير منك. عليك فقط اكتشافه.

المصدر.