أكثر جملة تحفيزية للأبد في ثلاث كلمات

ترجمة بتصرف لمقال: The Most Motivational Statement Ever in 3 Words by Gary Vaynerchuk

تدقيق: هداية اخضير.

من كلماتٍ ثلاث، تتكون الجملة الأكثر تحفيزاً “أنت سوف تموت”، لستُ أحاول إخافتك، ولكنني واقعيّ، لديك حياةٌ واحدةٌ، وفرصةٌ واحدةٌ؛ لتجعلَ نفسك سعيداً، فبدلاً من الجلوس والتَّذمُر لعدم تحقيقك الأشياء التي تريدها في الحياة، افعل شيئاً حيال ذلك.

يُركِّز الكثير من الناس على سعادة الآخرين  بدلاً من التركيز على سعادتهم، هل تعلم لماذا أحِبُ جعل الآخرين سعداء، وأُقوم بتحفيزهم على النجاح؟ لأنني سعيد بالفعل، ربما يكون تصرفي هذا تصرفاً أنانيّاً، ولكن الشخص الأول الذي يجب أن تسعده هو أنت، ثم يكون بإمكانك إسعاد الآخرين.

إنني أتوسل إليك بأن تكون صريحاً مع نفسك، وتسألها إذا كانت الأشياء التي تفعلها سوف تضعك في موقف النجاح أم لا، ليس فقط في عالم الأعمال بل أيضاً في الحياة كلها، عندما تكون سعيداً في حياتك، ستعرف بأن كيفية حصولك على المال أهم كثيراً من الكمية التي تحصل عليها.

قضيتُ وقتاً هائلاً في بداية العشرينات من عمري محاطاً بأناس في التسعينات، سواءً قابلتهم أثناء سفري أو عملي في تجارة الخمور، كنت أسأل كل واحد فيهم: أخبرني عن حياتك؟، جميعهم بدؤوا بـ: “أتمنى”، تمنَّى بعضهم لو أنهم عملوا بجدٍ أكثر، وتمنَّى بعضهم لو أنَّهم قضوا وقتاً أكثر مع أحبابهم، وتمنًّى بعضهم الآخر لو أنَّهم فعلوا ما أرادوا بدل الاستماع لوالديهم، تمنوا وتمنوا وتمنوا.

إذا كان هناك شيءٌ واحدٌ تعلمته من خلال الجلوس مع هؤلاء الكبار، فهو “ليس هناك وقت للعمل أكثر من الآن”، إذا كنت في بداية العشرينات من عمرك، فهذه  هي لحظتك، وليس هذا هو الوقت المناسب لتحاول أن تكون عملياً، وتحصل على أقصى قدر من المال في سبيل شراء شيء مبهرج، مثل سيارة فاخرة بعد خروجك من المدرسة، إنما هذا هو الوقت المناسب لتدرك أنَّ لديك فرصة لمدة خمس سنوات تقريباً لتبدأ بمواجهة الحياة التي تريد الفوز بها، سافر مع أصحابك واستكشف العالم، أنشئ فرقة غنائية لتوسِّع مواهبك، أو وسِّع علاقاتك حتى لو كنت تعيش في شقة مع ثمانية أشخاص آخرين، وبما أنَّ أكثرنا ليس لديه التزامات رئيسيَّةٌ في حياته، فإنَّ هذا هو الوقت المناسب لاستغلال الفرص التي نريدها.

أمَّا إن كنت في نهاية الأربعينات أو الخميسنات أو الستينات من عمرك، فهناك وقت لتجعل نفسك سعيداً، إن كنت تريد ذلك بشدة، فإنك ستستطيع، فبدلاً من التقاعد والبدء بِلعب القولف، ربما يكون هذا هو الوقت المناسب لتركِّز على ماتريد.

نحن نعيش اليوم في عالم تتوافر فيه العديد من الفرص، خصوصاً بوجود الانترنت، فهو يسهل لنا العديد من الطرق لنسعى وراء الأمور التي نهتم بها كثيراً، وباختصار: جميعنا سنموت يوماً ما، لا يهم كم عمرك، طالما أنَّ لديك وقتاً لتجعل نفسك سعيداً، علينا استغلال الفرص، وكثير من هذه الفرص لم تكن متوفرة ومتاحة لنا من قبل مثل الآن.

كنت مضطراً لكتابة هذا الكلام، الذي جاء بمثابة ردة فعل لما لاحظته خلال الأعوام الماضية القليلة، هناك ميل إلى إهمال الفرص، حين يظن الناس أنّ باستطاعتهم الرجوع إليها في وقت لاحق، يعيشُ الناس كما لو أنَّ أمامهم وقت غير محدود، وجميعنا يدرك بأنَّ ذلك غير صحيح.

إذا كنت أستطيع تغيير سلوك أحدهم، بمحادثة واحدة، عن طريق استغلال هذه الفرصة، سأكون سعيداً جداً لأنني كتبت هذا الكلام، حيث أنّه ليس لدينا سوى فرصة واحدة.

“أنت سوف تموت” يجب أن تدفعك كل صباح لتخرج وتفعل ماتريد، لديك حياة واحدة وفرصة واحدة، والسّم الوحيد الذي قد يواجه الإنسان في حياته هو الندم، فتوقف عن خلق الأعذار، واجعل نفسك سعيداً باستغلال كل الفرص.

المصدر.