استثمر دائماً في تعليمك

ترجمة بتصرف لمقال:(Always Invest In Your Education by darius foroux)

ترجمة: فهد الزهراني

تدقيق: شيماء الأنصاري

كم استثمرت في تعليم نفسك مؤخرًا؟

سنوات قليلة مضت وأنا منزعج بالكلية من التعليم. قضيت ست سنوات من عام 2004 إلى عام 2010 في الحصول على شهادتين. بعد ذلك مباشرة بدأت أعمالي الخاصة وخلال أول سنتين كريادي تعلمت الكثير.

ولكن بعد مدة فكرت: من يحتاج التعليم؟ فقط ابدأ عملك الخاص أو احصل على وظيفة لتكسب بعض المال. فالتعليم مضيعة للوقت والمال.

توقفت عن قراءة الكتب والذهاب إلى المؤتمرات. والحصول على أي تعليم قد يساعدني لأصبح ريادي أو مسوق أفضل مما أنا عليه الان.

لم تكن خطوة ذكية. بعد سنتين تقريبًا من هذا القرار لم أرى أي تطور على الصعيد الشخصي، والروحي، العقلي والمالي.

عندما كنت أتعلم أكثر كنت أكتسب وأعمل وأنُجز أكثر. فحصل العكس تماماً عندما أوقفت التعليم.

التعليم والتعُلم والمعرفة كلها تفنى، ليس فقط تخسرها إذا لم تستخدمها بل حتى إذا لم تتطور معرفتك مع الوقت ستخسرها وببساطة تنساها. هذا الذي لم أحصل عليه في معظم حياتي. التعليم ليس شيئًا تراكميًا ويبقى يرسخ بالرأس مدى الحياة. أنا أنظر للتعليم كالطعام والماء والتمارين. فأنت تحتاج أن تزود نفسك بها باستمرار.

أنت لا تتنفس مرة واحدة بالعام، صحيح؟ لذلك لماذا تقرأ كتاب واحد فقط؟ هذا ليس منطقي لأن التعليم تفكير حاسم ومهم لنجاتك. والسبب ليس التطورعلى الصعيد الشخصي فقط كما قال بنجامين فرانكلن

” لو فرغ الرجل ثروته في رأسه لا أحد يستطيع أخذها منه. الاستثمار في المعرفة دائما يعود بأفضل مردود”

التعليم استثمار في نفسك. الوحيد الذي يعود عليك بمردود وأرباح اكثر من أي شي آخر تستثمر فيه.

هنا أربعة أسباب لماذا أعتقد ذلك:

1.اتخاذ أفضل القرارات

نحن نعيش في عالم  يزيد تعقيده وهناك عواقب وخيمة عندما تسير الأمور بالطريق الخطأ. لا يهم ذكائك أوموهبتك مايهم هو كيف تستطيع التركيز بشكل جيد على الأشياء المهمة.

في لحظة ضعف قد تخسر بسهولة وظيفتك أو عملك الخاص. الفوضىى العارمة قد تشتعل بخطأ واحد فقط. في هذه الأيام الأمور بعيدة كل البعد عن أن تكون واقعية وعملية.

كيف تستطيع اتخاذ قرار أفضل ؟

  • بتعليم نفسك
  • بالنظر إلى الحقائق
  • بالبحث عن كل شيء

جودة اتخاذ قراراتك سوف تشكل حياتك ومسارك الوظيفي لا تفكر في التقليل في ذلك أبدًا. قرار واحد قد يغير كل شيء.

كيف تعرف أنك اتخذت القرار الصحيح ؟

 

2.المزيد من الفرص.

منذ أن عدت للتعليم أصبحت سويسري. لم أختر أي فريق ولست خائفًا لأقول إني كنت مخطئًا. انظر فقط إلى الحقائق.

أستطيع إخبارك من تجربة شخصية أنه شعور بالحرية.

التعليم يوسع مداركك والأكثر أهمية أنه يزيد من فرصك في هذه الحياة. الناس أصحاب العقول المنغلقة متحجرين إلى مايعرفونه فقط لن يتغيروا أبدًا. والتغير هو عجلة الدفع الأمامية للحياة.

بتعليم نفسك  قد تفكر في أمور لم تكن لتفكر فيها من قبل، وتعرض نفسك لأفكار لم تسمعها من قبل. جمع هذه المعطيات مع بعض يكون لديك الأفكار والفرص الكافية للحياة كاملة.

لقد كتبت 143 فكرة  لمقالات في تطبيق الملاحظات. أغلبها كانت مع أسفلها خطوط عريضة. وعندي أيضًا العديد من أفكار الأعمال الخاصة. أنا أراهن أن هناك فكره أو اثنتين أو حتى ثلاث أفكار جيدة.

كيف تحصل على الأفكار؟ عندما تتعلم الأشياء الجديدة تحصل على الأفكار. هي ليست مثل الذهاب إلى دورات المياه أو أي شيء آخر. لاتحتاج القوة لتخرجها منك. هي فقط تأتي بطبيعتها.

أوه نعم! أنت تحتاج لتتعلم أشياء جديده كل يوم.” تبا، هذه صعبة للغاية”. نعم أنا أعرف.

” كل الذي تعلمته ، تعلمته من الكتب”

-إبراهام لنكولن

  1. تعلم أكثر، تكسب أكثر.

 عادة هناك نوعين من طالبي الوظائف.

1.الأول يقول: ” لديكم شركة عظيمة. لقد اطلعت عليها وأتمنى أن أنضم لشركتكم كي أضيف لها.”

2.طالب الوظيفه الآخر يقول:” شركتكم تعمل بشكل جيد ولكن لاحظت بعض مكامن الضعف. أمتلك مهارات تساعدكم في تطوير تلك المناطق “

رقم 1 عبئ وزيادة لموظفينك فقط. رقم  2 شخص أنت تحتاجه. أي واحد ستوظف ؟

هناك أيضًا نوعين من ريادي الأعمال.

1.الأول يقول:”خذني!  من فضلك ! اشتري منتجي ! سأبدأ أعمالي الخاصة مع أي شخص.”

2.الاخر يقول:” أنا فقط أعمل على منتجات وخدمات استثنائية لأشخاص محددين فقط. إذا لم تكن لك: لا مشكلة.”

الريادي الاول صنع سلع. بينما الآخر خلق منتجات وخدمات لاتعوض.”

كيف أصبح الريادي رقم 2؟ خمن !

تصبح جيد جدًا لدرجة أن الناس يعتمدون على منتجاتك وخدماتك.

كيف؟ خمن أيضا : تعلم، مارس تكن عظيماً.

 

  1. التعليم الاستثمار الوحيد طويل الأجل

قد تخسر كل شيء اكتسبته في حياتك. مالك، وظيفتك، عملائك، سمعتك، منزلك، سيارتك وحتى الناس الذين تحبهم.

ماهي الملكية الوحيدة التي لن تفقدها أبدا؟ خمن أيضا: المعرفة ( إذا حافظت على الاستثمار فيها).

  • إذا تعلمت كيف تبدأ أعمالك الخاصة، دائما ستكون قادرًا على كسب الأموال
  • إذا كنت تمتلك المهاراة التي يعتمد عليها الناس، لن تخسر وظيفتك أبدًا.

 

لهذا السبب أنا أشتري الكتب وأسجل بالدورات في اختصاصي. ولذلك أنا أقضي أغلب وقت فراغي في تعلم أشياء جديدة، والذهاب إلى أماكن جديدة ومقابلة أشخاص ممتعين.

 

في النهاية، السبب الحقيقي لماذا أنا استثمر كل هذا الوقت والمال على التعليم لأنها استراتيجة نجاة.

الناس يكرهون التقلبات. وأنا أيضا. التعليم هو الأمان ( لاتخلط بين الشهادات والتعليم. التعليم هو الذي يهمنا وليس الشهادات).

ليست سهلة بالطبع. في الحقيقة، التعلم، والدراسة، والحصول على الشهادات وإتقان المهارات، كلها من أصعب الأشياء في الحياة.

 

الذهاب للمدرسة صعب.

قراءة كتابين بالأسبوع صعبة

متابعة إحدى المناهج الأونلاين على شبكة الإنترنت في المساء بعد يوم شاق صعب.

 

وهذا بالضبط لماذا أغلب الناس لايفعلون هذه الأشياء

شكرًا لثورة المعلومات في العقود الماضية، لديك  كل الفرص في العالم الآن لتتعلم أكثر.

 

بالنسبة لي، يعتبر  ضرب من الجنون إذا لم تستثمر في تطوير نفسك كل يوم. الأولوية لتعليمك على كل شي آخر في حياتك.  أنا فقط أريد توضيح الصورة.

” عندما أملك القليل من المال، أشتري الكتب: وإذا بقي شي، أشتري الطعام والملابس”

إيراسموس

 

في الحقيقة أنا أضع التعليم كأولوية قبل الطعام والعلاقات والصحة والملابس والأشياء الأخرى في الحياة. تعرف لماذا؟ لو لم أفعلها لن تكون الأشياء الأخرى جيدة كما أتمنى.

 

وهذا بسيط جدًا. هدفي هو أن أقرأ/ أتعلم/ أمارس فقط 30 دقيقة في اليوم. هذا ليس شيء كثيرًا لأطلبه، صحيح؟

لإنه إذا لم يكن لديك 30 دقيقة لتقضيها في التعليم: أي حياة تعيشها أنت؟  

التعليم مهم جدا: نعلم ذلك بالفطرة. نحن يجب أن نتعلم كل يوم ونحب مانفعل .

ولكن مثل الأشياء الأخرى في الحياة، نحن لانفعل الأشياء التي نعرف وخصوصًا على المدى البعيد.

كل شخص يستطيع البدء ولكن قليل من يستمر.

بالطريقة التي أراها، هناك خيارين. تتعلم أو تموت.

 

إبراهام ماسلو قالها بالطريقة المثلى:

” أنت إما تتقدم إلى الامام وتتطور، أو تخطو للخلف”

أنا اتخذت قراري. وأي قرار ستختار أنت؟

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *