ملخص مقال أي منحنيات النمو تتبع؟

ترجمة بتصرف لمقال: (The 2 Types of Growth: Which One of These Growth Curves Are You Following by James Clear)

ترجمة: أمل المطرفي

مراجعة وتلخيص: ندى محمد

نظن أن الحياة تعمل ضمن نمطية معينة، ويقال “ستجني من الحياة ما زرعته فيها” وينص جوهر الفكرة على أن كل جهد قد تبذله فيما أُسند إليك، ستحصده بالمقابل.

ففرضاً لو تقاضيت 100 ريال مقابل ساعة عمل، فسوف تتقاضى 200 ريال مقابل العمل لمدة ساعتين. وإذا عملت لمدة 4 ساعات، فستحصل على 400 ريال مقابل ذلك. أن تعمل أكثر، يعني أن تجني أكثر.
لكن الحياة لا تسير بالضرورة على هذه الوتيرة، لا تفهمني بشكل خاطئ، فالعمل الجاد أمر ضروري؛ لكن إذا كنت تتوقع بأن حياتك تسير ضمن نمطية معينة، ستجد نفسك حائراً ومحبطاً.

تَتَّبِع غالبية المجالات في الحياة نوعين مختلفين من النمو، وهذا ما تعلمته من صديقي “سكوت يونج”:

فأيهما تتبع؟
1/النمو اللوغاريتمي:
يزداد النمو اللوغاريتمي بسرعة في البداية، ولكن تنخفض المكاسب وتصبح أكثر صعوبة مع مرور الوقت.
وهناك أمثلة في حياتنا اليومية على النمو اللوغاريتمي:-
إتقان اللغة:-
تعلم لغة جديدة ولو إلى مستوى غير متقدم يفتح لك عالما جديداً، ولن يتطلبك الكثير لتتحدث بطلاقة. هناك الآلاف من الأمثلة الأخرى لهذا النوع؛ وفي الواقع معظم المهارات مثل الكتابة، والبرمجة، والجري، تندرج تحت فئة النمو اللوغاريتمي.

النوع الثاني: النمو الأُسّيّ:
يتقدم النمو الأسي ببطء في البداية، لكن المكاسب تصبح سريعة وأسهل مع مرور الوقت.

وهناك الكثير من الأمثلة للنمو الأُسّيّ في الحياة اليومية (على الرغم من أنني أعتقد أنها أقل انتشاراً).

الاستثمار، وبناء الثروة:
مدخرات التقاعد تبدأ صغيرة في السنوات الأولى لكنها تتنامى كالبالون في حجمها خلال العقدين الأخيرين من الادخار.

التحديات لكل منحنى نمو:-
– لا يوجد من أنواع النمو نوع سيء أو جيد، لأن أنماط النمو ببساطة هي طريقة لفهم كيفية سير الأمور، ولكن من المهم فهم نمط النمو الخاص بمهمتك حتى تصيب توقعاتك بشكل صحيح.

– لا تتوقع مقابلًا أُسّيّا بينما تلعب لعبة اللوغاريتمي، وبالمثل لا تتوقع أرباحًا سريعة عندما تقوم بعمل يحتوي على منحنى أُسّيّ.
– عندما تتعامل مع النمو الأُسّيّ، عليك إدراك أن التحدي يتمثل في الاستمرارية بالعمل حتى حين لا تجد نتائج ملموسة لجهدك في البداية، كما يتطلب منك هذا النمو التحلي بالصبر، والاجتهاد لسنوات، أو لعقود قبل أن تستمتع بربح كبير، قد تستغرق عشرات السنوات للوصول إلى النجاح.

المصدر

أحدث المقالات
أحدث التعليقات
الأرشيف