فحص الملاريا الجديد الحائز على الجائزة قد ينقذ أرواح البشر

ترجمة بتصرف لمقال: Prize-Winning New Malaria Test Could Save Lives – app.engoo.com

ترجمة: شروق القحطاني (@ShoroqAlQahtani)

تدقيق: ليما عبد @LimaAbd

مراجعة: ربى الشمراني @whoisruba

 

يعتقد براين قيتا (Brain Gitta) مهندس البرمجيات من أوغندا بأن جهازه الجديد لفحص الملاريا يمكن أن يغير حياة البشر. وتقر الأكاديمية الملكية للهندسة بذلك. لذا فقد منحوه جائزة إفريقيا للإشادة بإنجازه.

وقد أطلق قيتا اسم (Matibabu) على اختراعه، والذي يعني باللغة السواحلية “العلاج”. ويستخدم المغناطيس وجهازًا يدعى (Matiscope)، والذي تم إنشاؤه حديثًا للكشف عن الملاريا في دماء البشر.

 

والمميز بشأن الاختراع (Matibabu) هو أنه لا يتطلب عينة من الدم، بل إنه يكشف الملاريا عن طريق تسليط الضوء الأحمر على طرف إصبع المريض.

يأمل قيتا بأن يجعل فحص الملاريا أرخص و أسرع من ذي قبل من خلال استبعاد الحاجة لسحب الدم. وأيضًا هذه العملية غير مؤلمة، مما يجعل الأمر أكثر سهولة للأطفال وأولئك الذين يهابون الإبر.

في العام الماضي، عانى أكثر من ٩.٥ مليون شخص من الملاريا في أوغندا فقط، ومن هذا المرض مات ٥١٠٠ شخص. وفي كل عام يموت نصف مليون شخص تقريبًا في أنحاء العالم بسببه، ومعظمهم من الأطفال في إفريقيا.

 

وعندما أصيب قيتا بالملاريا، أتته فكرة اختراع (Matibabu). لذا حينما غادر المستشفى، التقى ببعض زملائه خريجي جامعة ماكيريري (Makerere University) في كامبالا ليبدأ بتطويره.

وبعد مرور ٤ سنوات على النسخة المحدثة من اختراع (Matibabu) أصبح بمقدوره اكتشاف الملاريا في غضون دقيقتين فقط، مقارنة باختبار فحص الدم الذي يستغرق ٣٠ دقيقة لإجرائه. وأيضًا أصبحت التقنية في غاية السهولة، حيث يستطيع أي شخص استخدامها، وهذا ما يجعل الاختبار أرخص وأسهل للمجتمعات الصغيرة.

وباستطاعة اختراع (Matibabu) الربط بالهواتف الذكية حتى يتمكن من رصد تفشي الملاريا في الوقت المناسب. وهذا بحد ذاته يمكن أن ينقذ أرواح البشر لإنه من الأسهل علاج المرض إذا تم اكتشافه خلال ٢٤ ساعة.

 

لكن لا يزال اختراع (Matibabu) بحاجة إلى التطوير حيث أن دقته تبلغ نسبة ٨٠% فقط حاليًا. لذا يسعى قيتا الآن للحصول على تمويل بقيمة ٦٠٠٠٠٠ دولار لتحسين الجهاز. ويعتقد أنه بإمكانه مع المستثمرين إطلاق اختراع (Matibabu) للعامّة خلال عامين فقط.

 

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *