تصرف واحد يميز الناجحين عن غيرهم

ترجمة بتصرف لمقال: One Behavior Separates The Successful From The Average
– medium.com/@benjaminhardy

ترجمة: سعاد باسلم @Soad_s

التدقيق: عهود خوج @7seasOhoud

المراجعة: أسامة خان

 

دقيقين من القراءة ربما تغير حياتك

يُحكى أن مزارعًا بلغ من العمر عتيًا وأصبح مستعدًا لينقل ملكية مزرعته لأحد ابنيه. جمع الأب ابنيه ليحدثهم، ثم قال لهم: سأنقل ملكية المزرعة لابني الأصغر.

رد الأكبر غضبًا ثائرًا: «عن ماذا تتحدث !»
ظل الأب يفكر بصبر….

ثم قال: «حسنًا، سأطلب منك أمرًا لتقوم به، إننا في حاجة إلى المزيد من المخزون. اذهب لمزرعة السيد سِبي (Cibi) واسأله إن كان لديه أبقار للبيع؟»
ذهب الابن الأكبر فترة وجيزة ثم عاد قائلًا: «السيد سِبي (Cibi) لديه ست أبقار للبيع.»

شكر الأب ولده بلطف على مجهوده والتفت إلى ابنه الأصغر وقال: «سأطلب منك أمرًا لتقوم به، إننا في حاجة إلى المزيد من المخزون. اذهب لمزرعة السيد سِبي (Cibi) واسأله إن كان لديه أيُ أبقار للبيع؟»

ذهب الابن الأصغر ليسأل وبعد فترة عاد وقال: «أبي، لدى السيد سِبي (Cibi) ست أبقار للبيع وسعر كل واحدة ألفين روبية إذا كنت تفكر في شراء أكثر من ستة أبقار، قال لي السيد سِبي أنه سيخفض من سعر الواحدة منه إلى ألف روبية. وقال لي أيضًا بأنهم سيحضرون سلالة أبقار خاصه من الأبقار (الجرسية) إذا لم نكن في عجلة من أمرنا. من الأفضل الانتظار لكن إذا كنا في حاجة للأبقار بشكل عاجل قال السيد أنه سيوصلها غدًا»

شكره الأب بلطف ثم التفت لولده الأكبر وقال: «لذلك سأمنح المزرعة لأخيك الأصغر.»

الناجحون مبادرون

معظم الأشخاص ينفذون ما يطلب منهم فقط، يؤدون أقل المتطلبات. لذا فهم يحتاجون إلى توجيهات دقيقة عند القيام بمهامهم.
بخلاف الناجحين فهم يشاركون بلهفة عند قيامهم بمهامهم. إنهم ليسوا بحاجه إلى من ينظم أعمالهم بل يقومون بها بشكل صحيح وكامل. هم أيضًا يؤثرون في اتجاه سير الأعمال وطرح الأفكار.

والأهم من ذلك الناجحون مبادرون يتواصلون مع الأخرين ويطرحون عليهم الأسئلة ويقدمون اقتراحاتهم ويعرضون خدماتهم ويشاركون أفكارهم.

حتى تصبح ناجحًا عليك أن تكون سباقًا مبادرًا بدلًا من انتظار الحياة لتمد يدها لك. وذلك يعني أن تكون مقَدامًا لا مدافعًا، نشيطًا لا كسولًا.

في كل مؤسسة هنالك مجموعة مختارة من الموظفين الذين لا يمكن التخلي عنهم. أما بقية الموظفين وهم الأغلب فهم يمتلكون نفس صفات الابن الأكبر في القصة. فيمكن الاستغناء عنهم بسهوله، هم كسالى ومتفاعلون فقط لمن يعطيهم تعليمات معينة ويوجههم وينظم كل أمورهم لأنهم بحاجة إلى ذلك.

تتضمن المبادرة دائما التعرض لبعض المخاطر. فأنت تضع نفسك في مكان قد تكون فيه فرص الفشل محتملة.

على العكس من ذلك، عمل المطلوب منك فقط لا يتضمن أي مخاطر ولا حمل أي مسؤولية. فهو الحل الآمن عند الأشخاص العاديين.

الخاتمة:

هل أنت مبادر؟ بالطبع تستطيع..
وإذا لم تكن مبادرًا، هنالك أمرٌ واحدٌ مؤكد وهو: أن الحياة لن تنتظرك ابدًا.

 

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *