خمسة خطوات لتصبح أكثر انتاجية خلال 2018

ترجمة بتصرف لمقال: 5 Steps To Becoming The Most Productive You In 2018

التدقيق اللغوي: آلاء آل مسعد

 

حدد أهدافك

نسقبل في الأيام القليلة القادمة العام الميلادي الجديد 2018 وقبل دخول هذا العام ننصحك بأن تضع أهدافك التي تود تحقيقها سواء أهداف شخصية أو عملية أو صحية أو بدنية. قسم هذه الأهداف إلى نوعين: أهداف طويلة المدى وأخرى قصيرة المدى.

ينبغي عليك أن تأخذ في الحسبان واقعية هذه الأهداف و قابلية تحقيقها. فخسارة عشرة أرطال من وزنك والتمتع بالجسم الممشوق الذي طالما حلمت به، هدف رائع حقًا ولكن إذا أردت أن تحقق هذا الهدف في فترة قصيرة جدًا فهذا الأمر وللأسف غير واقعي وغير قابل للتحقيق. ومن هنا تكمن أهمية تحديد مدة لكل هدف. اجعل الوقت الذي تحدده لكل هدف وقتًا منطقيًا وغير خالي من التحدي بحيث يحفزك على المسارعة نحو الإنجاز. فعدم وضع زمنًا محددًا للهدف يؤدي إلى تأجليه غالبًا. ولتجنب ذلك فإنه ينبغي عليك تحديد المدة الزمنية لتحقيق تلك الأهداف. تنبأ بما قد يعيقك أو يجعلك تخفق وارسم أهداف منطقية ثم لونها بالإجتهاد وبالإنجاز وليكن عام 2018 عامك المثالي.

ابتعدعن الأعذار وعن الملهيات وركز في أدائك

أولًا: حدد التحديات والعقبات والملهيات التي قد تواجهها في رحلة تحقيق الأهداف. حدد لماذا تشكل هذه الأمور عائقًا ولماذا يمكن لها إرخاء عزمك وهزمك. حدد مدى رغبتك الجامحة في الوصول إلى أهدافك و ما إذا كان بمقدور هذه العوائق شل حركتك وتقدمك. وما إذا كنت ستستخدمها كشماعة لتعلق عليها فشلك.

ثانيًا: ضع لك طرق وأساليب تحفيز و تقوية تحول ألم التحدي إلى أمل وردي.

كن كالليزر في تركيزك على الأداء. ضع أهداف يومية وأهداف شهرية وأخرى سنوية حتى يتسنى لك الإقتراب من أهدافك وتحقيقها.كن بارعًا في التركيز على الهدف الأهم قبل المهم. عندما تتشت ذهنيًا اسأل نفسك هل الذي أفعله حاليًا يخدمني؟ وهل يساهم في الوصول إلى ما أطمح إليه أو العكس؟ إذا واجهت صعوبة في تحديد ذلك كما هو الحال مع الكثير من الناس فأنصحك بقراءة كتاب (شيء واحد) للمؤلف ”قاري كيلر“.

أعرف نفسك

اعرف نفسك وقدراتك. اعرف مالذي يجعلك متحمس للعمل الذي تؤديه و مالذي يحبطك فيه. اعرف في أي وقت من اليوم تكون فيه أكثر إنتاجية. هل خلال الساعات الأولى من الصباح أم خلال الساعات الأخيرة من الليل؟ هل تؤدي عملك بأفضل مايمكن قبل أداء التمارين الرياضية أو بعدها؟ ما هي البيئة التي تحفزك على العطاء؟ ماهي البيئة التي تمنحك مرونة في العمل؟

خصص لنفسك تسعين دقيقة من العصف الذهني للإجابة على هذه الأسئلة ولا تسمح لأي أمر بمقاطعتك سواءً جوال أو زميل أو شريك أو بريد إلكتروني أو أي أمر آخر. فالتركيز العالي يعتمد على عدم التشتت. ركز تفكيرك خلال هذه الدقائق على المهام الصعبة التي ينبغي عليك إنجازها.

التطور قوة دافعة

كثيرًا ما ينظر للنجاح بأنه المولد الحقيقي للسعادة و للإنجاز ولكن التطور هو القوة المولدة لذلك. فعندما تتطور وتصبح أفضل حالًا مما كنت عليه بالأمس فسيتولد لديك شعورًا غامرًا بالسعادة وبالإنجاز.

صمم مقياس أداء يحتوي على الأهداف التي ترغب بتحقيقها وراجعه بين الفينة والأخرى وقيم تقدمك وتطورك. تذكر دائما المسافة التي قطعتها والتحديات التي واجهتها في طريقك.كن مؤمن بذاتك وبقدرتك على تخطي الصعاب وسر ثابت الخطى نحو الهدف. تذكر بأنك رائع وقادر على قهر الصعاب. النجاح أمر عظيم والتطور هو الطريق المؤدي إليه.

كن شخص ذو عادات إيجابية

إذا كنت ستطبق أمرًا واحدًا من هذه المقالة فطبق هذا الجزء منها. حدد السلوكيات التي ستؤدي إلى نجاحك كررها بإستمرار واجعل منها عادة. احرص على أن يكون لديك عادات صباحية وأخرى مسائية تساهم في إنتاجيتك ونجاحك. استغل الساعات الأولى والأخيرة من كل يوم بعادات تقربك من أهدافك. استغل الليل بأمر يجعلك تقضي اليوم التالي بنجاح. لن تفيدك مشاهدة مقاطع القطط على موقع الفيس بوك أو مشاهدة قنوات نتفلكس في آخر اليوم ولكن الذي يفيدك هو مراجعة المهام التي قمت بها في ذلك اليوم ومراجعة ماتم إنجازه وما تم الإخفاق فيه. اسأل نفسك الأسئلة التالية قبل أن تخلد إلى النوم وبعدما تستيقظ: كيف أحسن من أدائي في الأعمال التي أديتها لأصبح أكثر إنتاجية في اليوم التالي؟ كيف سأبدأ يومي و كيف سأقضيه؟ هل أرغب فعلا بأن أكون إيجابيًا ومنتجًا؟ فإذا كنت كذلك اجعل لك عادة إيجابية تعزز وترسخ هذه المشاعر والأفكار الإيجابية. احرص باستمرار على قضاء يومك بهذه الأفكار والسلوكيات حتى تصبح عادة وكن شخص ذو عادات إيجابية. تعرف على الأمور التي تساهم في نجاحك واجعلها عادة يومية. طبق هذه النصائح وسوف ترى تأثيرها الفعال على إنتاجيتك خلال 2018.

المصدر:

https://www.forbes.com/sites/jennifercohen/2017/12/05/5-steps-to-becoming-the-most-productive-you-in-2018/#244aede975e1

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *