هل تناول الأفوكادو يسبب الأرق؟

ترجمة بتصرف لمقال:( Does Eating Avocado Keep You Up at Night? by extra crispy)

ترجمة: تغريد رشيد الرحيلي.

تدقيق الترجمة: رهف الفرج.

مراجعة: أسامة خان.

من المهم ان تعلم أن الحمض الأميني في الأفوكادو قد يؤثر على النوم، ولكن الأهم أن تعلم كيف ومتى يحدث ذلك!

تيم نيلسون,نوفمبر 1-2018

هناك الكثير من الأشياء التي قد تتسبب في بقاء الشخص مستيقظًا طوال الليل غيرُ مستطيعٍ النوم. كالإجهاد بسبب العمل، أو تعليق محرج ذكرته في حفلة منذ مدة طويلة ولكن ما زلت تفكر فيه وكأنه حدث بالأمس! أن تتذكر أن النحل يموت بمعدل ينذر بالخطر. على أية حال في هذه الأيام العصيبة، من الصعب أن يحظى الشخص على نوم جيد.

حسنا هل تعلم أن الأمور على وشك أن تزداد سوءا لأنه تبين أن حتى الأغذية الصحية يمكن أن تسبب الأرق. نعم هذا صحيح وفقًا لأخصائي التغذية فإن الأفوكادو هو أحد الأطعمة التي يمكن لتأثيره الغذائي أن يخدع دماغك ويبقيك مستيقظًا طوال الليل.

قال روب هوبسون (Rob Hobson) لمجلة أكسبرس البريطانية (UK outlet Express) «إن الباذنجان والأفوكادو والمكسرات وصلصة الصويا تحتوي على حمض أميني يسمى الثيامين (Tyramine)، وهذا الحمض الأميني قد يثبط النوم لأنه يتسبب بإفراز هرمون يسمى النورإبينفرين (Norepinephrine) الذي يحفز الدماغ على البقاء مستيقظا».

يعتبر هرمون النوربينفرين مسؤولًا عن التحكم في هرمون التوتر لدى الانسان والذي يلعب دورًا أساسيًا في تحفيز الدماغ والجسم على العمل. لذا فإن تركيزه في الدماغ والجسم يكون في أعلى مستوياته في المواقف الشديدة أو عند المواجهة، وبالتأكيد لا تريد من هذا الهرمون اللطيف أن يبدأ بالعمل أثناء استلقائك على السرير مستعدًا للنوم.

كما هو الحال مع جميع النصائح الغذائية التي يمكن للمرء أن يجدها على شبكة الإنترنت، فقد لا ترغب في أخذ خبر الأفوكادو هذا على محمل الجد! ولكن بغض النظر عن كل ذلك، لا أعتقد أنك تريد ان تتناول الحمض الأميني الثيامين (Tyramine) قبل النوم الذي قد يحفز دماغك ليبقى مستيقظا من خلال إفراز هرمون النورإبينفرين (Norepinephrin).

قالت أخصائية التغذية ميليسا برونيتي (Melissa Brunetti) بأن ثمرة الأفوكادو مليئة أيضًا بالحمض الأميني التربتوفان (Tryptophan) الذي قد يبطل تأثير الثيامين (Tyramine). والتربتوفان هو حمض أميني يُربط بالشعور بالخمول بعد الأكل وهو نذير للناقل العصبي السيروتونين المسؤول عن الشعور بالسعادة و هرمون الميلاتونين المسؤول عن تنظيم النوم والاستيقاظ فهاتان المادتان الكيميائيتان بلا شك ستعززان من الشعور بالراحة والسلام.

إذن هل يتسبب أكل الأفوكادو في وقت متأخر من الليل في الأرق؟ ربما نعم، ربما لا. لأن الأفوكادو كالأطعمة الأخرى قد يتسبب بخلل في تنظيم السكر في الدم مما قد يجعل الانسان يقظًا. ومرّة أخرى: قد يكون إدمانك للأفوكادو مع الخبز المحمص هو السبب في أرقك.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *