خمس استراتيجيات تساعدك في التغلب على الخوف والقلق! يخبرك بها أعظم الكُتاب المعروفين في مجال تطوير الذات.

ترجمة بتصرف لمقال:( 5 Ways to Conquer Fear and Anxiety by TIME)

ترجمة: نورة الشهري.

تدقيق الترجمة: رهف الفرج.

مراجعة: أنجاد.

يُعرف الكاتب ديل كارنجي (Dale Carnegie) بأنه أحد أعظم الكُتاب الموثوقين في مجال تطوير الذات ويعود الفضل في ذلك لأفضل كتبه مبيعًا «كيف تكسب أصدقاء وتؤثر على الأشخاص» حيث نُشر في ١٩٣٦.

وفي كتابه الذي نشر في عام ١٩٤٨ بعنوان «كيف تتوقف عن القلق وتبدأ عيش حياة هنيئة»،يتعامل الكتاب مع وسائل لتحريرك من القلق المزعج

الذي يجعلك غير سعيد ويقلل من إنتاجيتك.                                                                                          

أصدر هذا الكتاب كارينج (Carnegie) بعدما تلقى الكاتب خبراتٍ في تدريس صفوف لتعليم الراشدين في جمعية الشبان المسيحيين في مدينة نيويورك، حيث أدرك أن القلق كان يعم بين الطلاب مهما كانت مهنتهم أو خلفياتهم التعليمية فقرر أن يكتب كتابًا يلهمهم أن يتخذوا خطوة في مجابهة شياطينهم النفسية.

وخلال السبع سنوات قبل نشر الكتاب كان ديل (Dale) يبحث في الفلسفات القديمة كما تحدّث إلى عددٍ من الرؤساء التنفيذيون عن استراتيجياتهم ليتغلبوا على القلق، والأهم من هذا، أنه قام بتجربة من نوعٍ ما عندما أعطى طلابه نصائح عن كيفية تقليل الشعور بالقلق وملاحظة أي من تلك النصائح قد فاد.

لقد قمنا بقراءة كتاب كارينج (Carnegie): «كيف تتوقف عن القلق وتبدأ عيش حياة هنيئة» وحددنا أكثر الاستراتيجيات إقناعًا لتقليل من القلق اليومي.

 

 

  • اسأل نفسك: «ما اسوأ شيء يمكن أن يحدث؟».

 

يمكن أن تساعد استراتيجية بسيطة من ٣ خطوات عندما تشعر بأنك محاصر بسبب القلق الشخصي أو المهني. أولاً، اسأل نفسك ما اسوأ شيء يمكن أن يحدث؟ ثانياً، استعدّ لتقبل الأسوأ، وأخيرًا حاول أن تكتشف كيف تتجاوز الاسوأ ليمر كما لو لم يكن.

 

وجد هذا الأسلوب استنادًا على قصة حدثت مع ويليس كارير (Willis Carrier) مؤسس صناعة التكييف الحديث. عندما كان شابًا يعمل لصالح شركة بافلو فورج (Baffalo Forge) ووجد أن خدمة تنظيف الغاز الجديدة التي توفرها الشركة لم تكن فعّالة كما كان يأمل، وأدرك حينها أن أسوأ ماقد يحدث هو أن الشركة ستخسر مبلغ ٢٠،٠٠٠ دولار أمريكي، وهو ماقد تقبل حدوثه حيث يمكن للشركة أن تعوض الخسارة عن طريق البحث عن استراتيجية جديدة. وأخيرًا، اكتشف كيف يمكنه تدارك الموقف إذا اشترت الشركة معدات جديدة بقيمة ٥،٠٠٠ دولار أمريكي فيمكنها أن تحل هذه المعضلة، في نهاية المطاف هذا ما فعلته الشركة وربحت  ١٥،٠٠٠ دولار أمريكي.

 

 

  • اجمع كل الحقائق من منظور موضوعي.

 

كما أخبر العميد السابق لجامعة كولومبيا هيربيرت هواكيز (Herbert E. Hawke) ديل كارنج (dale Carnegie): « إن كرست وقتك للاطلاع على الحقائق بطريقة حيادية وموضوعية، فإن كل ما يقلقك غالباً سوف يتلاشى في ضوء المعرفة».

 

قام الكاتب كارنج (Carnegie) بعرض طريقتين لتجميع الحقائق بموضوعية، إحداهما أن تتظاهر بأنك تجمع هذه المعلومات لشخص آخر فعندها لن تتدخل مشاعرك فيما تجد، أو أن تتظاهر بأنك محامي يستعد لأن يجادل ويناقش الطرف الآخر من المشكلة.

حينها ستكون كما لو أنك جمعت كل الحقائق ضد نفسك، عندئذ اكتب الحقائق عن كلا الطرفين في القضية وستحصل على نظرة عامة واضحة حول الحقيقة.

 

  • ضع حلولاً محتملة للمشكلة.

 

اكتشف ليون شيمكن (Leon Shimkin) المدير العام لشركة سيمون اند سكستر (Simon And Schuster) سابقًا والمالك الحالي طريقة ليقلل من الوقت الذي يستغرقه في الاجتماعات بنسبة ٧٥٪، فقد أخبر شركاؤه بأنه في كل مرة يريدون أن يعرضوا مشكلة في الاجتماع، يجب عليهم أولاً أن يقدموا مذكرة تجيب على أربعة أسئلة:

  • ما هي المشكلة؟
  • ما هو سببها؟
  • ما هي الحلول المحتملة للمشكلة؟
  • ما الحل الذي تقترحه؟

وفقاً لما قاله شيمكن (Shimkin) بأنه بمجرد وضعه لهذا النظام الجديد نادراً ما جاءه شركائه لإخباره عما يقلقهم.

 

قال شيمكن (Shimkin) لديل (Dale): « اكتشفوا أنهم بحاجة ليحصلوا على كل الحقائق ويفكروا بالمشكلات ليكونوا قادرين على إجابة تلك الأسئلة الأربعة» فور قيامهم بذلك وجدوا أن « الحل المناسب يطرأ على بالهم فجأة كما يخرج الخبز من المحمصة»، وبتعبير آخر، فإن الفعل يطغى على القلق والتحدث.

 

  • تذكر قانون الوسطية.

 

يشير قانون الوسطية إلى احتمالية وقوع حدثٍ ما، ويجب عليك الرجوع للقانون لترى إذا ماكان يجب عليك القلق حياله أم لا، من المحتمل أن ما يقلقك لن يحدث..

قال الكاتب كارنيجي (Carnegie): «القوات البحرية الأمريكية استخدمت هذا القانون في زيادة معنويات الملاحين، فإن الملاحين الذين عُينوا لمراقبة ناقلات البترول عالية الأوكتان كانوا قلقين من انفجارها في البداية، لذلك وفرت لهم القوات البحرية بإحصائيات دقيقة، من كل ١٠٠ ناقلة نسفت بطوربيد ٦٠ منها طفت بينما خمسة منها غرقت في أقل من ١٠ دقائق وهذا وقت كافي لمغادرة السفينة».

 

 

  • قم باختيار استراتيجية «بيع لتفادي الخسارة» عند القلق.

 

تقوم هذه الاستراتيجية على مبدأ في سوق الأسهم، حيث أن المستثمر يقول بأنه يختار بيع لتفادي الخسارة في كل سوق يلتزم به، وإليكم كيف تعمل: لنفترض أنك اشتريت سهمًا يباع بسعر ١٠٠ دولارًا أمريكيًا للسهم وستختار بيع لتفادي الخسارة عند حصولك على ٩٠ دولار للسهم فعندئذ ستقوم ببيعه دون نقاش.

يمكنك استخدام هذا المبدأ في حياتك اليومية، فمثلاً أراد ديل (Dale) أن يصبح روائي ولكن بعد سنتين من العمل بدون تحقيق أي نجاح، قرر تقليل الخسائر والعودة لكونه معلماً وكتابًا للواقع.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *